ما معنى ألوان علم سريلانكا؟

ما معنى ألوان علم سريلانكا؟

سريلانكا تقع في قارة آسيا، وتغطي 64،630 كيلومتر مربع من الأرض و 980 كيلومتر مربع من المياه، مما يجعلها أكبر دولة في العالم 123 من حيث المساحة الإجمالية 65،610 كيلومتر مربع، أصبحت سريلانكا دولة مستقلة في عام 1948، بعد حصولها على سيادتها من المملكة المتحدة، يبلغ عدد سكان سري لانكا 214813434 نسمة لاحصائيات  2012 ، ويبلغ عدد سكان البلاد 332 نسمة لكل كيلو متر مربع، لا تتشارك سريلانكا الحدود البرية مع أي دولة، العملة الرسمية المتداولة في سريلانكا هي الروبية السريلانكية ويطلق على شعب سري لانكا باسم سري لانكا.

تاريخ علم سريلانكا

لطالما لعب الأسد دوراً هاماً في تاريخ سريلانكا، وقد استخدم العلم الذي يحمل هذا الرمز في هذا البلد منذ عام 486 قبل الميلاد عندما جلب أول ملك لسريلانكا علمًا يضم أسدًا من الهند، استخدمت لأول مرة لافتة تحمل أسدًا يحمل سيفًا جنبًا إلى جنب مع رموز الشمس والقمر في الأمة عام 162 قبل الميلاد واستخدمت حتى عام 1815، في عام 1875، استخدم علم حكومة سيلان الاستعمارية، كان هذا العلم راية مشوهة مع سلاح حكومة سيلان. كان هذا العلم قيد الاستخدام خلال عام 1948، وفي نفس العام ، تم تبني العلم الأول لهرمان سيلان، كان لهذا العلم الأسد برمز سيف لكنه لم يكن يحتوي على أشرطة لون عمودية، استخدم هذا العلم فقط حتى عام 1951.

ألوان علم سريلانكا

سريلانكا لديها واحدة من أكثر الأعلام الفريدة والملونة في العالم، وأكثر ما يميز تصميم العلم هو الأسد الكبير الذي يحمل سيفاً، والذي تمت إضافته  إلى العلم ليرمز إلى شجاعة السنهالية، العلم يضم أيضا أربعة أوراق بو في كل زاوية، هذه الأوراق تمثل المفاهيم الأربعة للبوذية، والتي تشمل كارونا، موديتا، يبيكشا، ميتا، كما يضم العلم شريطين، يرمزان إلى مجموعات الأقليات الرئيسية التي تعيش في سريلانكا وهي التاميل والسريلانكية والمسلمين، حدود العلم تمثل وحدة الأمة، والحقل خلف الأسد لونه كستنائي، في حين أن الخطوط العمودية على جانب الرفع من العلم خضراء وزعفران.