قصص وحكايات بياض الثلج والأقزام السبعة

قصص وروايات
Fatma Essawy25 مايو 20191٬156 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
قصص وحكايات بياض الثلج والأقزام السبعة

بياض الثلج من الحكايات الجميلة للأطفال وهي تحكي عن فتاة جميلة كانت تعيش في قصر والدها الملك حياة رفاهية حتى توفيت والدتها الطيبة وتزوج والدها من ساحرة شريرة كانت تعمل في السحر والشعوذة، تمكنت الساحرة أن تظهر بشكل الشباب دائمًا نتيجة الأعمال السحرية التي تقوم بها، وكانت بياض الثلج وقتها فتاة صغيرة، كانت الأمور تبدو طبيعية حتى كبرت الفتاة وأصبحت شابة شديدة الجمال.

بياض الثلج

كل يوم كانت الساحرة الشريرة تجلس أمام المرآة السحرية وتقول لها من هي أجمل سيدة على سطح الأرض؟ كانت المرآة السحرية تقول لها: أنتي أجمل سيدة على سطح الأرض، ولكن بعد أن كبرت الأميرة أصبح الأمر مختلف كليًا لأنها شديدة الجمال وكانت أجمل وجه بشرى على سطح الأرض.

المرآة السحرية

في يوم من الأيام ذهبت الساحرة الشريرة وسألت المرآة السحرية كالعادة من هي أجمل امرأة على سطح الأرض، قالت لها المرآة: أنتي يا مولاتي سيدة جميلة ولكن بياض الثلج أجمل منك، هنا شعرت الساحرة بالغيرة الشديدة من بياض الثلج دبرت مؤامرة لقتلها والتخلص منها.

قتل بياض الثلج

طلبت الساحرة الشريرة كمن الصياد أن يقوم بقتل الأميرة في قلب الغابة، وافق الصياد وطلب من الأميرة أن تذهب معه في رحلة ممتعة إلى أحدى الغابات، وافقت الفتاة المسكينة وذهبت مع الصياد ولكن في منتصف الغابة أخرج الصياد خنجر وأراد أن يقتل بياض الثلج، إلا أن الأميرة توسلت له أن يتركها ترحل ولن تعود للملكة مرة أخرى، وافق الصياد، وأخذ معه قلب غزال ليعطيه للساحرة الشريرة على أنه قلبها.

الأقزام السبعة

دخلت الأميرة الطيبة إلى قلب الغابة، ووصلت عند منزل صغير يسكن فيه الأقزام السبعة، كان المنزل متسخ قامت الأميرة الطيبة بتنظيف المنزل حتى أصبح لامع وجميل، كما أنها قامت بتحضير الطعام، عندما حضر الأقزام من عملهم في الغابة تعجبوا من المنزل النظيف، ووجدوا الأميرة عندهم، طلبت منهم الأميرة أن تعيش في منزلهم في مقابل أن تقوم بتنظيف المنزل وعمل الطعام، وافق الأقزام السبعة.

التفاحة المسمومة

عرفت الساحرة الشريرة من المرآة السحرية أن بياض الثلج ما زالت على قيد الحياة وأنها تسكن في منزل الأقزام السبعة، هنا تنكرت الساحرة الشريرة في ملابس امرأة عجوز وذهبت عند الأميرة على أنها تبيع التفاح، تناولت الأميرة الطيبة التفاحة المسمومة وماتت على الفور.

نهاية قصة الأميرة

كانت الأميرة تبدو وكأنها نائمة، لهذا وضعها الأقزام في تابوت من الزجاج، وكانوا يبكون عليها، مر الأمير من جانب الأقزام ووجدهم يبكون وعندما أقترب وجد أميرة جميلة موضوعة في تابوت من الزجاج، أقترب الأمير منها وقبلها في جبينها، عندها استيقظت بياض الثلج وتزوجت من الأمير الطيب، وعاقبوا الساحرة الشريرة وألقوها من فوق الجبل فماتت على الفور.

اترك تعليقك..