قصة الدببة الثلاثة والفتاة المتطفلة

قصة الدببة الثلاثة والفتاة المتطفلة

قصة الدببة الثلاثة والفتاة غريبة الأطوار التي دخلت منزلهم في غيابهم، ذات يوم كان هناك ثلاث دببة يعيشون في الغابة في منزل صغير موجود بالقرب من القرية، وكانت هناك فتاة صغيرة تعيش قريبة من الغابة، وفي يوم ما قررت الفتاة أن تذهب في جولة للغابة خصوصا أنها قريبة جدًا من بيتها، وعند تجولها شاهدت منزل صغير، طرقت الباب ولم يرد أحد ووجدت أن الباب مفتوح فدخلت.

قصة الدببة الثلاثة

دخلت الفتاة المنزل العجيب لم تكن تعرف أن هذا المنزل يعي فيه ثلاث دببة، في البداية كانت الفتاة متعبة جدًا من المشي في الغابة وحدها، وجدت طاولة في المنزل وعليها ثلاث أطباق، تناولت الفتاة الطبق الأول ووجد أن الطعام حار جدًا واحترق لسانها، وتناولت الطبق الثاني ووجدت أن الطعام بارد جدًا لم يعجبها، أما الطبق الثالث كان الطعام مناسب ولذيذ أكلت منه الفتاة حتى شعرت بالشبع.

مقاعد الدببة

شعرت الفتاة بالتعب الشديد ووجد أمامها ثلاث كراسي متحركة للاسترخاء، جلست الفتاة على الكرسي الأول ووجد أنه كبير جدًا غير مناسب لها، ثم جلست على الكرسي الثاني ووجد أنه واسع جدًا أكبر من حجمها بكثير، أما الكرسي الثالث كان مناسب تمامًا لها، أخذت الفتاة تلعب على الكرسي حتى شعرت ببعض النعاس.

غرفة النوم

صعدت الفتاة إلى الطابق العلوي ووجد هناك غرفة النوم، كان هناك ثلاث سرائر، نامت على السرير الأول ولكنه كان كبير جدًا وكان غير مريح، أما السرير الثاني كان واسع جدًا لم تستريح فيها، اختارت أن تنام على السرير الثالث الصغير لأنه كان مناسب تماما لها، قصة الدببة الثلاثة مع الفتاة على وشك الحدوث، لأن الدببة كانوا قريبين جدًا من المنزل.

عودة الدببة الثلاثة

هنا بدأت قصة الدببة الثلاثة مع الفتاة حيث دخلوا المنزل ووجدا أن الباب مفتوح بالفعل، هذا لأن الأم نسيت أن تقفل الباب بالمفتاح قبل أن تدخل ويبدو أن احد المتطفلين دخل المنزل لأن الطاولة غير منظمة، ود الدب الأب أن أحد تناول من طعامه، وغضبت الأم الدبة لأن أحدهم تناول من طعامها، أما الدب الصغير ظل يبكي لأن أحد تناول طعامه كله.

الدببة الثلاثة والفتاة

قصة الدببة الثلاثة والفتاة المتطفلة التي دمرت طعامهم، لم يكتشف الدببة من عبث بالطعام حتى الآن، ولكنهم وجدوا أن المقاعد غير منظمة، كما أن المقعد الصغير أحد ما دمره تمامًا، وعندما صعد الدببة إلى الطابق العلوي وجدوا أن السرائر الثلاثة غير منظمة كما انهم اكتشفوا أن أحد ما ينام على السرير الثالث، أقترب الدببة من السرير ووجدوا الفتاة تنام عليه، أستيقظ الفتاة وظلت تبكي بشدة واعتذرت عن ما فعلته، سامحها الدببة ولكنهم أخبروها عدم الدخول والتطفل على الآخرين بدون أذن منهم.

الحكمة من القصة

في قصة الدببة الثلاثة على الطفل أن يستأذن قبل أن يدخل منزل أحد، كذلك عليه أن لا يدمر أشياء الآخرين، كان الدببة طيبين سامحوا الفتاة، لكن في المرة القادمة ربما تقع هذه الفتاة المتطفلة في أيدي أشرار وتتورط في مصيبة كبيرة، ولا ينبغي أن يتجول الطفل لوحده في أماكن نائية وغير آمنة.