قصص حب حزينة ومؤلمة حقيقية

قصص وروايات
Fatma Essawy27 يوليو 2019282 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
قصص حب حزينة ومؤلمة حقيقية

قصص حب حزينة حدثت في ماليزيا، كان هناك شاب وفتاة يعملان في أستوديو كبير خاص بتحميض الصور، وكان تربك بينهم حالة كبيرة من العشق والحب الحنوني، كانوا دائمًا معًا ولا يتفرقون أبدًا طول فترات العمل، حتى بعد انتهاء العمل كانوا يتوجهون إلى أحد المقاهي لتناول القليل من القهوة مع قطعة السكر ويتسامران معًا حتى المساء.

قصص حب حزينة

ذات يوم لم تتمكن الفتاة من الذهاب إلى عملها كالمعتاد، حيث قضت هذا اليوم مع شقيقتها التي عادت من سفر طويل، أتصل الفتاة بصديقها وأخبرته أنه لن تتمكن من الذهاب للعمل في هذا اليوم، قام الشاب في ذلك اليوم بمباشرة العمل بنفسه، كما انه أخذ المواد الكيميائية ووضعها في الرف الأعلى، وكانت هذه المواد شديدة الخطورة كان يجب أن يضعها في الرف الأسفل ويغلق عليها الباب جيدًا ولكنه لم يفعل هذا، كان المواد الكيميائية من أختصاص صديقته ولم يكن الشاب يعرف مدى خطورتها.

حادثة مؤلمة

في اليوم التالي عادت الفتاة إلى العمل، ولم تكن تعرف أن صديقها قام بوضع المواد الكيميائية في الرف الأعلى، قامت الفتاة بالبحث عن المواد الكيميائية ولكنها لم تجدها، وفي النهاية وجدتها الفتاة في الأعلى، وقامت الفتاة بأخذ المواد الكيميائية إلا أن مادة خطيرة وقعت علي عينيها وفقدت من خلالها النظر.

قصص حب حزينة الفتاة العمياء

كان صديق الفتاة وقتها ما زال في المنزل وقت وقوع هذه الحادثة، وعندما عاد إلى العمل أخبروه الأصدقاء أن صديقته وقعت على عينيها مادة كيميائية خطيرة أفقدتها البصر وهي الآن في المستشفى تجري عملية جراحية صعبة، كما إن هذه المادة شوهت شكل وجهها وأصبحت قبيحة.

نهاية حب حزينة

رغم أن الشاب كان السبب فيما حدث للفتاة حيث انه وضع المادة الكيميائية في مكان بالأعلى، أفا أنه شعر بالغضب الشديد بعد أن فقدت حبيبته بصرها وأصبحت عمياء كما أن وجهها تشوه وأصبحت قبيحة، لهذا أصاب الشاب حالة من الجنون، وصار يقطع جميع صورهم معًا ويرميها في الأستوديو، كما أن الشاب قدم أستقالته في اليوم التالي وقرر أن يترك العمل.

حادثة غير متوقعة

بعد أن خرجت الفتاة من غرفة العمليات، أكتشف الأصدقاء أن الفتاة بخير كل ما أصابها هو تشوه بسيط جدًا في الجبهة وتم معالجته من خلال إجراء عملية تجميل بسيطة في الجبهة، وعندما عادت الفتاة للعمل أخبرها الصدقاء أن حبيبها عرف أنها عمياء ووجهها متشوه لهذا تركها ورحل كما أنه قدم استقالته في العمل، حزنت الفتاة بشدة وعرفت أن الحب الحقيقي يظهر عند المواقف الصعبة وأن هذا الحب كان مزيف.

العبرة من القصة

قصص حب حزينة تعلمنا درس مهم في الحياة، أن الإنسان تحكم عليه عندما تمر في موقف صعب خصوصًا لو حادثة أليمة، تظهر معادن الناس في المواقف الصعبة، فترى الأعداء يقفون بجانبك ويدعموك، وترى الأحبة يتخلون عنك ويخذلوك، في المواقف الصعبة يمكنك ترتيب الناس من جديد ومعرفة المخلصون والابتعاد عن المخادعين.