التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

قطر للغاز و”نفط باكستان” توقعان اتفاقية طويلة الأجل لتوريد الغاز الطبيعى المسال

قطر للغاز و”نفط باكستان” توقعان اتفاقية طويلة الأجل لتوريد الغاز الطبيعى المسال

المصطبة – وقعت الشركة القطرية للغاز المسال المحدودة (قطر غاز 2) اتفاقية طويلة الأجل، لتوريد الغاز الطبيعي المسال لشركة نفط باكستان المحدودة، تقوم بموجبها قطرغاز 2 بتزويد شركة نفط باكستان بـ3.75 ملايين طن متري سنويا من الغاز الطبيعي المسال لمدة 15 عاما، حيث يتوقع أن يتم تسليم أول شحنة من هذا الاتفاق في شهر مارس 2016.

وقع الاتفاقية كل من المهندس سعد شريدة الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، رئيس مجلس إدارة قطرغاز، والسيد شيخ عمران الحق، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة نفط باكستان.

ووصف المهندس سعد شريدة الكعبي، رئيس مجلس إدارة قطر غاز، الاتفاق بأنه “علامة فارقة مهمة في تعزيز موقع قطر كمورد للطاقة يمكن الاعتماد عليه، خاصة أنه الاتفاق طويل المدى الأول بين الشركتين”.

وقال المهندس الكعبي: “إن دولة قطر في ظل القيادة الحكيمة وتوجيهات الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد، تتطلع باستمرار إلى توسيع وتعزيز حصتها في سوق الغاز الطبيعي المسال، وفي الوقت نفسه تعمل على مساعدة العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم على تلبية احتياجاتها المتزايدة من الطاقة”.

ورحب بانضمام باكستان إلى مجموعة عملاء الشركة القطرية، قائلا: “أغتنم هذه الفرصة لأشكر سعادة السيد شاهد خاقان عباسي، وزير البترول والموارد الطبيعية الباكستاني، الذي لعب مع القيادة في باكستان دورا أساسيا في تحقيق هذا الإنجاز المهم”.

من جانبه، قال الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، الرئيس التنفيذي لشركة قطر غاز للتشغيل المحدودة، إنه “انطلاقا من رؤية الشركة لفتح أسواق جديدة مع مجموعة جديدة من العملاء، يأتي التوقيع على هذا الاتفاق كمناسبة مهمة لقطر غاز، خاصة ونحن نواصل لعب دور عالمي رئيس في توريد الطاقة النظيفة التي يمكن الاعتماد عليها إلى الأسواق حول العالم.

فبعد تسليم الشحنة الأولى في أبريل من العام الماضي، يسعدنا أن تثمر مباحثاتنا مع شركة نفط باكستان بتوقيع هذا الاتفاق طويل الأجل. وأغتنم هذه الفرصة لأشكر فريق العمل في شركة نفط باكستان لعملهم الدؤوب، ونتطلع إلى شراكة قوية وطويلة معهم ومع باكستان”.

يذكر أن قطر غاز كانت قد نقلت الشحنة الأولى من الغاز الطبيعي المسال لشركة نفط باكستان في أبريل عام 2015 على متن السفينة Excelerate Exquisite إلى وحدة إعادة الغاز والتخزين العائمة والراسية في ميناء قاسم، كجزء من محطة إلينجي للغاز الطبيعي المسال، وهي أول محطة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال في باكستان.

وتلتزم قطر غاز2 – وهي مشروع مشترك بين قطر للبترول وإكسون موبيل وتوتال بدأ الإنتاج في العام 2009 – بتوفير إمدادات يمكن الاعتماد عليها كمصدر طاقة نظيف وآمن وذي كفاءة عالية.
وتعد أهم نقاط القوة الرئيسة لقطر غاز هي قدرتها على تطوير خبرة كبيرة في دعم تشغيل محطات استقبال الغاز الطبيعي المسال الجديدة على الصعيد العالمي، حيث تمكنت الشركة حتى الآن من تشغيل 17 محطة غاز طبيعي مسال في الأمريكتين وأوروبا وآسيا.

التعليقات