التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

عمرو خالد ينفى شائعات استقالته من حملة “أخلاقنا»

عمرو خالد ينفى شائعات استقالته من حملة “أخلاقنا»

المصطبة – نفى الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، ما تردد حول د تقديم استقالته أو إقالته من أمانة حملة «أخلاقنا»، مؤكدًا أن “هذه الأخبار عارية من الصحة وأنه مستمر فى عمله بالحملة، قائلاً:” لست معينًا من أحد حتى تتم إقالتي”.

وأضاف خالد، فى بيان للحملة، اليوم الثلاثاء، أن “العمل فى هذه الحملة بدأ بشفافية منذ ستة أشهر وخرجت للنور برعاية الدولة وبمشاركة من وزارة الشباب، ومؤسسة العصر برئاسة الدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية السابق، ومؤسسة أجيال مصر، الدكتور محمد رفاعي”.

وطالب الداعية الإسلامي بعض الإعلاميين بضرورة مراعاة الدقة والصدق فى نقل ما ينقلوه، حتى لا يعطلون عمل تطوعى تحتاج مصر إليه الآن بشدة وهو “نشر الأخلاق الحميدة”، نافيًا ما يردده البعض بانتمائه لجماعة الإخوان.

وتابع: “هل جزاء تطوعى وقيامى بعمل وطنى خالص لمصر أن يتم اقصائى من البعض؟. وعلى الرغم من بعض محاولات التشويه فأنا متسامح لمن أخطأ فى حقى، انطلاقًا من حملة «أخلاقنا» ودعوتها للتسامح”.

وأعلن أمين عام حملة «أخلاقنا»، أن “ظهوره في وسائل الاعلام لن يتحدث إلا فى صميم حملة الأخلاق لنشر الأخلاق الحميدة”.

التعليقات