فن التعامل مع الآخرين

16 نوفمبر 2019741 مشاهدة
فن التعامل مع الآخرين

فن التعامل مع الآخرين ، القدرة على التعامل مع الأشخاص الآخرين وتحقيق أقصى استفادة متبادلة من هذه العلاقات ليس بالأمر السهل على الإطلاق، لكنه في واقع الأمر “فن” لا يتقنه إلا قليلون، ومن يتقنه يكون قد قطع مشوارا طويلا في طريقه لتحقيق النجاح والتفوق في الحياة.. وكي تتمكن من إتقان فن التعامل مع الآخرين الذين لا يمكن أن تصل لغاياتك وتحقق أهدافك من دونهم، عليك التركيز على عدد من النقاط نرصدها في هذا التقرير:

فن التعامل مع الآخرين

قدر جهد الآخرين

جميع الأشخاص بلا استثناء يحبون تقدير الناس لجهودهم وإنجازاتهم بأي طريقة ممكنة سواء كان التقدير عن طريق تقديم كلمات المح والثناء أو عن طريق تقديم الهدايا أو الخدمات، وتتجلى علامات التقدير في أن ترد الخير بخير أكبر وكذا عليك أن تتجبن ترك الدعوات الاجتماعية دون إجابة، عليك أن تشعر الجيمع بتقديرلك لهم حتى تحصل على التقدير الملائم.

كن محل ثقة

من أساسيات التعامل مع الآخرين، أن تكون محل ثقتهم، كي يستطيوعا الوثوق بك وتستطيع الوثوق بهم في الوقت ذاته، وتشكل الثقة أساس التواصل الفعال والعلاقات الشخصية ، كما أنها تساعد على إنجاز الأمور بطريقة أكثر راحة وسهولة، كما تساعد على تشكيل علاقات دتمكن الشخص من التقدم إلى الأمام لتحقيق الأهداف.

المجاملات ليست عيبا

كونك مجاملا ليس عيبا على الإطلاق، وتذكر أنه يجب عليك أن تعامل الاشخاص كما تحب أن تتم معاملتك، إذ يجب الترحيب بوجودهم واحترام خصوصياتهم وآراهئم وحياتهم وشخصياتهم، كما ينبغي فتح الباب أمام إقامة علاقة معهم، وتقديم يد العون لمساعدتهم. واحذر التقليل من الأشخاص المحيطين بك لأي سبب كان، وإن كنت على علاقة غير متينة بأشخاص جدد عليك تجنب تجاهلهم أو االتركيز مع هاتفك المحمول والانشغال عنهم في أثناء اللقاء.

لا تنس الأسماء

من أسوأ الأمور أن يقبل عليك أحدهم للتحية فيجدك لا تذكر اسمه، فهذا الشخص قد يضع حواجز كبيرة بينك وبينه بعد ذلك إذ سيعتقد أنه لا يحظى بأي أهمية بالنسبة لك على عكس ما تحظى أنت من ناحيته، وينطبق هذا على كل من التفاعل الاجتماعي والتجاري مع الآخرين.

بادر بالحديث

حين تبادر في الحديث مع الأشخاص الآخرين فهذا يساعدك بشكل كبير على كسر الحواجز بينكما ما يجعل التعامل أكثر راحة ما يساعد على الاستفادة من بعضكم بعضا، واحذر أن تنضم لأولئك الذين يخجلون من بدء الحديث مع الآخرينخشية الرفض، الأمر الذي يعيق عملية التواصل مع الآخرين، وما يترتب عليه وجود عائق لكسب المزيد م الصداقات.

ابتسم

“تبسمك في وجه أخيك صدقة”هذه المقولة تؤكد أهمية الابتسام، والشخص غير المبتسم يمكن أن يؤثر على العلاقة بالآخرين عند بدءالتحدث معهم، وتساعد الابتسامة على تسهيل التفاعل الاجتماعي الفعال مع الآخرين.