فوبيا الثقوب الأعراض وعوامل الخطر وكيفية العلاج

16 فبراير 2020397 مشاهدة
فوبيا الثقوب الأعراض وعوامل الخطر وكيفية العلاج

فوبيا الثقوب أو رهاب الثقوب أو تريبوفوبيا كما تسمى أيضًا بـ “فوبيا الدوائر” أو رهاب النخاريب وهي حالة مرضية إذا أصاب بها الشخص يشعر بالخوف الشديد من الثقوب، فما أسباب تلك الفوبيا وما هي الأعراض وكيف يمكن تشخيصها وما هي علاجها، وسوف نتحدث عن ذلك في الموضوع التالي..

تعريف فوبيا الثقوب أو تريبوفبيا

  • رهاب النخاريب أو فوبيا الثقوب أو رهاب الثقوب أو تريبوفبيا أو رهاب الدوائر كل هذه المسميات تطلق على الحالة المرضية التي تجعل الشخص يخاف أو يشمئز من الثقوب الكثيرة بجوار بعضها، فمن يعاني من هذه الفوبيا يشعر بالغثيان عندما ينظر إلى الأسطح التي بها ثقوب صغيرة تتجمع بالقرب من بعضها البعض، فمثلاً يمكن لبعض الأشخاص عندما يروا خلية نحل أو قطعة من الفراولة يصابوا بالإزعاج لأنهم مصابون بهذا الرهاب.
  • وحتى الآن لم يعترف رسميًا بفوبيا الثقوب، كما أن الدراسات حولها محدودة ولا يعترف بها أيضًا الدليل التشخيصي الذي يصدر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي بمرض التريبوفوبيا باعتباره رهابًا رسميًا، وهناك مزيد من الأبحاث التي تجرى لفهم هذا المرض ومعرفة أسبابه، وأكد الآلاف من الأشخاص انهم مصابون به وأعلنوا عن إنشاء جمعية لهم عبر صفحات الإنترنت.

عوامل خطر فوبيا الثقوب

لا يوجد عوامل خطر كثيرة ترتبط بفوبيا الثقوب، لكن إحدى الدراسات وجدت أن هناك صلة محتملة بين فوبيا الثقوب واضطراب القلق العام واضطراب الاكتئاب الشديد.

مصطلح التريبوفوبيا

تريبوفبيا هي كلمة مكونة منكلمتين باليونانية وتعني الوف من الثقوب، وهناك دراسة ذكرت أن حوالي 16% من الأشخاص يعانوا من التريبوفبيا، وهؤلاء الأشخاص يشعرون بالإزعاج وعدم الارتياح عند رؤيتهم للثقوب الصغيرة كما أنها تمثل لهم مصدر خطر.

وهذا المصطلح تمت صياغته من قبل امرأة إيرلندية مجهولة الهوية في عام 2005 على شبكة الإنترنت، وصار هذا المصطلح أكثير شيوعًا في الفلبين عام 2009.

محفزات فوبيا الثقوب

هناك محفزات شائعة تؤدي لحدوث فوبيا الثقوب أو فوبيا الدوائر، وتلك المحفزات تشمل أشياء مثل..

  • الفراولة.
  • أقراص العسل.
  • قرون بذور اللوتس.
  • الشعب المرجانية.
  • الفوم المعدني أو الألمونيوم المُثقب.
  • الرمان.
  • الفقاعات.
  • تكاثف قطرات الماء.
  • الأناناس.
  • مجموعة من العيون.
  • كما يمكن للحيوانات والحشرات والبرمائيات والثديات وغيرها من المخلوقات التي لها جلد مرقط أو فراء قد تؤدي أيضًا لظهور أعراض فوبيا الثقوب أو التريبوفوبيا.

ما هي أعراض فوبيا الثقوب ؟

عندما يرى الشخص أي شيء ما يوجد به مجوعات صغيرة من الثقوب أو الأشكال التي تشبه الثقوب، هناك أعراض تحدث له عندما يرى تلك المجوعة من الثقوب، وهذه الأعراض قد تشمل..

  • الشعور بالرفض.
  • الشعور بعدم الراحة.
  • الرعب.
  • الانزعاج البصري مثل إجهاد العين.
  • التوتر.
  • الشعور بقشعريرة على الجلد.
  • نوبات الهلع.
  • التعرق.
  • الغثيان.
  • ارتجاف الجسم.

كيفية تشخيص فوبيا الثقوب

سوف يسألك الطبيب الخاص بك خلال تشخيص رهاب الثقوب مجموعة من الأسئلة حول الأعراض الخاصة التي تعاني منها، كما سوف يسالك عن تاريخك الطبي والنفسي والاجتماعي.

علاج فوبيا الثقوب

  • هناك طرق عديدة ومختلفة لعلاج رهاب الثقوب، لكن العلاج الأكثر فاعلية هو العلاج باتلعرض، العلاج بالتعرض من أنواع العلاج النفسي الذي يركز على تغيرد ردة فعل المريض على الشيء أو الموقف الذي يسبب له الخوف.
  • كما يوجد العلاج السلوكي المعرفي وهو علاج نفسي شائع، حيث يجمع هذا العلاج المعرفي السلوكي بين العلاج بالتعرض مع تقنيات أخرى تساعد الشخص على التحكم في مخاوفه وقلقه.
  • وهاك خيارات علاج أخرى قد تساعد الشخص على إدارة الرهاب والتغلب على فوبيا الثقوب ومن هذه الخيارات..
  • التحدث مع متخصص أو مع الطبيب النفسي.
  • بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا والمهدئات والتي قد تساعد في تقليل أعراض القلق والخوف والذعر.
  • تمارين الاسترخاء مثل اليوجا والتنفس العميق.
  • ممارسة الرياضة والنشاط البدني يساعد كثيرًا الشخص على إدارة القلق.
  • الملاحظة والاستماع والتنفس الواعي وغيرها من الاستراتيجيات الواعية التي تساعد الشخص على التغلب على التوتر.
  • ومن الأساليب الحياتية المفيدة للشخص أيضًا والتي قد تساعده للتغلب على فوبيا الثقوب..
  • تجنب الكافيين والمخدرات والكحول وأي مواد أخرى قد تزيد من القلق لدى الشخص.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الحصول على قسط كافي من النوم والراحة.
  • التواصل مع مجموعات الدعم والأشخاص الذين لديهم نفس المشكلة أو الأصدقاء أو العائلة.
  • كلما كان ممكنًا بالنسبة إليك حاول أن تواجه المواقف المخيفة وجهًا لوجه.
كلمات دليلية