كارل ماركس وأفكار الشيوعية والاشتراكية

كارل ماركس وأفكار الشيوعية والاشتراكية

كارل ماركس هو أحد أشهر المفكرين في التاريخ الحديث نظرًا لما قدمه من مؤلفات ونظريات أسست لما يعرف بالاشتراكية العلمية أو الشيوعية المعاصرة.

كارل ماركس

كارل ماركس من مواليد مايو عام 1818، وتوفي في مارس 1883، وكان مولد كارل ماركس في مدينة ترير الألمانية، وقد التحق بجامعة بون عام 1833 من أجل دراسة القانون، وقد أظهر كارل ماركس اهتمامًا كبيرًا بالفلسفة وذلك رغم معارضة والده هذه الاهتمام حيث كان يريد ابنه أن يصبح محاميًا، وقد قدم كارل ماركس رسالة دكتوراة في الفلسفة في عام 1840.

و كارل ماركس له العديد من المؤلفات والتي تتناول نظرياته عن الرأسمالية وتعارضها مع مبدأ أجور العمال، وهي النظريات التي حققت له الشهرة العالمية ليشكل مع صديقه فردريك إنجلز الاشتراكية العلمية والتي يعرفها البعض بالشيوعة المعاصرة.

بداية كارل ماركس

كانت بداية كارل ماركس في عام 1842 عندما كتب مقالته الأولى لإحدى المجلات في مدينة كولونيا والتي أصبح أحد أفراد تحريرها ليتناول بالنقد الأوضاع السياسية والاجتماعية المتردية في عصره، وكان مقالاته سببًا في النقاشات الحادة التي كان يخوضها كارل ماركس مع من حوله فهو صاحب مقولة الدين أفيون الشعوب حيث كان يرى أن الدين لا يشجع الفكر الحر ويبقي المجتمع مخدر دون أن يكون لديه طموح للتغيير والتقدم.

وانتقل كارل ماركس من ألمانيا إلى باريس بفرنسا حيث استمر في قراءة الفلسفة والعلوم السياسية والتاريخ وفقًا للفكر الشيوعي، وزاره صديقه فريدريك إنجلز في عام 1844 ليعلن كل منهم تطابق أفكارهم حول المشاكل الثورية والواقع في عصرهم، ولذلك ونتجية التوافق المشترك عملا معًا على تفسير أسس ومبادئ الشيوعية والعمل من أجل حث الطبقة العاملة على تبني هذه الأفكار والعمل لتحقيقها.

الصراع مع الرأسمالية

وكانت طبيعة العصر التي عاش فيها كارل ماركس وهو القرن التاسع عشر، هو انتشار الرأسمالية الصناعية ومعاناة العمال من تسلطها وهو ما أدى لتشكيل الطبقات العمالية الأوروبية واتجاهاها نحو الصراعات الكبرى وهو ما دفع كارل ماركس للتفكير واعتماد عدة مكتسبات نظرية مثل فكرة جدلية التاريخ الكوني والذي اعتبر أنها تهيمن عليه التناقضات وتقوده نحو مآل نهائي، وتبنى كارل ماركس منظورًا لصراع الرأسمالية كنظرية الاستغلال وفائض القيمة.

وفي عام 1845 تم إجبار كارل ماركس على مغاردة فرنسا بسبب نشاطه الثوري ليستقر في بروكسل وتلحق به زوجته وأطفاله، وقد ساعده صديقه إنجلز في شراء منزل تحول لاحقًا لمركز الاتصال والاجتماع للشبكات العمالية الثورية.

واجتمع الشيوعيون في عام 1847 لتأسيس عصبة خاصة بهم وتم تفويض كارل ماركس وصديقه بتشكيل مبادئ هذه العصبة وهو ما عرف لاحقًا ببيان الشيوعية وضع فيه كارل ماركس أفكاره وسبل تحقيقها، ووضع كارل ماركس شعارًا لهذه العصبة وكان هو يا عمال العالم اتحدوا، وقد مهد البيان الشيوعي للاشتراكية العلمية وتجسيد المادية التاريخية بشكل بعيد عن الكنسية.

وتم حل عصبة الشيوعيي في عام 1852 وعمل كارل ماركس بعدعا على تشكيل منظومة جديدة ولذلك اتجه لتشكيل مجلس الأممية عام 1864 ولكنه لم يجد حماسًا من رفاقه، وقد عانى كارل ماركس في سنوات عمره الأخيرة من المرض ووفاته زوجته وابنتيه، إلا أن أفكاره وجدت صدًا واسعًا في العالم بعد موته.