كيفية علاج اضطراب ما بعد الصدمة لدى الأطفال

4 فبراير 2020335 مشاهدة
كيفية علاج اضطراب ما بعد الصدمة لدى الأطفال

اضطراب ما بعد الصدمة عند الاطفال، بالطبع الأطفال قد يعانوا أيضًا من الاضطرابات النفسية خاصة عندما يتعرضون لصدمات نفسية أو أحداث مؤلمة، لذا يجب أن تعرف الأسرة كل ما يمر به الطفل بعد حدوث صدمة نفسية له وكيف يمكن التعامل معه، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن كافة المعلومات التي تخص اضطراب ما بعد الصدمة لدى الأطفال وكيفية علاج.

ما هو اضطراب ما بعد الصدمة عند الاطفال ؟

لاشك أن الأطفال كباقي البشر في جميع المراحل العمرية ربما يواجهون أحداث مرهقة وتؤلمهم للغاية وتؤثر على طريقة التفكير لديهم وعلى شعورهم أيضًا، لكن لحسن الحظ في أغلب الأوقات يتعافى الطفل بشكل سريع وجيد، لكن في أحيان أخرى قد يتأثر الطفل الذي يتعرض لضغط شديد مثل الوفاة أو التهديد بالقتل الذي يتعرض له أحد افراد اسرته أو اصدقائه أو الإصابات، أو بسبب العنف الذي يتعرض له لفترة طويلة.

وعندما يصاب الطفل بأعراض طويلة الأمد أي الأعراض التي تطول عن شهر واحد، يؤثر ذلك على الأنشطة التي يقوم بها وعلى علاقاته، وذلك نتيجة الصدمة النفسية التي تعرض لها أو تعرض لها أحد المقربين إليه، وبالتالي يتم تشخيص هؤلاء الأطفال بـ “اضطراب ما بعد الصدمة”.

أعراض اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال

أعراض اضطراب ما بعد الصدمة لدى الأطفال تشمل ما يلي..

  • مشاكل بالنوم والكوابيس.
  • عدم وجود مشاعر وأفكار إيجابية.
  • تذكر الحدث مرارًا وتكرارًا وإعاده احيائه.
  • عندما يحدث شيء يستدعي ذكريات الحدث السيء يصبح الطفل مستاء للغاية.
  • لا يوجد لديه أي مشاعر وأفكار إيجابية.
  • يحزن بشكل مستمر ويخاف بشدة.
  • يصاب بنوبات الغضب والتهيج.
  • يبحث باستمرار عن التهديدات المحتملة.
  • يشعر الطفل بالعجز وقلة الحيلة.
  • ينكر الطفل وقوع الحدث أو الشعور بالخدر.
  • يتجنب الأماكن أو الأشخاص المرتبطين بالحدث.

وهنا يجب الانتباه إلى الأطفال الذين عانوا من أحداث مؤلمة ونظرًا لذلك فأنهم يبدوا مضطربين كما يجدوا صعوبة في التركيز والانتباه، ويمكن هنا أن يخلط البعض بني أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه وأعراض اضطراب ما بعد الصدمة لدى الأطفال.

أسباب اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال

تشمل الأمثلة على الأحداث التي يمكن أن تسبب اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال ما يلي:

  • يكون الطفل ضحية أو شاهد للجريمة أو العنف.
  • سواء المعاملة الجنسية أو الجسدية أو العاطفية.
  • مرض خطير أو وفاة أحد أفراد العائلة المقربين أو صديق.
  • كوارث طبيعية.
  • حوادث السيارات الشديدة.

متى تطلب المساعدة ؟

يجب عليك على الفور أن تطلب المساعدة الطبية لكي تعالج طفلك من اضطراب ما بعد الصدمة في الحالات الاتية:-

  • إذاتدهور سلوك طفلك وساءت حالته.
  • استمرار تأثير ضفط الصدمة على الطفل لأكثر من شهر.
  • أن تجد القلق يمنع طفلك وذويه وعائلته من أداء أعماله الاعتيادية.
  • تجد الطفل يعاني من آثار ضغط ما بعدالصدمةلأكثر من شهر.

علاج اضطراب ما بعد الصدمة عند الاطفال

  • من الخطوات الأولى التي يجب أن تتم في علاج اضطراب ما بعد الصدمة لدى الأطفال هي التحدث مع الوالدين حتى يتم تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة، فيجب أن يكون هناك حدث معين قد أدى لحدوث تلك الأعراض، ولأن الحدث كان محزنًا فإن الطفل لا يرغب في التحدث عنه، لذلك يجب في هذه الحالة اللجوء لأخصائي نفسي لديه مهارة عالية في التحدث مع الاسر والأطفال.
  • وبعد إجراء التشخيص تأتي الخطوة الاولى في اضطراب ما بعد الصدمة لدى الاطفال وهي أن تجعل الطفل يشعر بالامان وذلك بواسطة حصوله على الدعم من الأصدقاء والمدرسة والأهل، ومحاولة قدر الإمكان التقليل من فرصة حدوث حدث صادم آخر.
  • محاولة اللجوء للعلاج النفسي الذي يمكن الطفل أن يتحدث أو يرسم أو يلعب أو يكتب عن الحدث الصاد فذلك ربما يفيد كثيرًا في علاج الطفل.
  • العلاج السلوكي خاصة العلاج المعرفي السلوكي يساعد الأطفال كثيرًا على أن يتعلمون تغيير الأفكار والمشاعر وذلك بواسطة تغيير السوك أولاً وذلك لأجل الحد من القلق أو الخوف.
  • يمكن أيضًا تقليل الأعراض باستخدام بعض الأدوية تحت إشراف الطبيب.

الوقاية من اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال

  • يكمن السبب وراء إصابة الطفل باضطراب ما بعد الصدمة إلى تجربة الأحداث المجهدة، لكن لا يعرف حتى الآن ما السبب حول إصابة طفل دون الآخر، فبعض الأطفال يمكن أن يصابوا باضطراب ما بعد الصدمة والبعض الآخر لا يصاب بها.
  • وربما تلعب عوامل عديدة دورًا هامًا بما في ذلك العوامل الوراثية وطبيعة شخصية الطفل، ويجب أيضا منع مخاطر الصدمات كالعنف أو سوء المعاملة أو الإصابات أو تقليل من تأثير الكوارث التي لا يمكن تجنبها على الأطفال فذلك قد يساعد في حماية الطفل من اضطرابات ما بعد الصدمة.
  • أسلوب الحياة الصحي: يساعد العيش بأسلوب حياة صحي والعناية بطفلك أيضًا في وقاية طفلك من اضطراب ما بعد الصدمة، فيجب أن تتأكد أن طفلك يتناول نظام غذائي متوازن، ويمارس التمارين، ويتجنب أي شيء قد يجعله يتوتر أو يصاب بالقلق.
كلمات دليلية