كيفية صلاة الظهر وأهم شروطها

2019-01-18T22:59:07+02:00
2019-01-18T23:09:48+02:00
إسلاميات
18 يناير 2019970 مشاهدة
كيفية صلاة الظهر وأهم شروطها

يسأل بعض المسلمين الجُدد والقدامى عن كيفية صلاة الظهر والتي تعتبر من الصلوات الخمس المفروضة أو المكتوبة والتي يجب على كل مسلم أداءها يومياً في وقت محدد، تُعتبر الصلاة هي الأساس الذي يقوم عليه كافة أعمال كل شخص مسلم، فإذا صلحت الصلاة صلحت أعمال المسلم كلها، لذا كان من المهم الحفاظ على الصلاة التي هي الشيء الوحيد الذي يميز الإسلام والمسلمين والحرص على أداء كافة الصلوات بطريقة صحيحة ومعرفة شروط كل صلاة والآن سنتحدث عن كيفية صلاة الظهر بشكل صحيح والوقت الصحيح الذي تؤدى فيه الصلاة وكذلك أهم شروط صلاة الظهر في الأسطر القليلة التالية فتابعونا.

كيفية صلاة الظهر

  • يبدأ المسلم أولاً بالتوجه إلى الوضوء والطهارة ثم البدء في اختيار مكان طاهر لبدء الصلاة.
  • استحضار النية للصلاة والنية محلها القلب لا يتلفظ بها.
  • رفع اليدين إلى جانب الأذنين لتكبيرة الإحرام، معلِناً المصلي “الله أكبر” ثم البدء في قول دعاء الاستفتاح لبدء الصلاة.
  • وضع اليدين على الصدر مع ضرورة وضع اليد اليمنى فوق اليد اليسرى والبدء في قراءة الفاتحة وسورة قصيرة.
  • التكبير ثم الإنحناء للركوع مع ضرورة أن يكون ظهر المصلي مستوياً، ثم تلاوة أذكار الركوع وهي “سبحان ربي العظيم”.
  • يرفع المصلي من الركوع ويعود إلى وضع الوقوف مرة أخرى قائلاً “سمع الله لمن حمده” وهنا يسن له أن يتخذ وضع الوقوف الأول بوضع اليدين على الصدر أو أن يترك يديه إلى جانبيه ويقول “ربنا لك الحمد”.
  • التكبير ثم النزول للسجود مع تلاوة أذكار السجود وهي “سبحان ربي الأعلى”، مع الدعاء، يجلس المصلي بين السجدتين ويقول “رب اغفر لي”.
  • يرفع المصلي من السجود للركعة الثانية.
  • يبدأ المصلي بتكرار الركعة الأولى ثم بعد السجدتين يجلس للتشهد حيث يكون جالساً على أحد القدمين ويفترش الأخرى إلى الخلف.
  • يقرأ المسلم نصف التشهد ثم يرفع للركعة الثالثة.
  • يكبِّر المسلم مرة أخرى تكبيرة الإحرام ثم يقرأ الفاتحة في الركعة الثالثة دون قراءة سورة قصيرة وكذلك الحال في الركعة الرابعة.
  • تكرر الركعات السابقة مع القيام بدون تشهد بعد الركعة الثالثة ثم تلاوة التشهد في نهاية الركعة الرابعة على أن يقوله المصلي كاملاً ليختم به الصلاة.

شروط صلاة الظهر

  • أن يُصلي المسلم بعد الوضوء والتطهر وأن يختار مكاناً طاهراً للصلاة عليه.
  • أن يُصلي المسلم في الوقت المحدد لصلاة الظهر وهو وقت ظهور الشمس في كبد السماء أي وقت انتصاف النهار ويكون الظل مساوياً لحجم الجسم الطبيعي، ويجب أن يقيم المسلم صلاة الظهر في وقتها ولا يؤخرها.
  • أن يُصلي المسلم أربع ركعات تامة، يُقرأ في أول ركعتين منها الفاتحة مع سورة قصيرة بينما في الركعتين الثالثة والرابعة لا يقرأ سوى الفاتحة.
  • سُنة الظهر أربع ركعات قبل الصلاة وأربعة بعد الصلاة وقيل اثنين قبلها وأربعة بعدها ويستحب أدائها اتباعاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنها ليست فرض أي لا يأثم تاركها.

الوقت الصحيح لصلاة الظهر

والوقت الصحيح لأداء صلاة الظهر هو الوقت الذي تظهر فيه الشمس في منتصف السماء كما ذكرنا سابقاً حيث يكون ظل الشخص مستوياً لحجمه الطبيعي، هذا لو كان الشخص في بلد لا يستطيع فيها تحديد أوقات الصلوات، أما إذا كان يعلم وقت الصلاة فينبغي الإسراع بأداء الصلاة فور سماع الآذان فلا يستحب تأخير أي صلاة مكتوبة باستثناء صلاة العشاء، لذا لا بد من ترك كل ما بيد المسلم لكي يلبي نداء  ربه والإسراع إلى القيام للصلاة.