علماء علم النفس

Abdullah Ghareb
ثقافة ومعلومات
علماء علم النفس
علماء علم النفس

شهدت البشرية على مر التاريخ عديد من علماء علم النفس والذين تميزوا بالحكمة وفهم طبيعة السلوك الإنساني باختلاف أجناسه وألوانه وطبقاته الاجتماعية والبيئة التي تربى فيها. ونقدم في هذا الموضوع معلومات عن أهم علماء علم النفس الذين جاءوا على مر التاريخ.

كما استطاع العلماء المتخصصين في مجال دراسة علم النفس البشري خلق العديد من المعادلات والأقوال والمناهج التي ساهمت بشكل كبير في تكوين نهج للبشرية كما ابتكر العديد منهم مناهج خاصة بهم لاقت رواجا كبيرا بين تلاميذهم الذين أصبحوا علماء أيضا فيما بعد. 

ألفريد إدلر

يعتبر العالم الأمريكي ألفريد إدلر أحد أشهر وأهم علماء علم النفس وهو المبتكر والمؤسس الأول لمدرسة علم النفس الفردي، كما أنه أدرك أهمية دراسة النظريات المتناقضة وعكف على تفسيرها للبشرية طوال حياته.

وولد ألفريد إدلر في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1870 ميلاديا وتوفي في عام 1937 عن عمر يناهز الـ67 عاما انضم خلالها الى العديد من المدارس والجمعيات المتخصصة في علم النفس ومن أشهرها الجمعية التي أسسها العالم العظيم فرويد في فيينا وهي جمعية التحليل النفسي.

ألف العالم الأمريكي إدلر العديد من الكتب المتخصصة في مجال علم النفس ومن أهمها الكتاب الذي حمل اسم (في الموضع المادي للعمليات النفسية) وصدر عام 1910، وكتاب آخر حمل اسم (دور اللاشعور في العصاب) بعده بثلاث سنوات أي في عام 1913، ولم يتوقف عند هذا الحد بل شارك في ترجمة العديد من كتب العلماء القدماء.

جوردون ألبورت

يصنف العالم الأمريكي جوردون ألبورت ضمن أهم علماء علم النفس المعاصرين وقد ولد في عام 1897 وتلقى تعليمه في جامعة هارفارد وجامعة كامبردج وجامعة هامبورج وجامعة برلين، وتوفي عام 1967.

وذاعت شهرة هذا العالم الأمريكي حيث عرف بأنه من أنصار نظام الشخصية، وأن الفرد له الدور الأعظم في المجتمع كما يستخدم طريقة السمة والتي من خلالها عمل على تكوين علم كمي استطاع من خلاله قياس الشخصية، وتواصلت دراساته على مدى السنوات التي عاشها لتشمل العديد من الدراسات المتخصصة في التفاعل والقيم.

العالم بيار جانيه

العالم الفرنسي بيار جانيه هو أحد أهم علماء علم النفس المعاصرين والذين تركوا بصمة جيدة ومؤثرة في مجال علم النفس خلال فترة حياته بين عامي  1859 و1947، مستفيدا من تجربته الدراسية التي قضاها في العاصمة الفرنسية باريس، إضافة الى عدد من الجامعات الأجنبية والمحلية.

وتخصص جانيه في مجال ودراسات الاعتلالات النفسية والعقلية، كما استطاع تأليف عدد من الكتب في هذا المجال من أهمها (الأعراض الرئيسية للهستيريا) وكتاب (الحيلة العقلية للهيستيريين) وأخيرا كتاب ( العصاب والأفكار الثابتة).

فيلهلم فونت

لا يعد العالم الألماني فيلهلم فونت واحدا من أهم علماء النفس فقط بلهو من المؤسسين لعلم النفس الحديث، وهو زعيم المديرية التكوينية في مجال علم النفس، ومما وضعه على هذه القائمة المهمة هي أبحاثه ومؤلفاته الهامة في المجال.