قصة سفينة سيدنا نوح وأين يقع جبل الجودي؟

قصة سفينة سيدنا نوح وأين يقع جبل الجودي؟

قصة سفينة سيدنا نوح وأين يقع جبل الجودي؟ جبل الجودي هو الجبل الذي رست عليه سفينة سيدنا نوح عليه السلام بعد النجاة من الطوفان العظيم، مكان الجبل في تركيا بالتحديد في محافظة شرناق وهو موجودة في جنوب شرق تركيا، ويقترب الجبل من الحدود العراقية السورية، تم ذكر اسم الجودي في القرآن الكريم في سورة هود، ولكن لم يتم تحديد المكان في القرآن الكريم، ولكن لماذا يعتقد البعض أن سفينة سيدنا نوح رست على الجبل الموجود في تركيا بالتحديد، هذا ما سوف نجيب عليه في السطور القادمة.

جبل الجودي

لماذا أكد العلماء على وجود جبل سفينة سيدنا نوح في تركيا، هذا الجبل يعرف الآن في تركيا باسم جبل حمرين، أما في السابق فكان يطلق عليه القوم اسم جبل الجودي أكد العلماء المعاصرين أنهم عثروا على بقايا لسفينة سيدنا نوح، هذا الاكتشاف جعل المستكشفين والمغامرين يذهبون ليشاهدوا هذا الحدث العظيم، خصوصًا أن سفينة سيدنا نوح ذكرت في القرآن الكريم وفي المسيحية واليهودية وبعض الأساطير القديمة.

آثار سفينة سيدنا نوح

على جبل الجودي تم اكتشاف بقايا سفينة سيدنا نوح، وكانت تحمل نفس مواصفات سفينته، حيث أن طولها كان 1200 ذراع، وكان عرض السفينة 600 ذراع، وكانت بقايا السفينة المكتشفة لاحظ العلماء أنها مقسمة إلى ثلاث طبقات، حيث أن سيدنا نوح خصص جزء للبشر المؤمنين بدعوته، وكان الجزء الخاص بالبشر في الطابق الثاني، أما الطابق الأول كان مخصص للطيور، والطابق الثالث أسفل السفينة كان مخصص الوحوش والحيوانات الضخمة.

جبل حمرين

كان اسم الجبل قديمًا يعرف باسم جبل الجودي، ولكن تم تغييره في العصر الحديث لأسم حمرين، ولا نعرف سبب تغيير اسم الجبل، ولكن المعروف عالميًا خصوصًا بين المسلمين أنه جبل الجودي كما تم ذكره في القرآن الكريم، ويعتبر من أبرز المعالم الإسلامية الموجودة في تركيا، ولا يقتصر دور الجبل كونه من العالم الإسلامية فقط، بل جنسيات وطوائف مختلفة غير المسلمين يذهبون من أجل اكتشاف سر السفينة الراسية على هذا الجبل، والتي تركت أثارها لغز حير العالم حتى الآن.

قصة سفينة سيدنا نوح

بعد أن عرفنا مكان سفينة سيدنا نوح، قصة بناء سفينة سيدنا نوح عظيمة، عندما يأس نبي الله من دعوة قومه وترك عبادة الأصنام، أمر الله تعالى سيدنا نوح أن يزرع الشجر، واستمر نمو الشجر لمدة 100 عام، وبعدها طلب سيدنا نوح من المؤمنين أن يساعدوه في بناء السفينة، وكان الكفار يسخرون كلما مروا على سيدنا نوح وهو يصنع سفينته.

الطوفان العظيم

بعد بناء السفينة ودخول الطيور والحيوانات والنباتات والمؤمنين بها، أمر الله تعالى أن تمطر السماء، فكان الطوفان يغرق الأرض بأكملها، وهلك كل الكافرين بما فيهم زوجة سيدنا نوح وابنه، وبعد هلاك الكافرين أمر الله الأرض أن تبلع الماء، ومن السماء أن تتوقف عن سقوط المطر، ورست سفينة سيدنا نوح بما حملته من نباتات وطيور وحيوانات وقليل من البشر على جبل الجودي، ليبدأ عهد جديد للبشرية على هذا الجبل.