كيفية أداء الوضوء بطريقة صحيحة

كيفية أداء الوضوء بطريقة صحيحة

كيفية أداء الوضوء، يصلي المسلم يوميا خمس صلوات، ينبغي على المرء أن يستعد للقيام بذلك من خلال قلب نظيف وعقل وجسم، فتوجب الصلاة على المسلمين إذا كانوا في حالة طهارة، خالي من أي شوائب مادية أو غير نظيفة، ولهذه الغاية، فإن الوضوء ضروري قبل كل صلاة ليصبح المسلم في حالة نقاوة قبل لقاء ربه، لذا كيفية أداء الوضوء بشكل صحيح.

   كيفية أداء الوضوء بطريقة صحيحة

قال الله تعالى في القرآن: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ۚ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَٰكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”

  • على المسلم عند الشروع للصلاة أن ينوي في قلبه ،ثم يبدأ المرء بالكلمات الصامتة: “بسم الله الرحمن الرحيم”.
  • مع كمية صغيرة من الماء، يغسل  اليدين ثلاث مرات ، والتأكد من أن الماء يصل بين الأصابع وجميع أنحاء اليدين حتى الرسغ.
  • مضمضة الفم ثلاث مرات، من خلال جلب حفنة من الماء إلى الفم والشطف جيدا.
  • الأنف ثلاث مرات، باستخدام اليد اليمنى لجلب المياه إلى الأنف، واستنشاق الماء، واستخدام اليد اليسرى لطرده.
  • غسيل الوجه ثلاث مرات، من الجبهة إلى الذقن ومن الأذن إلى الأذن.
  • غسل الذراع ثلاث مرات، حتى المرفقين، بدءا من الذراع اليمنى مرة واحدة، باستخدام الأيدي المبتلة يتم مسح الرأس من الأمام إلى الخلف والأمام مرة أخرى.
  • الأذنين مرة واحدة، وذلك باستخدام الأصابع الرطبة لمسح الداخل والخارج من الأذنين.
  • القدم ثلاث مرات، حتى الكاحلين، بدءًا من اليمين، ثم القدم اليسرى.
  • من المستحسن أن ينتهي المرء من الوضوء مع الدعاء:
  • “أشهد أن لا إلله إلا الله، وحده لاشريك له، وأشهد أن محمد عبده ورسوله”.
  • من المستحسن أيضا إجراء ركعتين سنة الوضوء بعد الانتهاء من الوضوء.
  • لابد من إستخدام كمية صغيرة من الماء للوضوء، وليس من المفترض أن يكون المرء من المسرفين، ومن ثم يوصى بملء حاوية ماء صغيرة أو بالوعة، وعدم ترك المياه قيد التشغيل.

متى يتم الوضوء؟

لا يحتاج الوضوء إلى أن يتكرر قبل كل صلاة إذا بقي في حالة طهارة من الصلاة السابقة، إذا كان المرء نقض وضوءه، فيجب تكرار الوضوء قبل الصلاة التالية، لذا متى يتم الوضوء؟

  • في حالة إخراج بول أو براز أو ريح أو قئ.
  • في حالة النوم.
  • في حالة فقدان الوعي.
  • في حالة النزيف من أي جرح.
  • هناك حاجة إلى الغُسل المكثف بعد العلاقات الجنسية أو الولادة أو الحيض، ينطوي على خطوات مماثلة لما سبق، مع إضافة الشطف للجانبين الأيسر والأيمن من الجسم أيضًا.

أين يمكن الوضوء؟

  • للمسلمين إستخدام أي حمام نظيف أو حوض أو مصادر مياه أخرى للوضوء.
  • في المساجد، غالبًا ما تكون هناك مناطق خاصة مخصصة للوضوء، مع حنفيات منخفضة، ومقاعد ، ومصارف أرضية لتسهيل الوصول إلى الماء، وخاصة عند غسل القدمين.

متى لا أتوضأ؟

الإسلام هو إيمان عملي، والله في رحمته لا يطلب منا أكثر مما نستطيع التعامل معه، لذا توجد بعض الإستثناءات التي يمكن للمسلم فيها عدم التوضأ قبل إقامة الصلاة وهي كالتالي:

إذا كانت المياه غير متوفرة، أو إذا كان لدى أحد أسباب طبية يكون الوضوء فيها مضرًا بالماء، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى حد أدنى من الوضوء باستخدام رمال نظيفة وجافة، وهذا ما يسمى (التيمم) وذكر على وجه التحديد في القرآن الكريم أعلاه.

بعد الوضوء، إذا ما وضع أحدهما على الجوارب أو الأحذية النظيفة التي تغطي معظم القدم، فليس من الضروري إزالتها لغسل القدمين مرة أخرى عند تجديد الوضوء، بدلا من ذلك، يمكن للمرء تمرير الأيدي المبتلة فوق قمم الجوارب أو الأحذية بدلا من ذلك، ويمكن أن يستمر هذا لمدة 24 ساعة، أو لمدة ثلاثة أيام في حالة السفر.