فوائد ممارسة الرياضة أثناء الصيام

فوائد ممارسة الرياضة أثناء الصيام

تتعدد فوائد ممارسة الرياضة أثناء الصيام فهي لها الكثير من الفوائد، وليس كما يعتقد البعض أنها تخلو من الفوائد وكل ما تجلبه للجسم هو الإرهاق والتعب فقط، فهذا المفهوم قد اختلف كثيراً الآن وأصبح الكثير من الأشخاص لديهم وعي بأهمية ممارسة الرياضة طوال العام ولكن من خلال ضوابط يفرضها الجسم، الرياضة بوجه عام هي من أفضل الأنشطة التي يمارسها الشخص في خلال اليوم، ويمكن لأي شخص أن يبدأ بممارسة الرياضة مهما كان سنه ومهما كانت حالته الصحية، فقط عليه أن يختار الرياضة التي تناسبه، إليكم فوائد الرياضة في رمضان في هذا المقال.

فوائد ممارسة الرياضة أثناء الصيام

تحرق الدهون المتراكمة

  • تعمل الرياضة على إمداد العضلات بالمزيد من الطاقة.
  • تساعد هذه الطاقة على تحرير الدهون من الأنسجة والخلايا الدهنية بشكل أفضل وأسرع.
  • تعمل على أكسدة الدهون التي توجد على الكبد وتحولها إلى سكر في الدم يسهل استهلاكه مرة أخرى أثناء ممارسة الرياضة.
  • لا تتم هذه العملية إلا بعد ساعات طويلة من الصيام.

رفع كفاءة الجسم

  • تساعد ممارسة الرياضة أثناء الصيام على تعزيز العمليات الحيوية في الجسم وبالتالي رفع مستوى طاقته إلى أعلى مستوياتها.
  • مع الرياضة يصبح الجسم في حالة نشاط بشكل يسمح للعمليات الحيوية كالتنفس وضربات القلب أن تتم بشكل صحيح.

التخلص من الخمول والكسل

  • أثناء الصيام يشعر الشخص بالكسل والخمول نتيجة حاجته إلى تناول الطعام أو تناول المشروب الصباحي الذي اعتاد عليه.
  • الرياضة تنشط الدورة الدموية وتحفز من العمليات الحيوية في خلايا الجسم وبالتالي تضع جسمك في حالة أفضل.

تقلل من إحساس الجوع

  • هذا صحيح، فعلى العكس تماماً مما يعتقده الكثيرون بأن الرياضة تزيد من الجوع مع الصيام، إلا أن الدراسات الأخيرة أثبتت أن نصف ساعة من المشي المتواصل يقلل من إفراز هرمونات الجوع مثل هرمون اللبتين وهرمون الجريلين.
  • كذلك الرياضة تنشط نسب الهرمونات في الجسم بما فيها هرمونات السيروتونين والأندروفين وهي هرمونات السعادة والتي تقضي أيضاً على الإحساس بالجوع.

أفضل رياضة في رمضان

الرياضة كلها بشكل عام مفيدة، ولكن ينصح بعدم ممارسة الرياضة التي تحتاج إلى بذل الكثير من المجهود العضلي مثل الإفراط في عمل تمرينات كمال الأجسام وحمل الأوزان الثقيلة أو الإفراط في ممارسة تمرينات الجري، هناك أنواع من الرياضة تكون مفضلة في شهر رمضان المبارك ومنها ما يلي:

  • السباحة لمدة نصف ساعة.
  • المشي لمدة ساعة.
  • الجري لمدة ثلث ساعة.
  • نط الحبل لمدة خمس دقائق.
  • صعود ونزول السلم لمدة خمس دقائق.
  • ممارسة بعض تمرينات الأيروبكس.

الوقت المناسب لممارسة الرياضة في رمضان

قبل المغرب بساعة

  • لعدة أسباب أولها أن الجسم يكون في حالة خمول في هذا الوقت، فتستطيع الرياضة إعادة النشاط إلى الجسم مرة أخرى.
  • تخفف من انتظار آذان المغرب، فأنت تقضي وقتك في الرياضة مما يساعدك في استثمار الوقت في ساعات الصيام.
  • يمكنك تعويض الفاقد من السوائل والمعادن الهامة في الجسم على الفور بعد الإنتهاء من التمرين، حيث يكون وقت المغرب قد حلّ.

بعد الإفطار

  • يبدأ الجسم بعد الإفطار في استعادة توازنه وتعويض ما فقده من سوائل وأملاح طوال اليوم.
  • ليس من الصحيح البدء في ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة ولكن من الأفضل الإنتظار لساعتين بعد الإنتهاء من تناول وجبة الإفطار حتى لا تكون المعدة ممتلئة بالطعام فلا يستطيع الفرد ممارسة الرياضة.

بعد السحور أو في الصباح الباكر

  • من أفضل الأوقات لممارسة الرياضات الخفيفة مثل رياضة المشي.
  • نسيم الصباح الباكر يمد الجسم بالنشاط والحيوية لمواصلة اليوم والقدرة على الصيام.