فوائد تبخيرة القسط الهندي

عمار المصري17 سبتمبر 2019119 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
فوائد تبخيرة القسط الهندي

فوائد تبخيرة القسط الهندي جمة وكثيرة وإن في هذا المقال سوف نتحدث عن الكثير من هذه الفوائد والنوافع التي ستساعد الإنسان في حياته وتيسر من أموره اليومية.

القسط الهندي

ويُسمّى علمياً (Costus) ويعد كواحد من أهمّ أنواع الأعشاب الطبيعيّة التي يتم استخدامها في مجالاتٍ كثيرة، وبالأخص في المجال الطبيّ والغذائي أيضًا، وله نوعان أساسيان هما القسط الهندي الأبيض والذي يتسم بمذاقه الجميل، والقسط الهندي الأسود ذي المذاق اللاذع والمر، وبالإمكان استخدامه بطرق عدة، سواء عبر الشرب أو الاستنشاق أو عبر وضع مسحوقه على أماكن متنوعة من الجسد.

فوائد تبخيرة القسط الهندي

  • فيما يلي أهم فوائد استخدام تبخيرة القسط الهندي للجسد، لأنه يتمّ هذا بحرق العيدان الخشبيّة التي تنمو في الهند، ولهذا يُسمى بالقسط الهندي: ويعمل على مُعالجة مشاكل الصّدر، وبالأخص الربو وعمل على تخفيف من حدّة الأعراض التي ترافقها.
  • يعمل على تقوية الجنس وعلى مُعالجة العقم، ويرفع من الرغبة الجنسيّة عند الطرفين.
  • يعمل على مُعالجة اضطرابات الدورة الشهرية أو الطمث، ويخفض من الوجع والتشنّج المرافق لها.
  • يعمل على احتواء على نسبة مرتفعة من مركب الهيلينين وكذلك حمض البنزوات المضادين للجراثيم والبكتيريا والفيروسات، وبهذا يعمل على تعزيز قوّة الجهاز المناعي.
  • يساهم على مُعالجة أمراض الجهاز التنفسي، وعمل على التخفيف من حدّة الأعراض التي ترافق الإنفلونزا ونزلات البرد الشعبيّة والسعال والزكام.
  • يساهم في مُعالجة السلّ.
  • يقوم بطرد البلغم.

فوائد استخدام القسط الهندي

  • يعمل على تخفيض مستوى السكر في الدم، ولهذا يعد مفيداً لمرضى السكري.
  • يساهم في تنشيط الدورة الدموية، وعمل على تقليل مشاعر الإرهاق والإجهاد البدني.
  • يساهم في تخفيض مستوى الكولسترول الضار في الدم، فيؤدي هذ إلى وقاية من أمراض القلب والشرايين.
  • يساهم في مُعالجة أمراض الرئة.
  • يعمل على ضبط عمل الغدد والهرمونات، بما يتضمن مشاكل الغدة الدرقية.
  • يساهم في تحسين عمل الجهاز الهضمي، ويعمل على حرق الشحوم التي تتراكم في الجسد.
  • يساهم في تنقية البشرة وتغذيتها، حيث يوضع المسحوق على هيئة قناع، حيث يتم تجديد حيوية الجلد وينزع حب الشباب والبقع السوداء والكلف، وبالأخص في حال خلطه مع العسل والليمون.
  • يعمل على تسكين الأوجاع المتنوعة.
  • يعتبر من المدرّات الطبيعيّة للبول.
  • يسامه في مُعالجة مشاكل الكبد.
  • يعمل على تنقية الدم من السموم.
  • يساهم في مُعالجة الرائحة الكريهة للفم، ويحمي من التهاب اللثة.
  • يساهم في مُعالجة مشاكل الجيوب الأنفية.
  • يعمل على الحد من مشكلة الشخير.
  • يساهم في مُعالجة مرض عرق النسا.
  • يفيد في التخلص من آثار الحروق الطفيفة، وكذلك تلك الحروق التي تنتج عن التعرّض لأشعّة الشمس.
  • يساهم في مُعالجة التهاب المفاصل، ويحمي من الروماتيزم.
  • من المهم أن يستخدم القسط الهندي بالطرق المناسبة وبكمية معقولة، حتى تتجنب الآثار العكسية التي قد يسببها الاستخدام الخاطئ له، لأنه يعد خطرًا على صحّة النساء الحوامل، ويتسبّب في الإجهاض.