فضل الصلاة على وقتها

  • 11:03 م 11 فبراير 2019
  • Mai Mohamed
  • إسلاميات
  • آخر تحديث: منذ أسبوع واحد
فضل الصلاة على وقتها

آخر وصية أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت الصلاة وذلك نظرًا لأهمية هذه العبادة بشكل خاص، لهذا فهي أول ما يحاسب عليه الإنسان بعد الوفاة، هذا الأمر يدعونا أن نوضح لكم فضل الصلاة على وقتها وعدم تأخيرها.

ما هي الصلاة؟

  • الصلاة هي تلك العبادة التي تتألف من أقوال وأفعال معروفة ومحددة تبدأ بالتكبير وتنتهي بالتسليم.
  • فرض على المسلمين خمس صلوات في اليوم هما: الفجر، الظهر، العصر، المغرب، العشاء، وكل منهم له وقت معلوم وينادى في الجوامع في كل وقت من هذه الأوقات الخمسة وعلى المسلم سرعة تلبية نداء الله تعالى له وتذكيره بوقت الصلاة.
  • الصلاة هي من العبادات الواجبة على كل مسلم ومسلمة ولا يجوز تأخيرها أو عدم قضائها، الحالة الوحيدة التي يعفى فيها من الصلاة للنساء في حالة الحيض والنفاس فقط فيما عدا ذلك فهي مفروضة على الرجل والمرأة بمجرد البلوغ.

فضل الصلاة على وقتها

لم يأمرنا ديننا الإسلام أن نؤدي فقط الصلاة، إنما أمرنا أن نؤديها في وقتها ولا نتركها مهما كانت الأعذار، لأن ذلك من الأمور المكروه، لأن تأدية المسلم الصلاة في وقتها لها العديد من الفوائد والفضل الكبير المتمثل في الأمور التالية:

  • إقامة الصلاة في وقتها هي من أحب الأعمال إلى الله تعالى، وهذا ما قاله لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن أحب الأعمال إلى الله، فأكد أن الصلاة في وقتها هي من أفضل الأعمال إلى الله تعالى.
  • عندما يقيم المسلم الصلاة في وقتها فإنه يشعر بالطمأنينة والراحة النفسية ويستطيع إكمال باقي نشاط يومه وهو هادئ البال.
  • عندما يسمع المسلم الأذان ويلبي النداء فإن ذلك يدل على أنه من المؤمنين المخلصين الذي يسرع بلقاء ربه ولا يتأخر عنه، وكلما تقرب المسلم من نداء ربه كلما أدخل الله في نفسه الراحة والطمأنينة.
  • من فضل الصلاة على وقتها البركة في الرزق لأن المسلم الذي يترك رزقه حتى يلبي نداء الله ويذهب إلى الصلاة في وقتها يفتح له الله أبواب الرزق ويبارك له فيه.
  • أكدت بعض الدراسات العلمية أن تأدية المسلم في وقتها ينظم الساعة البيولوجية للجسم مما يعود على الجسم بالعديد من الفوائد، ومنها تنظيم هرمون الأدرينالين الموجود في الجهاز العصبي الذي يخفف من قلة الشعور بالتوتر.
  • الصلاة هي أول عمل يحاسب عليه الإنسان يوم القيامة، فإن صلحت الصلاة صلحت أعمال المسلم كلها، ولو فسدت الصلاة أدى ذلك إلى فساد أعماله.

فضائل الصلوات الخمسة

لقد فرض على المسلمين خمس صلوات في اليوم لما لها من فوائد عظيمة مثل:

  • الصلاة من أكثر العبادات التي تنهي عن الفحشاء والمنكر وتحمي العبد من فعل المحرمات.
  • تأدية الصلوات الخمسة تغسل الخطايا والذنوب وتكفر السيئات، بالإضافة إلى الطهارة التي يكون فيها المؤمن بسبب الوضوء قبل تأدية الصلاة.
  • الصلاة تورث صاحبها النور في الدنيا والآخرة.
  • تعتبر الصلاة من أعظم الأسباب للدخول إلى الجنة.
  • عندما يمشي المسلم من منزله أو عمله إلى الجامع لتأدية الصلاة في وقتها فإن الله يكتب له في كل خطوة حسنة ويرفع إلى الدرجات العلى.
  • يغفر الله الذنوب ما بين كل فرض والفرض الذي سبقه طالما أن الإنسان محافظ على تأدية الصلاة.
  • عندما يجلس المسلم منتظر وقت الصلاة حتى يؤديها في وقتها فإنه يأخذ ثواب الحاج المحرم.
  • تعتبر الصلاة محطة روحية يقف فيها الإنسان بين يدي الله خمس مرات في اليوم حتى يدعوه ويستغفره.
  • المواظبة على الصلوات الخمس وتأديتها في وقتها تدفع المسلم إلى القيام بالأعمال الحسنة والتخلص من السيئات والذنوب.
الرابط المختصر