قصة الفصول الأربعة للأطفال

قصة الفصول الأربعة للأطفال

في أحد الأيام الصافية حدثت قصة الفصول الأربعة حيث كانت تجلس مع بعضها في ود وحب، وأخذ كل فصل يتحدث عن مزاياه والتغييرات التي يحدها في الكون، ثم ارتفع صوت الفصول الأربعة وكل فصل يريد أن يظهر أنه أهم من باقي الفصول وكيف أن الناس تحبه وتهتم به وتستعد له، وكان كل فصل يملك مميزات مهمة جدًا لا يملكها الفصل الآخر.

قصة الفصول الأربعة

اشتد الجدال بين الصيف والربيع والخريف والشتاء وسمع الشمس والقمر هذه المناقشة الشرسة، لهذا تدخل الشمس والقمر على الفور في محاولة حل هذا الأمر بسرعة، حيث اتفقوا أن يقول كل فصل مميزاته والتغييرات التي يحدثها في الكون ثم يحكم الشمس والقمر في النهاية من هو أهم فصل في العام.

فصل الشتاء

بدأ الشتاء بالكلام وأخذ نفس عميق ثم قال: أنا أهم فصل في العام حيث أنا أمنح الناس الأمطار التي تروي عطش الحيوان والنبات والبشر، فأنا شهر العطاء وبسبب المطر ينمو الزرع فيك الحيوان والإنسان، ومن دوني يهلك الجميع ولا توجد حياة على الأرض، وقال الشتاء أن اختفيت عن الوجود سوف تموت الأرض من العطش، كما أني اكسوا الأرض بالثلوج البيضاء وأحب الشعراء فصلي وصرت رمز للرومانسية.

فصل الربيع

أشارت الشمس للربيع بأن يتكلم، عندها تغيرت قصة الفصول الأربعة حيث بدأ الربيع كلامه وهو واثق من الفوز على باقي الفصول حيث قال: أن شهر الدفء والجمال حيث تكثر الزهور وتزين الأرض كما أن الأشجار تزدهر فيها الأوراق الخضراء الجميلة، وأنا أمنح الناس جمال الجو فيخرج الجميع للاستمتاع والتنزه فأنا فصل تكثر فيه زقزقة العصافير وينتشر فيه الفرح بين الناس.

فصل الصيف

بعد أن انتهى الربيع من الكلام أشار القمر للصيف بأن يتكلم، تقدم الصيف وكان يبدو عليه الحماس الشديد وقال: أنا فصل الحياة فيه يحصد الناس الزرع وينتشر في فصلي الخير، حيث تخرج الحيوانات من جوها وتبدأ في تخزين الطعام، وأنا فصل شروق الشمس التي تغطى الأرض وتملئها دفء، كما يبدأ العلماء في مراقبة النجوم، وأنا فصل الحفلات والأفراح.

فصل الخريف

كانت المحطة الأخيرة في قصة الفصول الأربعة مع شهر الخريف، حيث أشار القمر والشمس إلى الخريف وأمره أن يتحدث، قال الخريف، ربما مميزات الربيع والصيف والشتاء تبدو واضحة وظاهرة، لكن مميزات فصل الخريف لا يعرفها إلا القليل، أنا فصل التغيير والتغيير أساس الحياة، حيث تنطلي أوراق الأشجار الصفراء لتكون الأرض ولكي تخرج منه أوراق جديدة، وأنا فصل تجديد الحياة للأرض بعد البرودة والحرارة التي عانت منها في باقي الفصول، أن فصل ميلاد حياة جديدة.

نهاية قصة الفصول الأربعة

في نهاية قصة الفصول الأربعة قال القمر والشمس: جميع الفصول مهمة للحياة الشتاء يمنحنا الأمطار ويعيد للأرض الميتة الحياة، والربيع يمنح الأرض الدفء وفي الصيف يخرج الجميع للبحث عن لقمة العيش وحصد الزرع، أما الخريف فهو فصل تجديد الأرض، كل فصل يكمل الآخر وجميع الفصول مهمة، وهي النهاية شعرت جميع الفصول بالرضا والقناعة وخرجوا من هذا الاجتماع فرحين ومسرورين.