تلخيص قصة جزيرة الكنز

تلخيص قصة جزيرة الكنز

قصة جزيرة الكنز للكاتب الإسكتلندي روبرت لويس، تدور حول طفل اسمه جيم ويعتبر بطل الرواية، مع مجموعة من القراصنة، رحلة في عرض البحر تملئها المغامرات، جيم طفل يتيم يعيش مع والدته في منزل قديم، يعاني جيم من الفقر واليتم، كان في حاجة كبيرة إلى المال، حتى جاء رجل غريب يريد الإقامة معهم في المنزل مقابل دفع الأموال، توافق والدة جيم، وتعتبر هذه فرصة جيدة لاكتساب بعض النقود، ولكن كان هذا الرجل ويدعى بيل يطارده مجموعة من القراصنة، حتى عرفوا مكانه، وبدأت قصة جزيرة الكنز كالتالي.

قصة جزيرة الكنز

يكتشف جيم إن الرجل الغريب الذي يقيم معهم في المنزل ويدعي بيل أنه شخص خطير، حيث يطارده مجموعة من القراصنة، يكشف بيلي لجيم الأمر، وأنه يخاف من قرصان بقدم واحدة، في أحد الليالي يطرق باب بيلي رجل أسمه الكلب الأسود، وتحدث مشاجرة بينهم، ولكن بيلي ينتصر عليه، وفر هاربًا، أما بيل يخبر الطفل جيم عن مقابلة تمت بينه وبين الكابتن فليت، وأن هذا الكابتن أعطاه صندوق، وبسبب ملاحقة القراصنة إلى الكابتن فليت للحصول على هذا الصندوق، يعطيه إلى زميله بيلي، بعد وقت قليل، تصل رسالة إلى بيلي، محتواها أن القراصنة سوف يعثرون عليه، وعندها يتوفى بيلي من أثر الصدمة.

جيم يهرب بالصندوق

فتح جيم ووالدته الصندوق من أجل أخذ باقي أجرة بيل، ولكنهم يهربون قبل فتح الصندوق بسبب سماعهم صوت القراصنة، عندها يذهب جيم ووالدته إلى منزل طبيب له، يكتشف الطبيب ومساعده وجيم سر الكنز، ويخططون رحلة للعثور على الكنز، ولكن لا يتمكن أحد منهم من الإبحار، كانوا في حاجة شديدة إلى مساعدين، عندها يذهب الطبيب مع جيم إلى أحد الحانات من أجل الاستعانة بمجموعة من البحارة، وفي الحانة يقابل الطبيب مجموعة من الأشخاص من بينهم رجل بساق واحدة، يوافقون على الذهاب معهم، لكن جيم كان يشك في أمر الرجل صاحب الساق واحدة.

رحلة البحث عن الكنز

تبدأ قصة جزيرة الكنز برحلة البحارة للبحث عن كنز فليت، ولكن في منتصف الرحلة في عرض البحر، يكتشف جيم والطبيب أن الرجل صاحب الساق الواحدة هو القرصان جون سيلفر، وهذا الشخص الذي كان يخشاه بيلي، وأنه يخطط لكي يقتل الدكتور والمساعدين بعد الحصول على الكنز، ولكن يحذر جيم الدكتور من غدر سيلفر، وفي السفينة يحدث أنشقاق، حيث ينضم مجموعة من الرجال المخلصين إلى جيم والدكتور.

تمرد البحارة

يشاهد جيم سيلفر يقتل أحد الرجال المتمردين، بينما الدكتور ومساعدة ومجموعة من البحارة يحاربون القراصنة ويهربون منهم، أثناء هروب جيم يجد نفسه أمام بين دان، رجل كان من الكابتن فليت حيث تركه في الجزيرة لمدة ثلاث سنوات، كان بين دان يحسن معاملة جيم، وكان يريد أن يرسله إلى مدينته وأرضه وهو سليم، أما القراصنة والدكتور، اتفقوا بعمل هدنة في الكوخ الذي استقروا فيه، ولكن تحدث مشاجرات ويقتل الكثير من الرجال عندها نظن أن قصة جزيرة الكنز تنتهي بمأساة ولكن تتغير الأحداث في النهاية.

العثور على الكنز

يسيطر القراصنة على الكوخ وعلى السفينة، ويقبضون على جيم وصديقه دان الذي عثر عليه في الغابة وعلى الدكتور ومجموعة من الأصدقاء، ويطلب سيلفر من دان أن يخبره عن طريق الكنز، لأنه يعرف أن دان صديق الكابتن فليت، لكن دان يرسله إلى مكان مضلل لا يوجد فيه الكنز، وهناك تقوم معركة دامية، ولكن الدكتور وجيم ودان ينتصران.

تنتهي قصة جزيرة الكنز عندما يأخذهم دان إلى مكان الكنز الحقيقي، ويقوم الأصدقاء بتوزيع الكنز، أما سيلفر يظهر في نهاية القصة وهو يهدد دان أنه يقتله إن لم يأخذ حصته من الكنز، يعطيه دان القليل من الكنز، وعندها يختفي سيلفر تمام، ويعود الأصدقاء إلى بلادهم، ويعود جيم إلى والدته وهو معه الكثير من الكنز ليصبح من الأثرياء.