قصص عن جحا مسلية ومضحكة للكبار والصغار

قصص وروايات
7 يوليو 20191٬053 مشاهدة
قصص عن جحا مسلية ومضحكة للكبار والصغار

قصص عن جحا ونوادر عجيبة وغريبة حدثت في زمن بعيد، كان جحا معروف عنه برجاحة العقل الفطنة وبلاغة اللسان، ومعظم الحكايات التي رويت عنه فيها حكمة كبيرة، إلا أن بعض الروايات قيلت من أجل أخذ النصيحة والعبرة ومنها، وفي قصة اليوم يتحدث جحا عن العلاقة بين البقرة وبين ابنته، وعن زواج الصالونات وكيف يجلس الأهل ويحددون مهر العروسة كما لو أنها بقرة وفي هذا حكمة بليغة، ونبدأ الحكاية كما يلي.

قصص عن جحا

ذات يوم ذهب جحا إلى السوق وكان معه بقرة كبيرة وثمينة أراد أن يبيعها، وكان جحا يظن أن هذه البقرة سوف يكون ثمنها مرتفع، وقف جحا في السوق وقال بصوت مرتفع من يريد شراء بقرة بثمن معقول، وكرر جحا النداء لعدة مرات ولكن لم يلتفت إليه أحد حتى أن اليأس دخل في قلب جحا لهذا قرر أن يترك السوق ويغادر إلى منزله.

جحا والدلال

كان هناك دلال يراقب ما يقوم بها جحا في السوق لكي يبيع البقرة، وعندما وجد الدلال أن جحا يريد أن يترك السوق ويغادر إلى مكان آخر طلب منه الدلال أن يترك له البقرة لكي يبيعها بثمن كبير بشرط أن يأخذ نسبة من ثمنها، بالطبع وافق جحا وترك البقرة إلى الدلال، هنا أخذ الدلال البقرة ووقف في وسط السوق حيث مكان تجمع الناس ونادى بطريقة غريبة.

قصص عن جحا والبقرة

كان جحا يراقب ما يقوم به الدلال، حيث قال الدلال بصوت مرتفع: من يريد شراء بقرة ثمينة حلوب وحامل في ستة أشهر، هنا تجمهر الناس حول الدلال وأخذ الدلال يرفع في سعر البقرة حتى وصل إلى السعر المطلوب، هنا فرح جحا جدًا مما فعله الدلال حيث أنه تمكن من بيع البقرة بضعف ثمنها، عندها عاد جحا إلى منزله وهو مسرور جدًا.

جحا وزوجته

لم تنتهي قصص عن جحا هنا حيث عندما عهاد إلى منزله وجد مجموعة من النساء يجلسون في المنزل مع زوجته، وعندما سأل جحا زوجته عن السبب قالت أن هؤلاء النساء يريدون خطبة ابنتهم، هنا قرر جحا أن يتدخل في هذا الجواز من أجل أن يرفع ثمن مهر أبنته، وعندما جلس جحا قالت له النساء: دعنا نجلس مع زوجتك أولًا يا جحا إلا أن جحا قال لهن: أن زوجتي لا تعرف كل مميزات أبنتي أما أنا سوف أخبركم بها، هنا وافق النساء على جلوس جحا معهن.

زواج غير موفق

جلس جحا وقال للنساء في غرور: من مميزات أبنتي أنها حكيمة عاقلة نظيفة مرتبة، قالت النساء هذا أمر جيد، رد عليهم جحا وقال لهن: ولكن هنا مميزات أخرى لا تعرفوها أن أبنتي ثمينة حلوب وحامل في ستة أشهر، هنا لم تنطق النساء بكلمة واحدة وخرجن من المنزل على الفور، غضبت زوجة جحا منه بشدة وقالت له: كيف تقول هذا الكلام على ابنتك، قال لها جحا: فعلت كما فعل الدلال، لم أتمكن من بيع البقرة في السوق، وأخذها الدلال وقال من يريد شراء بقرة حلوب وحامل في ستة أشهر وباع البقرة بضعف ثمنها، سوف يأتين هؤلاء النسوة مرة أخرى لخطبة ابنتك عندما لا يجدون في المدينة كلها فتاة بكر حلوب وحامل في 6 أشهر!.