قصة الحمار والبلبل

قصص وروايات
قصة الحمار والبلبل

حدثت قصة الحمار والبلبل في غابة واسعة حيث كان الحمار يغني ليل ونهار وهو يظن أن صوته جميل وجذاب، كان يرفع صوته وهو يقول أنا الحمار صوتي جميل وذات يوم كان يسير في الغابة وجد مجموعة من الطيور تقف أسفل الشجرة، وكان فوق الشجرة طائر البلبل كان يغني بصوت جميل كالمعتاد، وعندما انتهى من الأغنية قامت الطيور جميعها بالتصفيق له والثناء عليه، شعر الحمار بالغيرة الشديدة من طائر البلبل وقرر أن يغني مثله، ومن هنا بدأت قصة الحمار والبلبل.

قصة الحمار والبلبل

بدأ الحمار في الغناء بصوت مرتفع جداً وهو يقول أنا الحمار صوتي جميل، وعندما انتهى من الأغنية لم تصفق له الطيور كما فعلت من البلبل، شعر الحمار بالغضب الشديد وغادر المكان وقرر أن يذهب إلى الحيوانات لأن الطيور لا تفهم لغة الحيوانات لهذا لم تصفق له، وعندما ذهب وجد الخروف والغزال والفيل والزرافة، وقف الحمار بالقرب منهم وظل يغني، إلا أن الفيل هرب مع الزرافة والخروف والغزال ابتعدوا عن الحمار بسرعة، هنا حزن الحمار بشدة.

الحمار القبيح

كان البلبل يجلس في أعلى الشجرة وكان يرى الحمار وهو يبكي بحزن للغاية، سأله البلل عن سبب البكاء أخبره الحمار أنه كلما غنى هربت منه جميع الحيوانات، هنا أخبره البلبل أن صوته قبيح لهذا تهرب منه الحيوانات بسرعة، كما أخبره أن عليه عدم الغناء مرة أخرى، شعر الحمار بالغضب الشديد من البلبل وظل يبكي أكثر وهو يسير وحيد في الغابة.

الحمار والطبال

شاهد الحمار أمامه طبال وهو يدق على الطبلة بطريقة رائعة وجميلة، أعجب الحمار بما يفعله الطبال وفكر الحمار قليلاً، ووجد أن قدميه غليظه وصلبه وصار يدق بها على الأرض وهي تصدر صوت يشبه صوت الطبلة أعجب الحمار كثيراً بهذا الصوت، وقام الحمار بطرق الأرض بقدميه وهو يصدر صوت رائع، في البداية كان الحمار يخاف أن يرى أحد من الحيوانات الصوت الذي يصنعه بقدميه حتى لا يوبخه أحد.

قصة الحمار والبلبل للأطفال

كان الحمار يقف وحيدا في الغابة وكان يصدر هذا الصوت الجميل الذي يشبه صوت الطبلة، ذات يوم كان البلبل يقف بهدوء أعلى الشجرة ووجد الحمار وهو يطرق الأرض و يصدر الصوت الجميل، أعجب البلبل كثيرا بهذا الصوت وأخبر الحمار أن ما يفعله شيء رائع ومميز، طلب البلبل من الحمار أن يشاركه الغناء البلبل يغني والحمار يصدر صوت الطبلة.

حفلة الغابة

أخبر البلبل الطيور والحيوانات أن هناك حفلة غنائية في الغابة وسوف يكون بها مفاجئة لهم، حضرت الحيوانات والطيور ووجدوا البلبل يقف بالقرب من الحمار، بدأت الحفلة وصار الحمار يدق على الأرض وهو يصدر صوت الطبلة المميز، أما البلبل صار يغني بصوته الجميل، فرحت الطيور والحيوانات كثيرا وأصبح الحمار مشهور في الغابة، وهنا تنتهي قصة الحمار والبلبل.