ما معنى ألوان علم الأوروغواي؟

ما معنى ألوان علم الأوروغواي؟

أوروغواي هي ثاني أصغر بلد في أمريكا الجنوبية بعد سورينام، وتحدها الأرجنتين من الغرب، والبرازيل من الشمال الشرقي، والمحيط الأطلسي  من الجنوب الشرقي، تشتهر البلاد بالمناطق التاريخية التي تعود إلى مدة طويلة من الزمن الاستعماري في كولونيا مونتيفيديو، والشواطئ الشعبية على ساحل المحيط الأطلسي، كما ان إنتاج لحم البقر يتم تصنيعه في فراي بنتوس وهو موقع تراثي عالمي، كما تنقسم أوروغواي إلى 19 مقاطعة ، يمكن تجميعها في المناطق العامة إلى  مناطق منها (مونتيفيديو، عاصمة أوروغواي) و كل من الإدارات الأخرى لديها عاصمة، والتي لها في بعض الأحيان نفس اسم الإدارة، وقد يؤدي ذلك أحيانا إلى الارتباك.

على سبيل المثال إذا كنت تريد الذهاب الى تاكواريمبو ، فيجب عليك أن تسأل  إذا كنت تعني تاكواريمبو المدينة أو تاكواريمبو القسم، وهناك نوع آخر من المصطلحات التي قد تكون مربكة للغرباء انهم  يستخدمون الأورغواي ككلمة “الداخلية” للإشارة إلى البلد بأكملها باستثناء مونتيفيديو، وليس فقط في المنطقة الداخلية.

تاريخ علم الأوروغواي

استخدمت أوروغواي علمها الحالي منذ عام 1830، وقبل ذلك، طارت أوروغواي عددًا من الأعلام المختلفة أثناء وجودها تحت الحكم الإسباني والبرازيلي، بين عام  1821 و 1825 وعندما كانت أوروغواي تعرف باسم كونستانسيا أورينتال، تم نقل علم بثلاثة خطوط أفقية من اللونين الأخضر والأبيض، كان العلم الذي طار بين عامي 1828 و 1830 متشابهًا إلى حد كبير مع العلم الذي تم نقله اليوم مع وجود عدد من الاختلافات، وكانت الشمس المعروضة في الزاوية اليسرى مختلفة، بالإضافة إلى ان هناك 19 شريطًا على العالم، مقارنة بالخطوط التسعة التي ظهرت على العلم الحديث، ومن بين هذه الخطوط التسعة عشر، كان تسعة منها أزرق فاتح و 10 بيضاء، تمثل الخطوط الزرقاء التسعة الدوائر الوطنية الأصلية الأوروغواي.

معنى ألوان علم الأوروغواي

في 16 ديسمبر 1828، تمت الموافقة على إنشاء أول علم أوروغواي مع الألوان المستخدمة الآن، والعلم عبارة عن تسعة خطوط أفقية زرقاء فاتحة، تمثل عدد “الأقسام”، أو المناطق التي قسمت فيها البلاد وقتها، على خلفية بيضاء، ومساحة حرة إلى يسارها، حيث تم وضع الشمس في عام 1830، وتم تخفيض هذه الخطوط التسعة ذات اللون الأزرق الفاتح إلى أربعة، مع الاحتفاظ بالرمز، وخمسة خطوط بيضاء، وفي عام 1852 فرض تغيير إضافي أن الشمس يجب أن تكون دائرة ذهبية، مع وجه و 16 شعاع، وثمانية منها يجب أن يتم رسمها على شكل مثلثات متساوي الساقين، والثمانية الأخرى علامة للنار المشتعلة.