قصة أطول ليلة في باريس قصة رومانسية

قصة أطول ليلة في باريس قصة رومانسية

قصة أطول ليلة في باريس حكاية فيكتورين المرأة المثقفة الغنية التي وقعت ضحية العنف، تعرضت للضرب والمعاملة القاسية من زوجها، حتى أنها دفنت وهي ما زالت على قيد الحياة، وتعتبر هذه الراوية من أوائل القصص الأدبية التي تلقي الضوء على العنف ضد المرأة، فيكتورين بطلة القصة من أسرة غنية، ترفض الزواج من رجل فقير اسمه جوليان، وتتزوج من رجل غني أسمه رينيل وتبدأ الحكاية عند زواجها.

قصة أطول ليلة في باريس

الجزء الأول من القصة

عن فتاة اسمها فيكتورين، وعاشت في أسرة ملتزمة وأخلاقها نبيلة، وكانت الفتاة شديدة الثراء، حيث كانت تعيش في قصر ضخم، كانت عائلة فيكتورين تقيم الحفلات بشكل منتظم، وفي إحدى الحفلات التقت الفتاة بشاب فقير أسمه جوليان، أحب فيكتورين بشدة ولكنها رفضته، وفضلت عليه شاب من أسرة غنية أسمه رينيل، تزوجت فيكتورين والشاب الثري رينيل، ولكن بعد الزواج اكتشفت أنه غليظ القلب وعاملها بجفاء، حتى مرضت بشدة وماتت، وأخذتها عائلتها وقاموا بدفنها في مكان قريب من القصر الذي عاشت فيه.

الجزء الثاني

الجزء الثاني من قصة أطول ليلة في باريس تبدأ بإعلان وفاة الفتاة، حيث ظن الجميع أن فيكتورين ماتت بالفعل، وأنتشر خبر موتها سريعًا، وصل الخبر إلى جوليان فشعر بالحزن الشديد على حبيبته فيكتورين، ولكنه قرر أن يذهب إلى قبرها وأن يأخذ منها شئ يحتفظ به طوال حياته تخليدًا لذكري محبوبته، بالفعل ذهب جوليان إلى القبر وفتحه، وقرر أن يأخذ خصلة شعر من رأس فيكتورين ويحتفظ بها، وأقترب من فيكتورين وأخذ ليأخذ خصلة من شعرها، ولكن وجد أن فيكتورين تهتز وترتعش بشدة.

عودة فيكتورين للحياة

خاف جوليان من الموقف، كيف يمكن للأموات أن يتحركوا، ولكن فيكتورين فتحت عينيها، فتقدم جوليان ناحيتها واستجمع قوته، وقام بحملها وأخذها إلى منزله، بعد ذلك رجع جوليان إلى القبر، وقام بإغلاقه بأحكام حتى لا يعرف أحد سر فيكتورين، جلست فيكتورين في بيت جوليان عدة أسابيع حتى تمكنت من أستعادة صحتها مرة أخرى، وأتفق جوليان مع محبوبته فيكتورين إلى السفر لأمريكا وأن يعيشوا حياة جديدة.

الجزء الثالث

ذهبت فيكتورين مع جوليان إلى أمريكا بالفعل، وعاشوا هناك معًا بدون زواج لمدة عشرون عام، ولم يكن في قدرة فيكتورين أن تتزوج، لأنها متزوجة من رينيل بالفعل فهو لم يطلقها ولم يعرف بأمر رجوعها للحياة، قرر جوليان وزوجته فيكتورين العودة من جديد إلى باريس، واتفقوا على قضاء أجازة قصيرة فيها، وكان جوليان وفيكتورين مدعوان إلى الحفل، وعندما ذاهبا، شاهدت فيكتورين رينيل في الحفل شعرت بصدمة كبيرة.

أعتراف فيكتورين وطلاقها

أخذا رينيل ينظر إلى فيكتورين وظل يتأمل جسدها، وأقترب منها وقال لها أنه تشبه سيدة كان يعرفها قديمًا، هنا تجمد الدم في عروق فيكتورين، وأمسك رينيل بيدها اليسرى ونظر إليها وقال لها: أنت فيكتورين، وهذا لأنه قذفها بقطعة من حديد فتركت أثر في يدها اليسرى، هنا انهارت فيكتورين واعترفت إلى زوجها رينيل بكل ما حدث، غضب منها رينيل بشدة وطلقها.

زواج فيكتورين من جوليان

أصبح بإمكان فيكتورين الآن أن تتزوج من جوليان بعد طلاقها من رينيل، وأقاموا حفل زفاف ضخم، وتم دعوة عدد كبير من الحضور، وتنتهي قصة أطول ليلة في باريس بالحياة السعيدة التي عاشوا معًا بعد فترة طويلة من المعاناة والغربة في أمريكا.