فوائد ماء البحر العلاجية

فوائد ماء البحر العلاجية

فوائد ماء البحر كثيرة ومتعددة فهو يعمل على تحسين بشرة الإنسان وعلى مُعالجة بعض الأمراض في الجلسات العلاجية السياحية، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد ماء البحر الكثيرة.

ماء البحر

يُفضل أكثرية البشر أن يتوجهوا إلى شاطئ البحر في فصل الصيف ليروحوا عن أنفسهم، والاستمتاع بالسباحة، ولكن أكثرهم يغفل عن الفائدة الجمة التي يقدمها هذا الماء للجسد، لأنه يشتمل على الكثير من العناصر الضرورية له، ومنها: الكلور والبوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم، وهذه العناصر تدخل من خلال الجلد إلى مفاصل الشخص، وتريحه من الجهد والتعب، ومن المهم أن تتراوح درجة حرارة المياه بين 30 و35 درجة مئوية، وسنفقهكم في هذا المقال على فوائد مياه البحر للبشرة، وأيضًا فوائده في العلاج وأهمية البحر ومزاياه.

فوائد ماء البحر للبشرة

يخترق ماء البحر البشرة، إلى مسامات البشرة، وتعمل على تغذية الجلد وتنشيطه، لأنها تزوده باليود الطبيعيّ الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية، وكذلك إلى مُساعدتها على استرخاء الجهاز العصبي.

يعطي الأطباء النصائح بشأن الاستحمام بماء البحر، وهذا لأنّ الملح فيها لديه مفعول تنظيفي كبير، لأنهُ يعمل على التخلص من قشور الجلد ويُرطبه، كما أنهُ يخفض من حب الشباب، الاحمرار ومن التهابات الثنايا، كما أنه يحفظ نعومة الجلد، ويعمل على تسريع شفاءه من القروح، والإكزيما، ولهذا يُنصح معظم الوقت باستخدام المنتج البحري، والذي يتمثل في المراهم والصابون والكريمات، لأنها تعمل على تجميل البشرة، وترفع من نضارتها.

فوائد ماء البحر العلاجية

لقد أثبتت الكثير من الدراسات الحالية أنّ المركبات التي يحتوي عليها ماء البحر والطين والطحالب تعمل على مُعالجة الكثير من المشاكل، مثل الروموتاويد والتوتر والروماتيزم هذا بالإضافة إلى الإصابات الرياضيّة، والأمراض الجلدية من مثل:

حب الشباب والصدفية، ويشتمل ساحل البحر الأحمر في مصر على الكثير من المنتجعات العلاجيّة التي يذهب إليها الآلاف من السياح الأوروبيين رغبة في الشفاء.

يمتاز كلّ بحر من بحار العالم بخصائص علاجية تتنوع عن غيره من البحار، حيث يتم استخدام طين البحر الميت في مُعالجة الأمراض الجلدية، لأن هناك العديد من الخواص التي تتواجد في أرض البحر الميت، والتي تنعدم لدى أراضي البحار الأخرى، وينطبق ذلك أيضًا على ماء خليج اليابان، والذي يُسمى مثلث التنين، فله خواص نادرة تعمل على مُعالجة الروماتيزم، وقد تصل نسبة الوقاية من هذه الأمراض إلى 62% على مدار ستة أسابيع من العلاج عبر الاستحمام في هذه المياه ثلاث مرات في اليوم.

مزايا مياه البحر

تساهم البحار في تزويد زائريها بالمأكولات البحرية التي تتمثل في اللحوم البيضاء، وبالأخص الأسماك منها، إذ تدعم الجسد بالكثير من العناصر الغذائية المهمّة لنموّه، وبالأخص اليود، وإضافة إلى فائدتها الكبيرة للجهاز الهضمي، والتي تظهر بوضوح في سهولة هضم هذه المأكولات وثرائها بالمعادن والأملاح الأمر الذي يزود المعدة بالراحة من صعوبة هضم اللحوم الحمراء وغيرها.