فؤاد الأول ملك مصر وسيد النوبة وكردفان ودارفور

فؤاد الأول ملك مصر وسيد النوبة وكردفان ودارفور

الملك فؤاد الأول هو أحد حكام مصر من أسرة محمد علي باشا، وقد حصل على لقب ملك بعد حصول مصر على استقلالها عن بريطانيا في عام 1922، وأصبح يعرف بملك مصر وسيد النوبة وكردفان ودارفور.

الملك فؤاد الأول

الملك فؤاد الأول بن إسماعيل بن إبراهيم باشا بن محمد علي باشا، من مواليد السادس والعشرين من مارس عام 1868 بقصر ولداه في الجيزة من الأميرة فريال وهي الزوجة الثالثة للخديوي إسماعيل، وقد ألحقه والده في السابعة من عمره بالمدرسة الخاصة في قصر عابدين وقد أنشأ هذه المدرسة من أجل تعليم أبنائه، وقد اصطحبه والده في عام 1879 إلى منفاه في إيطاليا حيث التحق بالمدرسة الملكية في تورينو، وانتقل بعدها لتورين الحربية وتخرج منها كملازم ثاني في الجيش الإيطالي.

وانتقل بعد ذلك الملك فؤاد الأول مع والده إلى الأستانة وقد تم تعيينه ياورًا فخريًا للسلطان العثماني عبد الحميد الثاني، وبعد ذلك تم انتدابه ليكون ملحقًا حربية لسفارة الدولة العثمانية في فيينا، وقد عاد الملك فؤاد الأول لمصر في عام 1890 حيث تولى منصب كبير الياورن في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، وكان رئيس اللجنة التي أسست الجامعة المصرية الأهلية، وقد تزوج الملك فؤاد الأول في المرة الأولى من الأميرة شيوه كار، وتزوج للمرة الثانية من الملك نازلي عبد الرحيم وهي ابنة عبد الرحيم باشا صبري وزير الزراعة في ذلك الوقت.

حكم مصر

وتولى الملك فؤاد الأول حكم مصر بعد وفاة السلطان حسين كامل، وقد قامت في عهده ثورة 1919 والتي اضطرت الإنجليز لرفع الحماية عن مصر والتعامل معها كمملكة مستقلة، وفي عهده تم تشكيل أول وزارة شعبية برئاسة سعد زغلول، واعترفت بريطانيا بمصر كمملكة مستقلة في معاهدة 1936، وقد انتخب الملك فؤاد الأول كزميل شرفي لكلية الجراحين الملكية في بريطانيا عام 1929.

إنجازات الملك فؤاد الأول

وقام الملك فؤاد الأول بعدة إنجازات في مصر فقد أسس الجمعية السلطانية للاقتصاد والإحصاء والتشريع في عام 1909، كما أسس الملك فؤاد الأول جمعية لترغيب السياح في زيار مصر في عام 1909، كما كان رئيس جمعية الهلال الأحمر في عام 1916، وقد أمر الملك فؤاد الأول بتشييد مبنى البرلمان وإصدار الدستور، وقد تأسست في عهد الملك فؤاد الأول الجامعة المصرية   وقد حملت اسمه حتى ثورة 1925 حيث سميت بجامعة القاهرة، وقد وفر لبعض الطلبة المصريين منح تعليمية مجانية في كل من روما وباريس ولندن.

وفي عهد الملك فؤاد الأول تم تأسيس بنك مصر الوطني وتأسيس شركة مصر للطيران، كما تم في عهد الملك فؤاد الأول إنشاء بنك التسليف الزراعي لمساعدة الفلاحين، وقد بلغ عدد المدارس العليا في عهد الملك فؤاد الأول سبع مدارس، وقد وقع الملك فؤاد الأول المرسوم الخاص بإنشاء مجمع اللغة العربية، وتوفي الملك فؤاد الأول في الثامن والعشرين من شهر إبريل عام 1936 وتم دفنه في مسجد الرفاعي بالقاهرة.