تلخيص قصة نجل الفقير مولود فرعون

تلخيص قصة نجل الفقير مولود فرعون

قصة نجل الفقير للأديب الراحل مولود فرعون وتعتبر من أهم الأعمال الأدبية الجزائرية في هذا الوقت، تم ترجمت الرواية إلى 25 لغة بسبب ما ناقشته من أفكار إنسانية وقيم عظيمة، حيث ناقش فيها الأديب الظلم الذي وقع على الشعب الجزائري في هذا الوقت، عاش الشعب الجزائري سنوات طويلة تحت ظلم الاحتلال الفرنسي، وتناقش القصة بالتحديد الأحداث التي جرت في خاتمة معركة الجزائر الشهيرة في عام 1957م.

قصة نجل الفقير

تتحدث رواية نجل الفقير عن المأساة التي عاصرها المعدومين في الجزائر، ثم يصف لنا مولود فرعون كيف يكون طبع الرجل القبلي الحقيقي، لأن الطفل الرضيع تبدأ معركة الأولى في الحياة منذ أن يولد، فعليه أن يقاوم الحياة القاسية ويقاوم الظلم العبودية والاستسلام حتى يعيش بكرامة، أو يستسلم إلى مرارة الفقر والذل ومهانة الحياة طوال حياته.

ملخص قصة نجل الفقير

أحداث الرواية تدور حول شاب من أسرة فقيرة اسمه “فورلو”، ينشأ الشاب في ظروف صعبة ويحاول أن يحتفظ بعاداته وأخلاقه الحميدة التي ورثها من الآباء والأجداد، وفي ذات الوقت يريد أن يتأقلم مع المحيط الاجتماعي الذي يعيش فيه تحت سيطرة الاحتلال الفرنسي، يبدأ بتعلم اللغة العربية بجانب تعلم اللغة الفرنسية في وقت واحد وهذا لكي يتمكن من الالتحاق بالمرحلة الثانوية في إحدى المدارس الفرنسية.

النجاح والفشل

أصعب معركة تخوضها مع الحياة هي معركة النجاح والفشل، الاستسلام للفقر والجهل فشل وخسارة، وتحدى الظروف الصعبة وقهرها نجاح ونصر، هذا ملخص معاناة بطل القصة فورلو حيث يقرر تعلم اللغتين مع أحساس مستمر بالفشل والخوف، ولكن البطل يصر على إكمال ما بدأه ليحقق كيانه في الأجواء المحيطة به، وكان يردد دائمًا في الرواية “وحدي وحدي” أسير في هذه المعركة الصعبة التي لم ترحم أحد.

معاناة بطل الرواية

معاناة قصة نجل الفقير تبدأ بعد نهاية إتمام المرحلة الابتدائية، لأن المدرسة المتوسطة موجودة في مكان بعيد جدًا عن فورلو، هنا يطلب صديقه عزير أن يبيت معه في نفس المنزل ليكون قريب من المدرسة، هناك تبدأ ملامح القرية الجميلة التي عاش فيها فورلو مع صديقه، حيث نرى أهل القرية وهو يحصدون الزيتون والثمار، في البداية يعاني فورلو من الغربة والوحدة من التلاميذ المحيطين به، لكن مع مرور الوقت يتخلص فورلو من الوحدة ويشعر معهم بالانسجام.

أهداف القصة

قصة نجل الفقير هي مثال حي وواضح لأنسان يريد العيش حياة كريمة، وأصعب قرارا مقاومة الظروف الصعبة المتمثلة في الفقر والجهل وسط الاحتلال، نجاح الرواية يأتي بعد تحدى فورلو للصعاب والنجاح الذي يصل له في نهاية القصة، والحكمة أن الإنسان عليه الصبر على متاعب الحياة ومحاولة التكيف مع البيئة المحيطة حتى تصل لما تريد.

مولود فرعون وبطل الرواية

هل أراد مولود فرعون أن يلقى الضوء على قصة حياته الشخصية؟ يتضح هذا الأمر من الظروف المتشابهة التي عاش فيها بطل الرواية ومولود فرعون، ولد فورلو بطل قصة نجل الفقير في نفس العام الذي ولد فيه مولود فرعون، بل عاش في القرية نفسها التي كان يعيش فيها مولود فرعون، وعمله في مهنة التدريس، فورلو له خالتين الأولى توفيت وهي تلد أول مولود لها، والخالة الثانية كانت تعمل معلمة وكانت تتحدى صعاب الحياة، حتى تصاب بمرض عقلي وتحتجز في مكان بعيد عن القرية.