ما هو سبب كثرة التبول

ما هو سبب كثرة التبول

تعتبر كثرة التبول واحدة من المشاكل الأكثر شيوعا لدى الكثير من الناس في وقتنا الحالي، عادة تتسبب في الإزعاج والحرج لكثير من الناس، خاصة إن كان في مكان عام أو مكان ما مع أشخاص مهمين، ومن الممكن أن تتسبب له في مشاكل في النوم خلال الليل، ومن الممكن أن تصيب تلك المشلكة الصحية كل من النساء والرجال.

ويمكننا تعريف كثرة التبو على أنها الحاجة إلى التبول لأكثر من 4 إلى 8 مرات في اليوم، ويمكن أن نشير إلى أن كثرة التبول التي تحدث في الليل نمسيها بالتبول الليلي المتكرر، ويُعالج بعد معرفة السبب الكامن من حدوثه ويوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تكون سببا أساسيا في حدوث مشكلة البول المتكرر أو كثرة البول.

 أسباب كثرة التبول

ويوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تتسبب في كثرة التبول ومن أبرز تلك الأسباب:-

عدوى المسالك البولية

والتي تعتبر واحدة من أشهر وأبرز الأشياء الشائعة المتسببة في كثرة التبول، حيث تتسبب تلك العدوى في الكثير من الالتهابات التي تعمل على إضعاف قدرة المثانة على حبس البول، فتؤدي إلى معاناة المصاب من كثرة البول، فضلا عن مشاكل الحمى والألم وعدم الراحة في منطقة البطن.

مرض السكر

حيث يجدر بنا الإشارة إلى أن كثرة التبول المصحوبة بكمية كبيرة من البول بشكل غير عادي، يكون عرض مبكر لإصابة الفرد بالسكر من النوع الأول أو الثاني، حيث يحاول الجسم التخلص من الجلوكوز الزائد عن طريق البول.

الحمل

حيث إنه بسبب زيادة حجم الرحم أثناء فترة الحمل يؤدي إلى الضغط على المثانة.

مشاكل في البروستاتا

والتي يتسبب في الضغط على الإحليل ومنع تدفق البول، وهو ما يتسبب في انقباض عضلات المانة على الرغم من وجود كميات قليلة جدا من البول داخلها، وهو ما يؤدي إلى معاناة المريض من كثرة في البول ، ومن الممكن تسبب تلك الحالة بالكثير من الألم في منطقة الحوض والمثانة بشكل كبير، وتؤدي إلى العديد من الأعراض

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

 ويوجد حالات معينة يجب على كل فرد منها عند حدوثها الرجوع فورا إلى الطبيب، وذلك لحماية نفسه، ومن أبرز تلك الحالات:-

  • عدم وجود سبب واضح لكثرة البول مثل شرب الكثير من السوائل بشكل عام أو شرب الكافيين أو الكحول.
  • تأثير كثرة التبول على النوم أو أنشطة الإنسان الطبيعية
  • وحوج مشاكل بولية أو أعراض مثيرة للخوف والقلق.
  • ظهور دم في لون البول مثل تغيره إلى الأحمر أو البني الداكن على سبيل المثال.
  • وجود آلام في إحدى الجانبين أو منطقة أسفل البطن.
  • وجود ألم في أصل الفخذ.
  • وجود الإنسان صعوبة في التبول أو إفراغ المثانة.
  • حاجة الإنسان الملحة إلى التبول.
  • فقدان السيطرة على المثانة الحمى.