قصص جحا المضحكة جدًا

قصص جحا المضحكة جدًا

حدثت قصص جحا المضحكة في المجتمعات العربية، وكان جحا يريد ألقاء الضوء على التقاليد وطريقة التفكير الخاطئة والسخرية منها، في البداية بدأت قصة جحا مع الحمير العشرة والحكمة منها أن الإنسان إن أمتلك شئ لا يحسبه وينساه، لأن جحا كلما ركب الحمار العاشر ظن أن عدد الحمير تسعة وعندما ينزل من على الحمار يجد أن عددهم عشرة، والقصة الثانية عن حكم الحماة الظالمة على زوجة ابنها المستقبلية وكيف تتسبب الزوجة في قلب كيان المنزل.

قصص جحا المضحكة

قصة جحا مع الحمار من أجمل القصص المضحكة، حيث ذهب جحا ذات يوم إلى الشوق من أجل شراء 10 حمير دفعة واحدة، وبالفعل اشترى جحا الحمير بالسعر الذي يريده، قام جحا بربط الحمير وركب على أحدهم، وجعل جحا الحمير تسير أمامه، ولكن حدثت مشكلة كبيرة عند جحا.

جحا والحمير

قام جحا بعد الحمير وقال واحد اثنان ثلاثة حتى وصل إلى تسعة ونسى جحا أن يعد الحمار الذي يركبه، وكرر جحا العد مرارا وتكرارا وكان العد في كل مرة تسعة، وهنا شعر جحا بالغضب الشديد وظن أن البائع قد أعطاه تسعة فقط وليس عشرة حمير، وعندما نزل جحا من على الحمار، قام بالعد مرة أخرى ووجد أن عدد الحمير 10 وليس تسعة، هنا أطمئن جحا وقرر أن يعود لمنزله.

قصة جحا والحمار

في قصص جحا المضحكة مع الحمير العشرة لم تنتهي، حيث عندما أراد جحا أن يعود إلى المنزل مرة أخرى ركب ظهر أحد الحمير وقام بعد الحمير ونسى أن يعد الحمار الذي يركبه فكان عدد الحمير 9 فقط، شعر جحا بالغضب بشدة ونزل من على الحمير وقام بالعد فوجدهم عشرة، هنا قرر جحا أن يشير مشيًا على الأقدام ولا يركب على ظهر الحمار حتى يصبح عددهم عشرة وليس تسعة!.

قصص جحا المضحكة منزل الزواج

قصص جحا المضحكة مع الزواج وعن النساء بالتحديد، ذات يوم أراد جحا أن يتزوج أحد النساء في القرية، واستعد جحا لمراسم الزواج وأراد أن يشترى منزل كبير وضخم من أجل الإقامة في هذا المنزل مع زوجته وأهله، وعندما تم بناء المنزل أستدعى أحد النجارين من أجل بناء السقف وأرضية المنزل بالخشب.

جعلت عاليه أسفله

طلب جحا من النجار أن يقوم ببناء سقف المنزل بالخشب الذي يستخدم في الأرضية، وأن يقوم ببناء أرضية المنزل بالخشب الذي يستخدم في بناء السقف، هنا تعجب النجار بشدة من طلب جحا الغريب وسأله عن السبب، قال له جحا: ذات يوم سمعت والدتي تقول أن الزوجة إن دخلت المنزل جعلت عاليه أسفله، وسوف تحضر زوجتي وتعيد المنزل إلى وضعه الصحيح!، هنا انتهت قصص جحا المضحكة والهدف منها أن نأخذ العبرة والحكمة فقط لأنه ينتقد العادات والتقاليد في المجتمع بشكل ساخر وكوميدي وهذا ما نسميه حاليًا الكوميديا الساخرة، حيث ينتقد أحوال الناس وطريقة تفكيرهم والمعتقدات التي لازمتهم وأمنوا بها لفترة طويلة من الزمن.