علاج سيلان الأنف عند الأطفال

علاج سيلان الأنف عند الأطفال

علاج سيلان الأنف عند الأطفال واحد من أكثر العلاجات أهمية لكل أم وأب في الوقت الحالي، خاصة وأن سيلان الأنف عند الأطفال شيء طبيعي وعرض شائع يحدث لكل الأطفال، ومصطلح سيلان الأنف عادة يشير إلى إنتاج الأنف لكميات كبير من المخاط مقارنة بالوضع الطبيعي، ومن المعروف أن المخاط يحدث كجزء من ردة فعل الهيستامين تجاه الحساسية، وأيضا يعتبر إفراز المخاط جزء من دفاع الجسم عن نفسه تجاه أي حساسية.

علاج سيلان الأنف عند الأطفال

وعادة يعتمد علاج سيلان الأنف عند الأطفال على حالة المعاناة والمسبب الرئيسي فيها ومن أبرز العلاجات التي يتم استخدامها في هذا الصدد:-

مزيلات الاحتقان

وتعمل تلك المزيلات سواء كانت موضعية أو تؤخذ من خلال الفم على علاج أي انسداد أو احتقان موجود وبالتالي علاج السيلان لدى الطفل بشكل كبير.

غسولات الأنف

وتعمل تلك الغسولات على التخفيف من عدوى الجيوب الأنفية، والاحتقان، وهما أكثر سببين شائعين في حدوث السيلان عند الأطفال وعند أي شخص عادي.

مضادات الهيستامين

وتعتبر تلك المضادات من أكثر الأدوية المستخدمة في علاج مشاكل الأنف، وتعمل تلك المضادات على السيطرة على السيلان عند الأطفال والعطس الذي يكون ناتج عن الحساسية، ومن الممكن أن تؤدي تلك المضادات إلى شعور الطفل بالنعاس، ومن الضروري استشارة طبيب قبل إعطاء الطفل هذا الدواء.

بخاخات الأنف الستيرويدية

وتتشابه تلك البخاخات مع غيرها من الأدوية وهي تعمل بشكل كبير على التخفيف من السيلان الأنفي والاحتقان والعطس، وغيرها من الأعراض التي تكون ناتجة عن الحساسية أو العدوى.

بخاخات الأنف المضادة للهستامين وتساعد تلك البخاخات أيضا على الحد من السيلان الأنفي والاحتقان بشكل كبير.

المُضادات الحيوية

يلجأ الطبيب لوصفها في الحالات التي يُعاني فيها الطفل من فشل الخيارات الأخرى في السيطرة على حالته، وذلك في حال كان الطفل مصاباً بعدوى الجيوب الأنفية.

أسباب سيلان الأنف عند الأطفال

ويوجد الكثير من الأسباب المؤدية إلى حدوث سيلا الأنف عند الأطفال ونستعرض من خلال هذا التقرير أبرز الأسباب وهي:-

  • نزلات البرد: وتعتبر تلك النزلات هي السبب الأكثر انتشارا في حدوث سيلان للأنف، وعادة ما يصاحب نزلات البرد الكثير من الأعراض والمشاكل الأخرى، وأبرزها:-
  • الصداع.
  • الحمى الخفيفة.
  • وجود التهاب في الحلق.
  • سعال شديد.
  • العطس.
  • شعور المريض بالإرهاق الدائم.
  • الحساسية: وعادة يشعر عدد كبير من الأطفال بعد أن يتجاوز عمرهم العامين بالحساسة تجاه شيء ما، ومن الممكن أن تؤدي تلك الحساسية إلى إصابة الطفل بسلان الأنف، ومن الممكن أن يصاحبه عدد من الأعراض والعلامات المختلفة مثل:-
  • حدوث تدميع للعين.
  • شعور المريض بالحكة في العين.
  • إصابة المريض بالربو.
  • فرك في الأنف.
  • حدوث سيلان الأنف بشكل كبير وإفراز كميات كبيرة من المخاط.