فوائد شرب الشمر على الريق

فوائد شرب الشمر على الريق

هناك الكثير من فوائد شرب الشمر على الريق إذ يتميز الشمر بأنه يحتوي على الكثير من العناصر المغذية التي تساهم في شفاء ومعالجة وتحسين الكثير من أمراض الجسد، واليوم سنتحدث عن الشمر وفوائده.

الشمر

يُعتبر الشمر من النبات العشبي العطري إذ تنتمي إلى جنس الشمرة، ويتم تصنيفه من الخيميات، وييتم استخدامه في مجالاتٍ عدة، ويتضمن كلٍّ من المجال التجميلي والطبي والغذائي، وييتم زرعه في عدة مناطق حول العالم، وبالأخص الأماكن الواقعة في حوض البحر الأبيض المتوسط، مثل: منطقة الشرق الأوسط، وبالتحديد في بلاد الشام التي تحتوي على كلاً من فلسطين وسوريا والأردن ولبنان، وإذ تختلف أنواعه ما بين الشمر الهنديّ، وشمر الحدائق والوحشيّ والمُر والحلو، ويختلف اسمه من بلدٍ إلى آخر، فمن الناس من يسميه الشومر، ومن البض من يطلق يطلق عليه اسم البسباس والزايانج والشمرة.

فوائد شرب الشمر على الريق

ينصح الأطباء وأخصائي الطب البديل بأن يُشرب كوبٍ واحدٍ من مشروب الشمر كل يوم في الصباح الباكر، نظراً لفوائده التالية:

  • يعالج مُختلف الالتهابات وبالأخص التهاب الفم واللثة، ويحمي من الرائحة الكريهة لفم الإنسان، وتسوس أسنانه.
  • يستخدم كغسولٍ للعيون.
  • يُعالج مشكلة عسر الهضم في الجهاز الهضميّ، وأيضًا الانتفاخات، ويخفف من أوجاع المعدة ويقوم بتليين الأمعاء والإمساك.
  • يعالج مختلف مشكلات الجهاز التنفسيّ، ويقوم بتخفيف الأعراض التي ترافق الانفلونزا، ومنها الزكام والسعال والسعال الديكي وبعض مشاكل الصدر مثل الربو.
  • يعالج مشكلات الجهاز البوليّ.
  • يقي الإنسان من الإحساس بالغثيان، والشعور في التقيؤ.
  • يساهم في إنتاج وإدرار حليب الأم، وهذا يجعله من المشروبات المهمة والمفيدة للأم المرضعة خلال مرحلة النفاس وما يليها.
  • يقوم بتسكين الجروح، ويقوم بمعالجة التسلخ الذي يتعرّض له الجهاز التناسليّ.
  • يقوم بالمحافظة على اللون البشرة والجلد الطبيعيّ، ويحمي من التصبغ المختلف.
  • يقوم بتحفيز الرغبات الجنسية عند الطرفين، ويقوّم بتقوية القدرة الجنسية لدى الذكور.
  • يطرد البلغم.
  • يقوم بتحسين حال المزاج، ويقوم بمعالجة التوتر.
  • يقوم بضبط هرمونات الجد، ويساهم في تخفيف الآلام التي ترافق الدورة الشهرية، وينظم مواعيدها.
  • يشفي فقر الدم، لأنه يتضمن عنصر الحديد، لأنه يرفع من مُعدل الهيموغلوبين في الدم، وأيضًا هو من الأحماض التي تساعد على إنتاجه.
  • يحمي من مشاكل النظر، ومن مُختلف أمراض العيون.
  • يقوم بالتخلص من وزن الشخص الزائد، في مدة قصيرة، لأنه يحرق الدهون، ويرفع من شعور الشخص بالشبع، لأنه غني بالألياف.

ملاحظة: يوصى بأن يتم تناول الشمر بكمياتٍ معتدلة، لتفادي أي اضطرابات قد تنتج عن الإفراط فيه، مثل: حساسية الجلد، وهذا تحسباً من تعرضه للإسهال.

طريقة تحضير مشروب الشمر

المكوّنات

ومن بذور الشمر ما يعادل ملعقة ونصف من مسحوقه.

والنصف ملعقة  من الشاي.

وكوب من المياه الساخنة.

عود قرفة.

 طريقة التحضير

يجب أن يتم نقع البذور الخاصة بالشمر، والشاي، والقرفة في أحد أكواب المياه المغلي، وتركه منقوعًا مدّةً لا تتجاوز ربع ساعة، ويجب الاهتمام بتناول المشروب الناتج عن هذا يوميًا على الريق، أو قبل أن تناول أي وجبة بربع ساعة من أجل التخلص من الوزن الزائد.