فرض صيام شهر رمضان

فرض صيام شهر رمضان

الصيام هو الركن الرابع من أركان الإسلام، وقد فرض صيام شهر رمضان لأول مرة في السنة الثانية من الهجرة النبوية، وهي الفريضة التي تقترن بها الكثير من عبادات الإسلام، وتمثل فرصة كبيرة لتغيير العادات والسلوك وتكفير السيئات واكتساب الحسنات.

صيام شهر رمضان

شهد الرسول صلي الله عليه وسلم صيام شهر رمضان تسع مرات، حيث فرض صيام شهر رمضان في شهر شعبان في السنة الثانية من الهجرة، وكانت وفاة النبي صلي الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول في العام الحادي عشر من الهجرة.

وثبتت فرضية صيام شهر رمضان بقول الله تعالى “يا أيها الذين آمنو كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون”، وحديث النبي صلي الله عليه وسلم “بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلًا”، وقبل صيام شهر رمضان كان المسلمون يصومون بعض الأيام المتفرقة كصيام عاشوراء، كما أن الأمم الأخرى غير المسلمين لهم صيام خاص بهم ولكنه يختلف عن صيام المسلمين.

كيفية صيام شهر رمضان

والصيام في الإٍسلام هو الإمساك عن الطعام والشراب والجماع من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، ولم يكن الصيام مفروضًا على المسلمين قبل الهجرة النبوية حيث أن الفترة المكية كانت خاصة بترسيخ التوحيد والقيم الإيمانية في نفوس المؤمنين، فيما عرفت الفرائض والحدود في المدينة المنورة، وأصبح شهر رمضان هو شهر المناسبات الدينية وأهم الأيام عند المسلمين، حيث شهد شهر رمضان المبارك الكثير من الأحداث المهمة ففيه نزل القرآن الكريم، وفيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

ويثبت صيام شهر رمضان برؤية الهلال في ليلة الثلاثين من شهر شعبان فإذا لم يتمكن من رؤية الهلال تتم عدة شهر شعبان ثلاثين يومًا، وهو ما أكده حديث النبي صلي الله عليه وسلم “صوموا لرؤيته وأفطورا لرؤيته فإن غمى عليكم فأتموا عدة شعبان ثلاثين”.

فضائل صيام شهر رمضان

ويأتي صيام شهر رمضان كفرصة للمسلمين لتغيير العادات السيئة واستبدالها العادات الحسنة، حيث يمكن للفرد أن ينظم جدوله اليومي من خلال النوم ليلًا والعمل نهارًا وانتظام أعماله، والإكثار من العبادات والابتعاد عن الذنوب، كما يأتي صيام شهر رمضان كفرصة لتعلم الصبر في الحياة من خلال الصبر على الجوع والعطش، وكسر شهوات النفس والسيطرة على الجوارح كالسمع والبصر والكلام حيث يجب على الصائم الامتناع عن الأذى والسب والشتم والغيبة والنميمة، وتطهير النفس من الحقد والحسد، ويعد صيام شهر رمضان فرصة للعلم وتحصيل ما ينفع الإنسان من خلال قراءة القرآن الكريم والاطلاع على التفسير والحديث وعلوم الفقه والسيرة، حيث أن هناك الكثير من الأمور التي تحتاج من المسلم أن يتعلمها في شهر رمضان وهي تحقق له الفائدة طوال حياته.