قصة قبل النوم حكاية الخرفان والذئب

قصة قبل النوم حكاية الخرفان والذئب

قصة قبل النوم للأطفال الصغار عن الخرفان الثلاثة والذئب المفترس، كان الخرفان يعلبون في الغابة، كانوا صغار يعيشون معًا في حجرة والدتهم، وعندما كبر الخرفان قليلًا، أخبرتهم الأم أنهم عليهم الاستقلال والعيش في منازل منفصلة عنها، حيث يجب على كل خروف أن يبني له منزل قوي خلال شهر واحد فقط، يحميه من الذئاب المفترسة، كما ينبغي عليه أن يكون هذا المنزل واسع، يتسع لأكثر من شخص للإقامة فيه، غضب الخروف الأصغر والأوسط، وقالوا لماذا نترك اللعب ونبني المنزل، أخبرتهم والدتهم أن هذا أمر، وعليهم تنفيذ أمرها، بدأ الخرفان الثلاثة في تجميع المواد التي سوف يستخدمونها في بناء منزلهم، وتبدأ الحكاية.

قصة قبل النوم

أسرع كل خروف لبناء منزله، ما عدا الخروف الأكبر، ظل يفكر طوال الليل في كلامه والدته، قال كيف أقوم ببناء منزل قوي وواسع، أما الخروفين الآخرين لم يهتموا قالوا أن والدتنا أعطتنا فرصة شهر لبناء المنزل مازال الوقت طويل، بينما في الصباح الثاني، ذهب الخروف باكرًا وذهب في السوق يسأل الناس والتجار عن مواد يصنع به منزل قوي، يحميه من الحيوانات المفترسة.

قابل الخروف أثناء السير خروف عجوز، أخبره أن البشر يبنون منازلهم من الطوب لكي تحميهم من الذئاب، وهذه الفكرة جديدة في عالم الحيوان ولكنها ليست مستحيلة، أحضر الخروف الطوب والأسمنت كما أخبره العجوز، وبدأ في تشييد المنزل، عمل الخروف بجهد كبير، حيث كان يعمل ليل نهار، ويتوسط قصة قبل النوم نجاح الخروف في بناء أول منزل من الطوب وسط الغابة، وكان المنزل كبير يتسع لأكثر من حيوان، كان هذا مذهل.

الخروف الأوسط يبني المنزل

ما بقي على المهلة التي أعطتها الخروفة الأم للصغار قليل، حيث أوشك الشهر على الانتهاء، لم يتبقى سوى 10 أيام، كان الخروف مشغول باللعب، عندما بدأ الخروف الأوسط في بناء المنزل، لم يفكر مثل أخيه، ولم يسمع نصيحة والدته، قال إن الطوب يأخذ وقت طويل، حيث أخذ 20 يوم مع أخي الأكبر، وما تبقى 10 أيام فقط، سوف أقوم ببناء المنزل بالخشب، وسوف أبني منزل صغير، لا وقت عندي لاستقبال ضيوف، وبالفعل أتم الخروف بناء المنزل في 5 ليال فقط.

الخروف الأصغر يبني بالقش

تبدأ قصة قبل النوم بالدخول إلى مرحلة الخطر، كان الخروف الأصغر يحب اللعب كثيرًا، كان مدلل وساذج جدًا، ما بقي على نهاية الشهر 5 أيام فقط، قال الخروف سوف أستعمل القش في بناء المنزل، فإذا القش يأخذ وقت قصير، استغرق بناء المنزل بالقش يوم واحد فقط، ولكن المنزل كان ضعيف جدًا، لم يكن بالمواصفات التي ذكرتها الأم.

هجوم الذئب

بعد نهاية الشهر كان منزل كل خروف جاهزًا للعرض، لكن الأم كانت في رحلة بعيدة وتأخرت ولم تعد في صباح اليوم الـ 30، وكان هذا الوقت موسم الصيد عند الذئاب، خرجت الذئاب في الغابة، وأعلن قائد الخرفان إنذار الخطر، وعلى الجميع الدخول إلى منازلهم، دخلت الخرفان الثلاثة إلى منازلها،  ويتعرض الخرفان في قصة قبل النوم للخطر بعد أن جاء الذئب يبحث عن فريسة سهلة فوجد بيت مصنوع من القش، قال ما أسهل هذه الفريسة، ثم نفخ في القش بقوة حتى طار القش.

خرج الخروف خائف يجري بسرعة ناحية منزل أخيه الأوسط، ولكن أخيه أخبره أن المنزل ضيق لن يتسع له، عندها ذهب إلى الأخ الأكبر ليختبأ عنده، توجه الذئب ناحية المنزل المصنوع من الخشب، ثم كسره، وخرج الخروف مذعور، واحتمى في منزل أخيه الأكبر، قال الذئب هكذا، هناك ثلاث خرفان في هذا البيت، حاول كسر البيت لكنه لم يستطع، حتى تكسر ذراع الذئب وفر بعيدًا، نتعلم من قصة قبل النوم هذه العمل بجد، وعدم تضيع الوقت في أشياء غير نافعة، وسماع كلام الأمر لأنها أكثر من يخاف عليك في الأرض، وتنتهي الحكاية هنا.