قصة أصحاب الكهف مختصرة للأطفال

قصة أصحاب الكهف مختصرة للأطفال

نزلت قصة أصحاب الكهف على سيدنا محمد صلى الله وسلم، حيث ذكرت في القرآن الكريم حول فتية كانوا يعبدون الله تعالى وكانوا يتعرضون للاضطهاد من الكفار، وهذه القصة تنقل لنا سيرة الأمم السابقة وأحوالهم حول الإيمان بالله تعالى، وسميت سورة في كتاب الله العزيز باسم الكهف وهي سورة تتوسط سور القرآن الكريم، كما أن قراءتها كل يوم جمعة تعتبر سنة على المسلمين.

قصة أصحاب الكهف

كان هناك شباب مسلمين في وقت كان يحكم هذه البلاد ملك كافر، وكان حراس الملك يطاردون هؤلاء الفتية للنيل منهم وتعذيبهم، وبالتالي هرب الفتية من بطش هذا الملك، خاف الشباب أن يرتدوا عن دينهم بالقوة ويكفروا بالله تعالى، كما أن أهل القرية التي يعيشون فيها قوم سوء يعيشون في المعاصي والضلال.

قرية أصحاب الكهف

انتشر الكفر في القرية التي حدثت فيها قصة أصحاب الكهف حيث كانوا يعبدون الأصنام، ويقدمون القرابين للأصنام وجميع الممارسات الضالة كانوا يقومون بها، لم يتم تحديد عدد هؤلاء الفتية بشكل دقيق ولكن كان هناك كلب يحرسهم تم ذكره في سورة الكهف،وصل خبر هؤلاء الفتية المؤمنة بربهم إلى الملك، وعرف أنهم يرفضون عبادة الأصنام، عندها غضب الملك وأمر بقتل هؤلاء الشباب.

قصة أصحاب الكهف والملك

عرف الشباب المؤمنة أن خبر إيمانهم بالله تعالى وصل إلى الملك الكافر، كما أن هذا الملك أرسل الحراس لقتلهم، شعر الشباب بالخوف أن يقبض عليهم الملك ويقوم بتعذيبهم بشدة أو إجباره على ترك دينهم والعودة إلى عبادة الأصنام، لهذا هربوا إلى أحد الكهوف وأقاموا فيها، وكان معهم في الكهف كلب الحراسة.

نوم أصحاب الكهف

شعر أصحاب الكهف بالتعب الشديد وغلبهم النعاس وناموا، وهنا تحدث معجزة عظيمة من الله تعالى حيث نام الشباب ثلاث قرون وتسع سنوات، وعندما يراهم أحد من جنود الملك أو أهل القرية الكافرة كانوا يشعرون بالخوف الشديد منهم ويبتعد عنهم، وبهذا أنقذ الله تعالى هؤلاء الشباب من الملك الكافر ومن أهل القرية الظالمة.

معجزة فتية الكهف

كانت أجسامهم تتحرك يميناً وشمالا أثناء نومهم وهذا لكي لا تتعفن أجسامهم إن بقية على وضع واحد، وبعد مرور ثلاث قرون وتسعة سنوات استيقظ أصحاب الكهف من نومهم، وشعروا ـنهم ناموا لفترة قليلة، ولكن كان كل شئ تغير من حولهم، شعروا أن هناك معجزة كبيرة حدثت لهم.

تغيير العالم

ارسل أصحاب الكهف احدهم بعملة إلى القرية لكي يحضروا لهم الطعام، ولكن اكتشفوا أن هذه العملة متغيرة وأنها تعود إلى عصر ملك ظالم انتهى فترة حكمه والآن يحكمهم ملك صلى يحكم بالعدل، كما تغيرت أحوال أهل القرية وأصبحوا مؤمنين، انتهت قصة أصحاب الكهف المؤمنين مع الملك الكافر وعاشوا في عصر جديد يحكمه ملك عادل بمعجزة من الله تعالى وردت في كتابة العزيز.