قصة الأميرة نائمة

قصة الأميرة نائمة

قصة الأميرة نائمة من التراث العالمي، يُحكى أن ملك وملكة عاشا في سلام وهدوء في المملكة البعيدة، كان الملك لديه الكثير من الأولاد الذكور، وتمني الملك أن يُرزق بفتاة جميلة، تحقق للملك ما تمنى، فقد أصبحت الملكة زوجته حامل، ويوم أنجاب جنينها كانت فتاة بيضاء مثل الثلج، وكان خدودها حمراء مثل الدم، وكان شعرها أسود وناعم، أقام الملك حفلة ضخمة ودعي فيها السبع جنيات الطيبات، تمنت كل جنيه أمنيه للصغيرة، أن تصبح جميلة وذكية وتتمتع بحس موسيقي وترقص برشاقة، وقطع سلسلة الأمنيات الجنية العجوز التي دخلت للحفل، ولم تكن هذه الجنية من ضمن المدعوات، وحدثت كارثة.

قصة الأميرة نائمة

كانت الجنية العجوز غير محبوبة في المملكة، كان الجميع يخاف منها ويكرهها، فقد كانت تقوم بأفعال شريرة، كما أنها كانت تفسد الحفلات والتجمعات السعيدة، لهذا لم يدعو الملك هذه العجوز الشريرة بينما ارسل الدعوات إلى الجنيات السبعة الطيبة، غضبت الجنية العجوز بشدة، وعندما دخلت إلى الحفل تمنت العجوز أن تموت الفتاة الصغيرة إذا أتمت عمر 16 سنة، والسبب نتيجة وخز من إبرة الغزل في أصبعها، وعندها خرجت العجوز من القاعة واختفت وسط ذهول الملك، لأن أمنيات الجنيات تتحقق.

الأميرة تنام 100 عام

أخبرت الجنية الطيبة أن الأميرة لن تموت بسبب ما قالته العجوز، وأن العجوز لا تتمكن من قتل إنسان بسحرها، ولكنها سوف تنام لمدة 100 سنة، وسوف تحصل على قبلة حب حقيقية بعد 100 سنة وسوف تستيقظ من نومها، ولكن المؤسف أن الجنيه أخبرته أن أبنته سوف تجد آلة الغزل وتصاب بها في عمر 16 عام لأن الأمنيات تتحقق، قام الملك بجمع كل آلات الغزل وحرقها.

الأميرة تقابل الجنية العجوز

كبرت الأميرة الصغيرة حتى أصبحت شابة في عمر 16 سنة، وكان هذا يوم ميلادها، ذهبت الأميرة للعب في غابة القصر، حيث كانت تلعب مع الكلب في الحديقة، سمعت صوت غريب في أعلى البرج، ذهبت لتعرف مصدر هذا الصوت، ولكنها وجدت عجوز كبيرة جدًا في السن، ووجدتها تجلس مع آلة غريبة، سألتها الفتاة ما هذه الآلة الغريبة، وأجابتها العجوز أنها آلة الغزل، عندها طلبت الأميرة أن تجرب هذه الآلة بنفسها، وافقت العجوز، وتغيرت أحداث قصة الاميره النائمه لأن إبرة الغزل وخزتها في أصبعها، وسقط قطرات من الدم، ووقعت الأميرة مغشيًا عليها، كانت هذه المرأة هي الجنية العجوز.

الجنية الطيبة تحرس الأميرة

حزن القصر بشدة بسبب ما أصاب الأميرة الجميلة نتيجة أفعال العجوز الشريرة، قالت الجنية الطيبة للملك، أن الأميرة سوف تشعر بالفزع أن استيقظت في اليوم المائة ووجدت جميع من في القصر قد كبر في العُمر، ولكنها قالت أن أحداث قصة الأميرة نائمة سوف تتغير إذا نام كل من في القصر واستيقظ بعد مائة عام، وافق الملك ونام كل من في القصر، أما الجنيه كانت تحرس القصر من الخارج لحين استيقاظ الأميرة.

الأمير ينقذ الأميرة النائمة

مر من أمام القصر أمير وسيم، واندهش عندما وجد القصر هادئ وضخم ولا يوجد به أحد، قال للجنيه من يسكن هذا القصر، أجابت الجنيه لا أحد يسكنه إلا تنين ضخم، كان هذا التنين هو الجنية العجوز، التي كانت تعلم بمرور الأميرة من أمام القصر في اليوم المائة من أجل أن ينقذ الأميرة، قامت الجنية الطيبة بتقديم سيف مسحور للأميرة، وأخبرته بضرورة قتل التنين.

تسلق الأميرة حائط القصر وتمكن من الدخول وحارب التنين وقتله، شاهد الأمير فتاة نائمة جميلة، تعجب من جمالها وقبلها، فاستيقظت الأميرة واستيقظ معها كل من في القصر، وهنا تنتهي قصة الأميرة نائمة بزواجها من الأمير الذي أنقذ حياة القصر.

الرابط المختصر