كيف أصلي وراء الإمام؟

كيف أصلي وراء الإمام؟

في صلاة الجماعة، كيف أصلي وراء الإمام؟ وما هي شروط صلاة الجماعة في المسجد؟ وماذا أفعل إذا لم أحضر الركعة الأولى؟ وما هي آداب الصلاة وراء الإمام؟ كلها أسئلة تدور في ذهن المسلم بما يخص صلاة الجماعة، جعل الله سبحانه وتعالى الصلاة فرضاً على كل مسلم ومسلمة، فالشخص الذي يترك الصلاة سيحاسب يوم القيامة حساباً عسيراً على ما ضيعه من أمانة، فالصلاة هي عمود الدين، وبدون الصلاة لا تستقيم حياة الفرد، والصلاة هي الأساس الذي تقوم عليه حياة المسلم فلا بد أن يكون هذا الأساس سليماً حتى تكون الحياة أفضل، ولكن كيف أصلي وراء الإمام؟ سنجيبك على هذا السؤال في الأسطر التالية.

كيف أصلي وراء الإمام؟

صلاة الجماعة هي الصلاة التي يصليها الفرد برفقة مجموعة من المسلمين، أقلها رفيق واحد أي أن أقل عدد في صلاة الجماعة مسموح به هو شخصان فقط، ولا بد في صلاة الجماعة أن يتواجد إمام ومأموم، والإمام هو من يكون أكثر علماً ودراسة بالدين أو أكثر حفظاً للقرآن الكريم حتى لو كان الأصغر سناً، فإذا تساوى الأشخاص في ذلك كان الأكبر سناً هو الإمام، وبالتالي يصلي الباقون من خلفه، وسميت صلاة الجماعة بذلك لأنها تجمع فيما بين المسلمين، ويمكن أن يصلي المسلم صلاة الجماعة في المسجد أو في أي مكان طاهر يصح فيه الصلاة.

الإمام في صلاة الجماعة هو المسؤول عن كل شيء في الصلاة، فهو الذي يتلو القرآن وهو الذي يبدأ تكبيرة الإحرام وينهي بالسلام وكل مسؤولية الصلاة من صحة أو خطأ يتحملها الإمام، ولكن هناك بعض الشروط التي يجب أن يعرفها المسلم من أجل الصلاة وراء الإمام وهي كما يلي:-

شروط الصلاة وراء الإمام

الصلاة وراء الإمام لا تختلف كثيراً عن صلاة الفرد في بيته، ولكن هناك بعض النقاط التي يجب على المسلم أن يهتم بها أثناء الصلاة خلف الإمام في صلاة الجماعة، وهي:-

  • الإمام يقف ومن خلفه المصلين في حالة إذا كانت صلاة الجماعة أكثر من فردين، أما إذا كانت صلاة الجماعة تتكون من فردين فقط فإن الإمام يقف على اليسار والمأموم يقف على يمينه ولا يجب أن يتقدم المأموم على الإمام بأي حال من الأحوال، بل يكون ملاصقاً له ويفضل أن يتأخر عنه بخطوة واحدة.
  • يستحضر المأموم النية في قلبه ولا يقولها، ثم يستمع إلى الإمام حتى يكبر تكبيرة الإحرام ثم يكبر المأموم من ورائه وبذلك يكون بدأ الصلاة، ثم يقتدي بعدها بأفعال وحركات الإمام، ولكن لا يردد ما يتلوه الإمام من آيات قرآنية، بل يستمع فقط، ولكنه يردد كلمة آمين في ختام الفاتحة.
  • المسموح للمأموم بالتلاوة أثناء الصلاة خلف الإمام هو أن يقرأ دعاء الإستفتاح ويقرأ أذكار الركوع والرفع من الركوع والسجود ثم قراءة التشهد أو نصفه في الركعة الثانية في حالة الصلوات الأكثر من ركعتين، ثم التشهد كاملاً في الركعة الأخيرة، وكل تلك التلاوات يقولها المسلم سراً وليس جهراً بصوت عال حتى لا يؤثر على غيره من المصلين.
  • لا يحق للمأموم أن يسبق الإمام في أي حركة من حركات الصلاة، فعليه أن ينتظر حتى ينتهى الإمام من حركة وينتقل إلى الحركة التالية في الصلاة، ويعرف المأموم ذلك بأن يقول الإمام لفظ التكبير “الله أكبر” بعد الإنتهاء.
  • لا يمكن أن ينتهي المأموم من الصلاة قبل الإمام فعليه أن يسمع التسليم للنهاية ثم يبدأ هو بالتسليم
  • إذا تأخر المأموم عن صلاة الجماعة في ركعة فإنه يصلي مع الإمام ثم يستكمل الركعة التي تأخر فيها بعد نهاية الصلاة.