فوائد الجري في الصباح

فوائد الجري في الصباح

فوائد الجري في الصباح قد تكون أكبر من الجري في أي وقت آخر على مدار اليوم، رغم أن الجري بصفة عامة مفيد للجسم حتى لو مارسه الشخص في أي وقت من اليوم، تعد رياضة الجري من الرياضات الهامة جداً لصحة الإنسان وحياته أيضاً، فهي من ضمن مجموعة رياضة الكارديو أو الرياضات التي تزيد من معدل ضربات القلب، هذا النوع من الرياضة تتمثل فوائده في أنه يستهلك الكثير من الطاقة من خلال رفع معدل النبض واستهلاك المزيد من السعرات الحرارية، في مقالنا هذا نذكر لكم أهمية الجري في الصباح الباكر وكيف نمارس رياضة الجري.

فوائد الجري في الصباح

يخفض من ضغط الدم

من الدراسات الرائعة التي أجريت على مجموعة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الأربعين عاماً هي اختيار الجري في فترة الصباح يومياً لمدة خمس دقائق في اليوم، ووجدت النتائج أن هناك تحسن كبير في نسب ضغط الدم الخاصة بكل منهم حيث انخفض معدل ضغط الدم لكل منهم في المتوسط حوالي 10 في المائة من القراءة المعتادة.

يحسن من الهضم

إذا أردت أن يعمل جهازك الهضمي بكفاءة فما عليك إلا أن تمارس القليل من رياضة الجري في الصباح، حيث يساعدك الجري على تفريغ الأمعاء في الصباح وينظم عمل المعدة ويحسن من الهضم بصفة عامة وينظم الحركة الدودية الأمعاء والتي تساعدك على التخلص من فضلات الطعام بشكل منتظم يومياً.

إنقاص الوزن

بالطبع فمن ضمن أفضل مكتبات المواظبة على رياضة الجري هو إنقاص الوزن والحصول على قوام صحي ومنحوت، يساعد الجري في التخلص من الدهون الزائدة خاصة تلك الدهون التي تتراكم في المناطق الصعبة مثل البطن والأرداف، كما يجعلك نشيطاً وبجسم أقوى، ولكن لكي يؤتي الجري ثماره لا بد أن يقوم الشخص بتعزيز جسمه بعمل تمرينات المقاومة في منتصف اليوم، أي يجعل الجري هو التمرين الصباحي ثم يؤدي تمرينات المقاومة في فترة النصف الآخر من اليوم لتعزيز شد الجسم وفقدان الوزن ورسم ونحت العضلات بشكل أفضل.

مقاومة الأمراض

يساعدك الجري في التقليل من أخطار الإصابة بالعديد من الأمراض، بعضها ما يتعلق بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم أو الجلطات أو قصور الشرايين أو ضعف عضلة القلب، كما يساعدك في مقاومة بعض الأمراض العصبية مثل الشلل الرعاش وأمراض الزهايمر وفقدان الذاكرة، وقيل أنه يقاوم بعض أنواع السرطانات أيضاً.

كيفية ممارسة رياضة الجري في البيت

من الأفضل أن يتم الجري في مكان واسع ومفتوح حتى تنال أكبر قدر ممكن من التهوية الجيدة أثناء ممارسة مثل تلك الرياضة المراهقة، ولكن إذا لم يتوفر لك الخروج من المنزل وإيجاد مكان مفتوح فهذا لا يعني أنك تتخلى عن مثل هذه الرياضة المفيدة ولا تحصل على كل تلك الفوائد التي تقدمها لك رياضة الجري، لذلك يمكنك ممارسة رياضة الجري في البيت بأكثر من طريقة وهي:-

  • رياضة الجري في المكان وهي من أكثر طرق الجري المفضلة في البيت إذ أنها لا تحتاج إلى مكان واسع، فقط تكفيك المساحة التي تعتاد أن تقف فيها ثم تقوم بحركات الجري مع الحفاظ على ثبات وضعية الجسم ومكانه.
  • يمكنك إيجاد ممشى صغير في منزلك كطرقة صغيرة طولها 5 متر أو أكثر لممارسة الجري فيها ذهاباً وإياباً.
  • يمكن توفير دائرة قطرها 1 متر أو أكثر والجري فيها مثل الجري حول طاولة السفرة على سبيل المثال.
  • توفير مساحة طولية قدرها 2 متر للجري إلى الأمام ثم إلى الخلف وهكذا.