فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان

فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان

يتحدث الكثيرون عن فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان وأن المشي من الرياضات البسيطة التي يمكن لأي شخص ممارستها، كذلك يمكن ممارسة رياضة المشي في رمضان في أي وقت، فالمشي بصفة عامة من الرياضات التي تساعد على إمداد الجسم بالعديد من الفوائد مهما كان السن ومهما كانت الحالة المرضية، فإن الرياضة تساعد على مقاومة الأمراض والتمتع بالصحة، ولا يختلف المشي كثيراً في رمضان عن غيره من الأشهر، ننشر لكم اليوم في هذا المقال فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان وكيفية ممارسة رياضة المشي مع الصيام وأهم التحذيرات من خبراء اللياقة البدنية.

فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان

حرق الدهون المتراكمة

  • من أهم الفوائد التي تعود على الجسم من المشي في شهر رمضان المبارك وخاصة في ساعات الصيام هو أن الجسم يقوم بحرق الدهون المتراكمة وبالتالي نزول أفضل للوزن خلال شهر رمضان.
  • يقوم الجسم بعد ساعات طويلة من الصيام بتحويل الدهون المختزنة في الجسم على صورة جليكوجين إلى جلوكوز في الدم، وبالتالي يساعد الجسم على حرق هذا السكر بالدم بكل سهولة من خلال المشي.
  • أفضل الأوقات لحدوث هذه العملية الكيميائية في الجسم هو في الساعة الأخيرة قبل آذان المغرب.
  • إذا التزم الشخص بالمشي في الساعة الأخيرة قبل المغرب طوال شهر رمضان فسوف يفقد الكثير من وزنه بسهولة بحلول نهاية الشهر، حتى لو لم يلتزم بنظام غذائي معين وإنما فقط يحاول تناول الطعام بشكل متوازن وليس بشكل شره.

التخلص من السموم

  • رياضة المشي بصفة عامة تساعد الجسم على التخلص من السموم التي توجد داخل الجسم والدهون.
  • يتم التخلص من السموم من الجسم بشكل أفضل حين يكون الجسم في حالة صيام.

تحسين الحالة المزاجية

  • يحسن المشي من الحالة النفسية والمزاجية للشخص عن طريق تنظيم إفراز الهرمونات والتخلص من السموم.
  • يساعدك بذلك المشي على التخلص من الشعور السيء والطاقة السلبية.

سهولة تعويض السوائل المفقودة

  • تؤدي ممارسة الرياضة بما فيها المشي إلى فقدان العديد من السوائل والمعادن من الجسم.
  • لذلك فإن المشي في الساعة الأخيرة قبل الإفطار يساعد الجسم على تعويض السوائل التي يفقدها الشخص مع ممارسة الرياضة، حيث يستطيع تناول المياه بعد الإنتهاء من المشي، وكذلك وجود وجبة الإفطار بعدها بفترة قليلة، فلا يشعر الشخص بالتعب أو الإرهاق.

نصاح أثناء ممارسة المشي في رمضان

  • المشي بصفة عامة رياضة غير مرهقة للجسم، وهذا لا يعني الإفراط في المشي فتقضي ساعات من النهار ماشياً، فهذا خطأ وسوف يصيبك بالهبوط والضعف.
  • ليس من الضروري المشي تحت آشعة الشمس المباشرة، فالشمس تؤثر بشكل سلبي على الجسم في ساعات الصيام حيث تستهلك السوائل الموجودة في الجسم بطريقة أضعاف المشي بدون شمس، ولا يمكن تعويض تلك السوائل المفقودة في ساعات النهار.
  • يمكنك المشي في نهار رمضان في المنزل حتى لو مارست رياضة المشي المنزلي أو المشي في المكان، فهو أفضل من المشي في الشمس، وبالطبع أفضل من الجلوس في المنزل.
  • إذا قررت المشي بعد وجبة الإفطار فاحرص على عدم الإفراط في وجبة الإفطار سواء من حيث تناول كميات كبيرة من الطعام أو من حيث اختيار الطعام الدسم، حيث يجعلك هذا الطعام غير قادر على ممارسة الرياضة حتى لو كانت المشي ويصيبك بالكسل.
  • تناول كميات مناسبة من المياه في ساعات الإفطار، وتناول المياه فور الإنتهاء من رياضتك إذا قررت ممارسة الرياضة في آخر نصف ساعة أو آخر ساعة قبل آذان المغرب، اعقب ذلك بتناول 3 تمرات لإعطائك بعض الطاقة.