فوائد شرب الحليب على الريق

فوائد شرب الحليب على الريق

فوائد شرب الحليب على الريق، يعتبر سائل ينتج من ثدي أنثى الثديّات بعد الولادة، ويعدُ الغذاء الرئيسي للمواليد قبل قدرتهم على أكل الطعام وعملية هضمه، ويساهم في تصنيع العديد من المنتجات مثل اللبن واللبن المجفف والحليب المجفف والجبن.

من مميزاته أنهُ مكون رئيسي في الأنظمة الغذائية الصحية لأي إنسان، ويعدُ مصدراً غنياً بالكالسيوم والمعادن والفيتامينات المهم لصحّة العظم والأسنان، وسنتناول فوائد شربه على الريق فيما يلي.

فوائد شرب الحليب على الريق

يعمل على مُعالجة حموضة المعدة

إنّ أي إنسان قد يكون معرضًا للشعور بحموضة المعدة عند استيقاظه من النوم، ولهذا وعند الإحساس بالحموضة يُنصح بشرب كوب من اللبن البارد على الريق، والذي يساهم على اتزان الحمض العالي في المعدة، ولهذا يقلل من حموضة وحرقة المعدة.

يساعد على إنقاص الوزن

لأن شرب اللبن قليل الدسم صباحاً على الريق يشعر الشخص بالشبع ويقلل كميّة الأكل المتناول خلال اليوم، ولذلك يؤدي إلى انخفاض نسبة السعرات الحراريّة التي تدخل للجسد، والتي قد تؤدّي إلى تراكم الدهون، وزيادة في الوزن.

يعمل على مد الجسد بالطاقة

لأن اللبن يقوم بإمداد الجسد بالطاقة اللازمة للأعمال اليوميّة، ولرفع نسبة الطاقة داخل الجسم يمكن أن نضيف ملعقة من العسل لكوبٍ من اللبن وبالأخص قبل البدء بممارسة التمارين الرياضيّة.

يساهم في حفظ صحّة العظام

لأن اللبن يُعد من المصادر الغنيّة بعنصر الكالسيوم ذو الأهمية الكبيرة لتقوية العظام، وحفظها من الإصابة بالهشاشة، كما أنهُ يحتوي على عناصر المغنسيوم والفسفور وفيتامين د التي ترفع من أهميّة اللبن لصحّة العظام.

يساهم في تقوية الأسنان

لأنه اللبن يُعدُ مصدراً غنياً بالكثير من المعادن المهمّة والتي تلزم للمحافظة على صحّة الأسنان، ووقايتها من التسوس، ولهذا يُنصح الأطفال بأن يشربوا اللبن يوميّاً لحفظ أسنانهم من الإصابة بالتسوس.

يساهم في بناء العضلات

لأنه اللبن يعدُ غذاءً مناسباً للأشخاص الذين يرغبون في تقوية نمو عضلاتهم وبالأخص الأطفال، والرياضيين، وهذا لأنه يحتوي على نسبة من البروتين، ولأجل زيادة بناء العضلات يُنصح بتناول كوب من اللبن في الصباح الباكر على الريق، وكوب آخر بعد ممارسة الرياضية لتعويض فقدان سوائل الجسد.

يساهم في الحفاظ على هدوء الأعصاب

فإن شرب كوب من اللبن المضاف إليه القليل من العسل يساهم على تخفيف حدة التوتر التي تنجم عن الضغوطات اليوميّة، وهذا بسبب كونه غني بالمعادن التي تؤثر بشكلٍ إيجابي على الخلايا العصبيّة.

يساهم في تخفيف ألم الدورة الشهرية

لأنه الدورة الشهرية يصاحبها حدوث تقلصات في الرحم، والتي تنتج عنها آلام مزعجة، وتناول اللبن يساهم على ارتخاء عضلات الجسد، ويقلل الآلام، ويساهم على تخفيف حدة المزاج السيّئ التي ترافق الدورة الشهرية بسبب التأثير القوي في تهدئة الأعصاب.

مقاومة الأمراض

إذ أوضحت الدراسات أنّ اللبن له المقدرة على حماية الجسد من الأمراض المتنوعة، ويساهم على خفض ضغط الدم المرتفع، وتقليل نسبة الكولسترول التي ينتجها الكبد، ويساهم على تقوية النظر ولديه المقدرة الهائلة على مقاومة أمراض السرطان.