كيف أنهض لصلاة الفجر

إسلاميات
26 مارس 20191٬024 مشاهدة
كيف أنهض لصلاة الفجر

كيف أنهض لصلاة الفجر قد يكون الاستيقاظ لصلاة الفجر أمرًا صعبًا للغاية، ولكن هل تعلم أن ركعتي الفجر خير من الدنيا ومافيها، يستغرق أداء ركعتي الفجر خمس دقائق حرفيًا، فلماذا لانجعل هدفنا هو الإستيقاظ لصلاة الفجر، ولنبدأ بالإستيقاظ في عطلات نهاية الأسبوع، لذا إليك أهم النصائح للمساعدة للنهوض لصلاة الفجر:

كيف أنهض لصلاة الفجر

إن الاستيقاظ من أجل الفجر ليس له فوائد روحية فقط ولكن الفوائد الجسدية أيضًا، لذا للنهوض لصلاة الفجر، فكر في الأتي:

تعرف من هو الله

هذا هو المفتاح والأداة رقم واحد للاستيقاظ من أجل الفجر، إذا كنت تعرف من الذي تعبده، وأنت تعلم أنه يطلب منك الاستيقاظ في الصباح والدعاء له، فستستيقظ، تعرف على ربك، هذا هو المفتاح.

  كن صادقا

في الاستيقاظ للفجر، لا تقل لنفسك: “إن شاء الله ، سيكون من الرائع لو استيقظت في الفجر”، أن تكون صادقا حول ذلك، وتنوي الإستيقاظ لصلاة الفجر، فمن الجيد التحدث لنفسك، وتحميسها وتحفيزها لأداء صلاة الفجر.

فكر في الأمر بهذه الطريقة

إذا كانت لدينا طائرة نلحقها في الصباح أو إذا كانت لدينا مقابلة لوظيفة أحلامنا، فتظل قلقًاطوال الليل تحسباً للاستيقاظ في الصباح، فلماذا لا نشعر بنفس الطريقة تجاه الاستيقاظ في الفجر؟ ربما يكون ذلك بسبب أننا نميل إلى التعلق بالأشياء الدنيوية (التي تعد جميعها مؤقتة) وننسى غرضنا النهائي من الوجود والآخرة.

تجديد النية

ذكر نفسك أنت تفعل هذا من أجل الله سبحانه وتعالى، فقبل الذهاب إلى النوم، ذكّر نفسك لماذا يجب أن تستيقظ في الفجر، من أجل رضا الله سبحانه وتعالى، إذا لم نستطع حتى التضحية ببضع دقائق من النوم للوقوف أمام الله، فماذا ننتظر، وماذا نتوقع عندما لا نستطيع حتى التخلي عن بضع دقائق من النوم؟

تذكر مكافآت صلاة الفجر كل ليلة

تذكر النعم والمكافآت المرتبطة بصلاة الفجر من أجل زيادة مستويات تحفيزك للاستيقاظ لأداء صلاة الفجر، كما هو موضح في الأحاديث التالية:

قال رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقول: من صلى العشاءَ في جماعةٍ فكأنما قام نصفَ الليلِ، ومن صلى الصبحَ في جماعةٍ فكأنما صلّى الليلَ كلَّهُ).

(مَن صلى الصبحَ فهو في ذِمَّةِ اللهِ)

الإخلاص

مع العلم بأهمية الاستيقاظ للفجر، يجب أن تكون حازماً في بذل كل ما في وسعك للنهوض وأداء صلاة الفجر وإرضاء الله سبحانه وتعالى، إجعل صلاة الفجر جزء من روتينك اليومي، فإذا كان لديك مشوار هام فستنهض للذهاب له، إذا كنت لا تنوي استيقاظ الفجر بوعي ، فستذهب كل الجهود الأخرى سدى.

 الدعاء الصادق

قبل أن تنام، ادعو الله دعاء صادق واطلب مساعدة الله في إيقاظك في وقت مناسب للفجر، إذا دعوت الله بإخلاص، فلن يخذلك، وستندهش من مدى فعالية الدعاء الصادق أكثر من مجرد منبه.

النوم مبكرًا

هذا إلى حد كبير ممنوع التفكير فيه طويلًا، إذا كنت تنام في وقت مبكر، فمن الطبيعي أن تستيقظ مبكرا للغاية، والتي تفي أساسا هدفك من الاستيقاظ للصلاة وبدء اليوم مبكرًا، أماإذا كنت تنام متأخراً، فسوف تشعر بالتعب والخمول وخالية من الطاقة طوال يومك، لا تحاول القيام بالعديد من الأنشطة قبل وقت نومك مباشرةً، وبهذه الطريقة، سوف ينتهي بك الأمر إلى البقاء مستيقظًا نصف الليل، حدد أولويات مهامك اليومية وحافظ علي القيام بها في أوقاتها المحددة وقبل وقت متأخر من الليل، حتى تتمكن من النوم مبكراً.

وأخيرًا فخبراء اليوجا ينصحون بساعة التأمل التي تساعدك في الحفاظ على هدوئك ودوافعك طوال اليوم، ولكن ما لا يدركونه هو أن الإسلام بنى التأمل طوال اليوم، فأداء الصلوات بشكل منتظم هي شكل من أشكال التأمل، فهي تساعدك على ذكر الله، وتجلب البركة والنور إلى قلبك.