كم عدد الركعات في كل صلاة؟

إسلاميات
24 فبراير 2019876 مشاهدة
كم عدد الركعات في كل صلاة؟

كم عدد الركعات في كل صلاة؟، هو سؤال لربما كان سهلاً في نظر الكثير من المسلمين نظرٱ لأدائهم الصلاة بشكل يومي، فمن الطبيعي أن يعلم المسلم عدد الركعات في كل الصلوات فهي من أساسيات الصلاة التي يقوم بها المسلم في كل يوم، وقد يتعجب الكثيرون من هذا السؤال لأن إجابته معروفة لفئة كبيرة من المسلمين، ولكنه بالفعل سؤال هام يبحث عن إجابته عدد كبير أيضاً، فالكثير من الأشخاص لا يعرفون بشأن الإسلام ويريدون معرفة المزيد عنه إما حبٱ فيه وتقربٱ إليه وإما فقط لجمع المعلومات عن الإسلام وما يتعلق به، وفي هذا المقال نذكر لكم كم عدد الركعات في كل صلاة حتى تكونوا على بينة كاملة بشأن الصلوات الخمس.

كم عدد الركعات في كل صلاة؟

كتب الله سبحانه وتعالى الصلاة على كل مسلم ومسلمة، وأوصانا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بأن نعلم الأبناء الصغار الصلاة من سن سبع سنوات وأن نحاسبهم عليها من سن 10 سنوات، وهذا إن دل فإنما يدل على أهمية الصلاة في حياة المسلم، ولم يشرع الإسلام ترك الصلاة أو التهاون فيها لأي سبب من الأسباب حتى في حالات المرض الشديد أو في حالات الحروب الكبيرة التي تخوضها الدول لم تسقط الصلاة عن المسلمين، فالحالة الوحيدة التي لا يمكن أن يصلي فيها المسلم هو أن يكون على غير طهر، كأن يكون على جنابة أو تكون المرأة حائضٱ أو نفساء.

وهناك حكم لكل حالة منهما، فالجنب لا تسقط عنه الصلاة بل لا بد له أن يؤديها عقب الطهر والاغتسال، بينما في حالة الحائض والمرأة النفساء أي في فترة النفاس وهي الفترة التي تعقب الولادة، ففي تلك الحالة تسقط عنها الصلاة نتيجة لكثرة الصلوات التي تصبح متراكمة عليها في تلك الفترة ولا تستطيع أن تؤديها، وهذه هي الحالة الوحيدة التي أجاز الله فيها للمرأة ترك الصلاة، مما يعني ذلك أن الصلاة من أهم الأعمال التي يجب أن يقوم بها الإنسان في يومه.

كيفية أداء الصلاة

ولكي تؤدي الصلاة بشكل صحيح، عليك أولاً أن تعرف ما هو عدد الركعات في كل صلاة، حيث أن كل صلاة مكتوبة لها عدد معين من الركعات لا بد وأن يلتزم المسلم بها وبكل أركانها كما علمها لنا ررسول الله صلى الله عليه وسلم، وعدد ركعات الصلوات الخمس هي كما يلي:-

  • صلاة الفجر ركعتان.
  • صلاة الظهر أربع ركعات.
  • صلاة العصر أربع ركعات.
  • صلاة المغرب ثلاث ركعات.
  • صلاة العشاء وهي أربع ركعات.

وقد جعل الله سبحانه وتعالى صفة كل صلاة من الصلوات الخمس بهذه الطريقة وعدد الركعات يختلف من صلاة إلى أخرى لحكمة لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى، ولكن رغم اختلاف الصلوات في عدد الركعات إلا أن كل الصلوات تتشابه في كيفية أدائها وخطواتها.

حيث تبدأ الصلاة بالوضوء فلا صلاة لمن لم يتوضأ فهو ركن أساسي من أركان الصلاة بعد التأكد من طهارة الجسم وطهارة المكان، ثم التكبير وقراءة الاستفتاح وهو دعاء قصير يقال قبل الفاتحة في الركعة الأولى فقط وهو سنة، بعد ذلك يشرع المسلم في قراءة الفاتحة وسورة قصيرة في الركعة الأولى ثم الإنكناء للركوع ثم الرفع من الركوع ثم السجود مع الحفاظ على الأذكار في كل خطوة، ثم تكرار الركعة الثانية كالأولى ولكن في نهايتها يقرأ نصف التشهد فيما عدا صلاة الفجر يقرأ التشهد كاملاً ثم يختتم الصلاة ويسلم، في الصلوات الأخرى يكمل الصلاة بعد نصف التشه ثم قراءة التشهد في الركعة الأخيرة كاملٱ.