كيفية فحص الثدي في المنزل

كيفية فحص الثدي في المنزل

يمكننا أن نعرف فحص الثدي على أنه فحص دوري تقوم بها أي أثنى أو إمرأة للكشف المبكر عن خطورة الإصابة بمرض السرطان الخاص بالثدي، وذلك من تأمل الثدي ولمسه باليد أمام المرآة، وعادة ما يُجرى هذا الفحص بعد الانتهاء من الدورة الشهرية، أي في اليوم السابع أو العاشر من بداية الدورة الشهرية، وفي حالة إن كانت المرأة من المرضعات، فننصح بتفريغ الثدي من الحليب قبل الفحص، وإذا كانت حامل أو الدورة منقطعة لديها ننصح بتحديد يوم معين من كل شهر.

عوامل الإصابة بسرطان الثدي

  • عوامل وراثية: حيث تؤثر العوامل الوراثية بشكل كبير في سرطان الثدي، وتحديدا إذا كان يوجد مريض بهذا المرض أحد أشخاص العائلة، ووجود المرض في التاريخ العائلي.
  • العمر: حيث تزداد نسبة الإصابة بالمرض مع التقدم في العمرن وبشكل خاص بعد بلوغ سن الأربعين، أو بعد انقطاع الطمث
  • السمنة: أيضا تؤثر السمنة بشكل كبير على الإصابة بسرطان الثدي.
  • استخدام الأدوية التي تحتوي على الهرمونات مثل حبوب منع الحمل وتعاطي الكحوليات.
  • بدء الحيض في سن مبكر: حيث إن الحيض في سن مبكر اقل من 12 عاما.

أعراض وجود ورم في الثدي

ويوجد العديد من الأعراض التي تتعرض لها المرأة تعرف منها وجود ورم في الثدي، ومن أبرز تلك الأعراض وجود ورم في الثدي، ومن أبرز تلك الأعراض:-

  1. وجود جزء متورم من أحد أجزاء الثدي
  2. الإحساس بوجود ثقل على الثدي
  3. الشعور بألم كبير ومستمر في منطقة الثدي.
  4. اختلاف كبير في لون وحجم الثدي.
  5. حدوق التهاب واحمرار الثدي.
  6. التهاب في الحلمة.
  7. حدوث نزيف في الثدي.

كيفية فحص الثدي في المنزل

ولكي تقومي بفحص الثدي في المنزل أولا قومي برفع الملابس حتى منطقة الخصر، وقومي بالوقوف أمام أي مرآة داخل المنزل، ويجب أن تكون الإضاءة جيدا حتى تستطيعي الحكم إن كان هناك أي تغير في حجم الثدي، أو شكله، ومن ثم تحسسي مدى الليونة الموجودة في الثدي، والتأكد من أن لونه طبيعي.

ومن ثم وضع اليد خلف الرأس والضغط بهما إلى الأمام، وتأمل وجود أي اختلاف في الثديين من حيث الحجم وارتفاعه إلى الأعلى بنفس النسبة، وبعد ذلك ضعي يديك على خصرك مع شد عضلات الصدر ومن ثم انحنى إلى الأمام مع مراعاة ضغط الكتفين والمرفقين إلى الأمام تستطيعين ملاحظة وجود أي تغيير إن كان في الشكل أو الحجم.

قومي بوضع يدك اليسرى خلف رأسك وافحصي الثدي الأيسر من خلال استخدم رؤوس الأصابع الثلاثة الوسطى من اليد اليمنى، وذلك من خلال ضغط حلزوني خفيف ثم متوسط، وعميق، بدءا من الحافة الخارجية للثدي، باتجاه الحلمة، للتأكد من مرور الأصابع على جميع أنحاء الثدي، وذلك مع مراعاة التركيز على المنطقة الموجودة في أسفل الإبط وما بين الثدي والإبط، لتستطيعي الإحساس بالعقد الليمفاوية، كما يجب مراعاة الانتقال من منطقة إلى أخرى دون رفع الأصابع.

يجب تكرار الخطوة السابقة من الثدي الأيمن وباستخدام ثلاثة أصابع من اليد اليسرى، وضغط على منطقة الحلمة بشكل لطيف.