كيف أثبت على الصلاة؟

إسلاميات
Rasha Elkassem19 فبراير 2019299 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
كيف أثبت على الصلاة؟

الصلاة في الإسلام هي واحدة من أهم الأعمال الواجبة على المسلمين، وهي واحدة من أركان الإسلام الخمسة،  من المهم أن تبقى منتظمًا مع صلواتك الخمس اليومية، لأنها جزء من كونك مسلماً، ويجب تجنب تأخيرها في الوقت المحدد لها والبقاء حريصين على الاحتفاظ بها كل يوم، قد يكون من الصعب أن تكون معتادًا مع صلواتك ، خاصةإذا لم تحاول الصلاة من قبل ، ولكن  باتباع بعض الأساليب والتقنيات، ستتمكن من الحفاظ على الصلاة في روتينك، فالصلاة هي مفتاح الجنة، ومفتاح الجنة هي الوضوء،كما أخبرنا رسولنا الكريم.

كيف أثبت على الصلاة؟

فهم ما هي الصلاة

فهم ما هي الصلاة وتعلم أهمية أدائها وفضلها الكبير على المسلم، وإنها طريقة للتواصل مع الله. ويعد أفضل حافز للبقاء منتظمًا في صلواتك هو فهم وتقدير فوائدها.

يمكن أن تكون واقفاً في الصلاة وليس لديك فكرة عما تفعله، لكنك تفعل ذلك على أي حال لأنك مضطر إلى ذلك.  هذه ليست الطريقة الصحيحة للبقاء منتظمة مع صلواتك ويمكن أن تسبب لك الشعور بالإحباط وتمنعك من الصلاة.  تعلم ماهي الصلاة، ولماذا فرضها الله، وفهم فضلها وأثرها العظيم من خلال النظر في القرآن وقراءة الأحاديث.

أداء الصلاة سهل

افهم أن الصلاة صارت سهلة بالنسبة لك، إذا كنت مسافرًا، فيسمح لك بالجمع بين صلواتك لتسهيل الأمر عليك أثناء سفرك.  إذا كنت ضعيفًا أو مريضًا جدًا، يمكنك أن تصلي جالسًا، وإذا كان ذلك صعبًا بما فيه الكفاية ، يمكنك أيضًا أن تصلي.  ا الصلاة لا ينبغي أن تكون متاعب، والله جعلها سهلة للغاية.  بالنسبة لك يستغرق الأمر حوالي 10-15 دقيقة للصلاة، وأحيانًا أقل اعتمادًا على مدى صلاتك .

ضع عدة تذكيرات لكل صلاة

في عالم التكنولوجيا المتقدمة، كلنا يمتلكون الهواتف والأجهزة اللوحية، التي لها تطبيقات إنذار سهلة الاستخدام ، قم بتنزيل تطبيقات الصلاة مثل الأذان التي تنطلق من كل صلاة من خمس صلوات وتكف عن “الغفوة”، يمكنك حتى استخدام الملاحظات اللاصقة ووضعها في غرفك الأكثر استخدامًا في المنزل أو مكان العمل حتى لا يفوتك الصلاة في صخب اليوم.

الإستعانة بالدعاء

استعن بالدعاء لله يوميا لمساعدتك، الحفاظ على صلاتك بانتظام ليست دائما سهلة وسوف تشعر أنك كسول أو بالإحباط في بعض الأحيان، نفهم أن هذا أمر طبيعي والعديد من المسلمين يعرفون هذا الشعور، ومع ذلك، من المهم عدم الاستسلام وطلب المساعدة من الله من خلال دعاء، فالدعاء هو سلاح المؤمن.

ذكّر نفسك، لن تتأذى 5 دقائق!

إذا كنت تعرف أنك بحاجة إلى أداء الصلاة وكنت تشعر بأنك كسول، فذكر نفسك بأن الأمر سيأخذ من 5 إلى 10 دقائق (كحد أقصى)، وهو لا شيء بمجرد التفكير في الأمر، نحن نميل إلى إضاعة ساعات وساعات في أنشطة لا معنى لها مثل تصفح وسائل الإعلام الاجتماعية، وتصفح التلفزيون وما إلى ذلك، ولكن أخذ 5 دقائق لأداء الصلاة فلا شئ، لذا كن استباقيًا وأذكر نفسك بأن هذه الدقائق الخمس لن تؤتي ثمارها في هذا العالم فحسب، بل اعلم ان الصلاة هي مفتاح الجنة.

وأخيرا إذا كان الإنسان يؤمن حقاً بالله ورسله وكتبه، ويرى أن الصلاة إلزامية وأكبر دعامة للإسلام بعد الشهادتين، فلا يمكننا أن نتخيل أنه سيهمل الصلاة أو يكون غير مبالٍ في أداء الصلاة، بدلا من ذلك لن يشعر بالراحة إلا إذا كان يؤدي الصلوات الخمس بانتظام.