كيفية طرد الطاقة السلبية

كيفية طرد الطاقة السلبية

إن كيفية طرد الطاقة السلبية من حياتك وبيتك، تشغل الكثير من البشر الذي يعانون من الاكتئاب والحزن في عصر الحداثة المليء بالمتغيرات والتحديات التي قد تُسبب الاحباط والحزن للعديد من البشر، فعالمنا الحديث مليء بتحديات كثيرة يقف المرء أمامها مذهولاً من هولها وكثرتها، فمن مراحل التعليم الصعبة والمرهقة إلى محاولة إيجاد وظيفة جيدة ومميزة لاستكمال حياتك، إلى محاولة شراء ما تحتاجه في حياتك، والتوجه بعد ذلك لشراء منزل ومحاولة الزواج، وكل هذا يصيب الشخص بالاحباط ويجعل هالة سوداء وسلبية تحوم حوله فتثقل كاهله وتجعله ينسحق تدريجيًا تحت وطئة تحديات الحياة الكثيرة، ولهذا فموضوعنا اليوم عن كيفية التخلص من الطاقات السلبية التي تُثقل كاهل الإنسان وتجعله ملومًا محسورًا غير قادر على مجابهة تحديات الحياة وقهرها من أجل الوصول إلى أهدافه وتحقيق أحلامه.

كيفية طرد الطاقة السلبية

مساعدة الآخرين

لن تجد أهدافٌ عظيمة لهؤلاء الذين يعيشون لأنفسهم فقط، ويرجع هذا إلى أن الأنانية تسير بمحاذاة السلبية، مما يجعل الطريق إلى الهدف والإنجاز على المدى البعيد يتسم بالطول والإرهاق إذا كان كل ما يهدف له البشر في هذا العالم هو الاعتناء بأنفسهم فقط. تعتبر مساعدة الآخرين هي الطريقة الأساسية لخلق الإيجابية، وإنشاء هدف لحياتك؛ كسؤال الأصدقاء عن يومهم، أو ربما دعوتهم إلى مكان لشرب الشاي؛ وهذا لأن مساعدة الآخرين تعطي شعوراً يتجاوز عالم الحواس من القيم التي سوف يتم ترجمتها إلى إيجابيات.

مرافقة الشخص الإيجابي

نجد أن الأمر يتسم بالصعوبة عندما يحاول الفدر أن يُصبح أكثر إيجابية وهذا عندما لا يُظهر الناس حوله نفس السلوك الإيجابي الذي يريده ولا يقدّمون له الدعم اللازم؛ لأن الشخص يُصبح تمامًا كالأشخاص الذين يحيطونه، ولهذا فإنه إن رافق مجموعة من البشر المليئين بالطاقة السلبية فإنه لا إراديًا سوف يُحاكي هذا السلوك، ويصبح نسخة منهم.

الاحتفاظ بالأشياء الجميلة

الاحتفاظ ببعض الأشياء الجميلة كالصور التي يُحبها الشخص أو الأشياء الرائعة والجميلة كلوحة مُفضلة، أو ربما صورة لعائلته، أو قطعة أثرية مميزة، أو أي شيء يحتويه منزلهُ كالزهور اليانعة مثلاً يُمتع النظر؛ لأنها تُشعر الفرد بالفرح والسرور عند رؤية ما يُحبه.

إعادة ترتيب الأثاث

من المهم للغاية إعادة ترتيب أثاث المنزل إذا كان هناك ما يمنع انتشار الطاقة الإيجابية في المنزل، ولهذا لا يجب أن يحتفظ الشخص بالعناصر التي لا يمكن استخدامها، أو الأثاث المُحطم المكسور، أو الذي لا يتم استعماله في المنزل، كما يُعتبر تواجد أي شيء لا يمنح الشخص شعوراً بالراحة ً ترتيباً غير مناسب.

استخدام نبات اللافيندر

ومن المهم معرفة الدور الذي تلعبهُ نبتة اللافيندر لأنه دور فعال في كافة الطقوس، كالمحبة والإخاء والصحة، وأيضًا تُساهم في السيطرة على المشاعر، كما أنّ نثر رذاذها على وسادتكَ يُشجّع على نومك، وكما أنها تُبدد الكآبة، بالإضافة إلى أنهاّ تُحفّزك على الوئام في منزلك.