أسباب فقدان الوعي وطرق علاجه

  • 11:23 م 13 يناير 2019
  • عبد الرحمن خالد
  • الطب والصحة
  • آخر تحديث: منذ شهر واحد
أسباب فقدان الوعي وطرق علاجه

فقدان الوعي

تعتبر أزمة فقدان الوعي واحدة من المشاكل التي يتعرض لها الكثير من الناس، وهو ما يسبب الكثير من المشاكل لبعض الناس وخاصة الفتايات التي تتعرض له بصورة مستمرة خاصة في سن الشباب والمراهقة، ولا يعتبر فقدان الوعي من المشاكل الصحية الخطيرة جدا على حياة الإنسان ولكن يمكن أن تجعل حياة الإنسان خطيرة جدا، لذلك يجب التعامل مع حالات الإغماء في أغلب الأوقات بسرعة شديدة، وتحديد المتسبب في الإغماء ومعالجتها في أسرع وقت ممكن، ولفقدان الوعي أسباب عديدة، منها صحية ومنها نفسية وهو ما سنقوم باستعراضه سويا من خلال التقرير الآتي:

أسباب فقدان الوعي

ويوجد العديد من العوامل والأسباب التي قد تؤدي إلى أن يفقد الإنسان وعيه ومن تلك الأسباب:-

  1. انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ.
  2. اضطراب في ضربات ودقات القلب وعدم الانتظام.
  3. الوقوف لفترة طويلة من الزمن.
  4. أن يتعرض الإنسان لألم شديد يمكن أن يتسبب ذلك في حالة فقدان وعي.
  5. الخوف بطريقة شديدة.
  6. الحمل.
  7. الجفاف.
  8. التعب الشديد.
  9. التعرض لصدمة عصبية أو نفسية شديدة.
  10. انخفاض في سكر الدم
  11. مرض السعال الشديد..
  12. نوبات عصبية شديدة.
  13. تعاطي مخدرات وكحوليات.
  14. شرب الكحول تحديدا.

أسباب وعوامل تؤدي إلى فقدان الوعي

ويزيد خطر التعرض لأن يفقد الإنسان وعيه عندما يكون الإنسان لديه مرض معين وذلك يكون في أسباب معينة وهي إصابة الإنسان بمرض معين مثل:-

  1. مرض السكر، والذي من أعراضه فقدان وعي الإنسان.
  2. الأمراض القلبية بشكل عام.
  3. مرض تصلب الشرايين.
  4. اضطراب النظم في القلب.
  5. القلق ونوبات العصبية والهلع الشديدة جدا.
  6. الأمراض الرئوية مثل النفاخ الرئوي.

أعراض وعلامات فقدان الوعي

ويسبق فقدان الوعي علامات ودلائل يمكن من خلالها أن يتعرض الإنسان لفقدان الوعي ومن تلك العلامات:-

  1. شعور الإنسان بالتقيؤ أو الغثيان.
  2. أن يكون كلامك غير واضح.
  3. التعرق بشكل مفاجئ.
  4. شحوب الجلد.
  5. حدوث اضطراب في الرؤية لدى الإنسان.
  6. الدوخة والدوار.
  7. سرعة نبضات ودقات القلب.

علاج فقدان الوعي

ويمكن أن يكون فقدان الوعي بسبب حالات صحية أو غيره فإذا كان بسبب حالات صحية فيجب علاج تلك الحالة بسرعة شديدة حتى لا يكون الإنسان عرضة لفقدان الوعي مرة أخرى، خاصة، وأنه يمكن أن يفقد وعيه في أماكن غير مناسبة مثل أثناء تسلمه جائزة أو أثناء قيادة السيارة أو غيرها من المواقف التي يمكن أن تعرض الإنسان للخطر، وإن كان السبب ليس مرض صحي فيجب على الإنسان أن يتبع عدة نصائح حتى لا يتعرض لفقدان الوعي ومن تلك النصائح ألا يقف لفترة طويلة جدا في الشارع أو في أي مكان بشكل عام أو تعرضه للجفاف وذلك بالوقوف بشكل متكرر في الشمس وتعرضه لحرارتها، وإن كان الشخص يتعرض لفقدان الوعي عند رؤيته للدماء فيجب قطعا أن يبعد عن أي مكان أو شيء يمكن أن يرى فيه مشهد دماء.

الرابط المختصر