فوائد المكملات الغذائية وأضرارها

رياضة ولياقة
فوائد المكملات الغذائية وأضرارها
المكملات الغذائية

فوائد المكملات الغذائية وأضرارها التي يتناولها الرياضيين للحصول على الجسم الرياضي المثالي وبنية قوية لعضلات الجسم، تعتبر المكملات الغذائية جزء لا يتجزأ من حياة عدد كبير من الرياضيين والمهتمين بالرياضة حيث تساعد المكملات الغذائية في سرعة الحصول على العضلات التي يحلم بها كل رياضي، ورغم نداء الكثير من الأطباء بعدم الإفراط في تناول الأدوية والوسائل المساعدة في الحصول على عضلات قوية إلا أن بعض الرياضيين يعتبرونها هي الوسيلة الأسهل والأسرع، وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى الحديث عن فوائد المكملات الغذائية وأضرارها بالصحة وكل ما يتعلق بكيفية تناول المكملات الغذائية بشكل يمنع من حدوث اي أضرار جانبية.

فوائد المكملات الغذائية وأضرارها

المكملات الغذائية هي عدد من التركيبات والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم في حالة نقص تلك العناصر من الجسم بشكل طبيعي، فيضطر الشخص إلى تناولها في صورة حبوب لتعويض هذا النقص من الجسم، وتتعدد أشكال المكملات الغذائية وأنواعها فهناك مكملات بروتينية وفيتامينات ومعادن وعناصر أخرى وفق احتياجات كل شخص وغالباً لا يقوم الطبيب بكتابة المكملات الغذائية إلا في حالات طبية معينة أو بعد إجراء بعض التحليلات للتأكد من نقص نسبة تلك العناصر من الجسم فعلاً، حينها يستطيع الشخص تناول المكملات الغذائية بدون الخوف من آثارها الجانبية على أن تكون الجرعات محددة بفترة معينة ثم يتوقف الشخص عن تناولها بعد انتهاء الجرعات والمدة التي يحددها الطبيب.

فوائد المكملات الغذائية

تتمثل فوائد المكملات الغذائية في عدة نقاط أهمها ما يلي:

1- تنشط الدورة الدموية

تساعد المكملات الغذائية على تنشيط الدورة الدموية فتسهل من إندفاع الدم إلى العضلات وبالتالي تحمل لخلاياها التغذية وتجعلها أقوى.

2- تزيد من القوة العضلية

بعض أنواع المكملات الغذائية مثل الأحماض الأمنية أو البروتينات تساعد على زيادة القوة العضلية من خلال عملية إعادة بناء العضلات وخاصة إذا ما تم تناولها بعد التمرين مباشرة.

3- زيادة معدل حرق الدهون

تعمل المكملات الغذائية التي تتكون من الأحماض الأمنية بالإتحاد مع بعض المعادن والعناصر الهامة مثل عنصر الكروم على زيادة معدلات حرق الدهون وبالتالي تقليل نسبة الدهون المتراكمة في منطقة ما حول الخصر وإحلالها بالكتلة العضلية.

أضرار المكملات الغذائية

كما أن لها عدد كبير من الفوائد للرياضيين، تحتوي المكملات الغذائية على العديد من الأضرار التي قد تحدث مع الإستخدام المتكرر، منها ما يلي:-

1- أضرار الكافيين

يحدث الأرق نتيجة تناول بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على مواد منشطة وطاقة عالية، غالباً ما تكون ذات نسب مرتفعة من الكافيين لزيادة القدرة العضلية على أداء التمرين، هذه النسبة من الكافيين قد تؤدي إلى الأرق وعدم النوم المنتظم.

2- أضرار مادة الكرياتين

تتمثل أضرار مادة الكرياتين في وجود أعراض هضمية وأعراض كلوية، فالاعراض الهضمي مثل الغثيان والقيء والإسهال وآلام المعدة وغيرها نتيجة أن الكرياتين من العناصر ذات التأثير الكبير على المعدة فهي مادة قد لا تتحملها المعدة.

أما الأضرار التي تقع على الكلى نتيجة تناول مادة الكرياتين في المكملات الغذائية فهي تتمثل في زيادة الترسبات على الكلى مما يؤدي إلى الإضرار بها وقد تبدأ أعراض آلام الكلى في الظهور بعد فترة قصيرة من بداية استخدامها.

3- أضرار الأحماض الأمينية على القلب

الأحماض الأمنية المكثفة التي يتناولها بعض الرياضيين بجرعات كبيرة لفترات طويلة تؤثر على عمل وكفاءة عضلة القلب مما قد يؤدي إلى الموت المفاجئ، لذا ينصح الأطباء دائماً بعدم تناول مثل تلك الأنواع من الأدوية إلا بوصفة طبية محددة الجرعة والمدة الزمنية لاستخدامها.