علاج حموضة المعدة

علاج حموضة المعدة

علاج حموضة المعدة

حموضة المعدة وعلاجها واحدة من أكثر الأشياء التي يبحث عنها الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت، خاصة أن حموضة المعدة من أكثر الأشياء إزعاجا لأي شخص، ويطلق على حموضة المعدة أيضا اسم الحرقة، وهو عبارة عن شعور مزعج يتمثل في الإحساس بالحرقة أو الحموضة في منتصف الصدر، أو على رأس المعدة، ويتميز هذا الألم بأنه يزداد سواء في حالة الانحناء إلى الأمام أو عند الاستلقاء.

وتنتج حموضة المعدة عادة في حالة حدوث اضطراب بالصمام المريئي المعدي السفلي المتواجد في نهاية المريء، حيث إن الشخص السليم يُغلق هذا الصمام في حالة دخول الطعام إلى المعدة، وهو ما يمنع ارتجاعه هو والأحماض إلى المريء، أما في حالة حدوث ارتخاء أو قصور في إغلاق الصمام فإن أحماض المعدة تعود إلى المريء مسببة شعور بالحموضة.

علاج حموضة المعدة

ونستعرض من خلال هذا التقرير أبرز الطرق التي يمكن استخدامها في علاج حموضة المعدة، ويعتمد علاج حموضة المعدة عادة على الحمية الغذائية بشكل أساسي، حيث أن هناك أنواع معينة من الأطعمة يجب على الإنسان الحرص على تناولها، بينما يوجد أصناف أخرى يجب على الشخص الابتعاد عنها، حتى يتلخص من الشعور المزعج الخاص بحموضة المعدة، ومنع تكراره، ومن أبرز الطرق التي تساعد في علاج حموضة المعدة:

إجراء تغييرات على نمط الحياة

وتشمل تلك الإجراءات الكثير من الأشياء منها التخفيف من حموضة المعدة أو التخلص منها بشكل نهائي، من خلال العمل على تخفيض الوزن، ومحافظة الجسم على الوزن المثالي، وتعتبر السمنة من أكثر الأشياء التي تتسب في حدوث مشاكل كبير داخل جسم الإنسان وتؤدي إلى حدوث الارتداد المريئي.

ويوجد مجموعة من الطرق التي يمكن استخدامها في التحكم في نوع الغذاء، من خلال الابتعاد عن بعض أصناف الطعام أو الشراب المثيرة لحموضة المعدة، مثل المشروبات الكحولية والقهوة والأطعمة الذهنية، أو المقلية، أو الحارة، أو الحامضة مثل البرتقال.

ومن النصائح التي تساعد أيضا في علاج حرقة المعدة رفع الرأس عن مستوى السرير عند الإحساس بحموضة المعدة قبل النوم مباشرة.

استخدام الخلطات الطبيعية

ويوجد الكثير من الأغذية والخلطات الطبيعية التي تساهم بشكل كبير في علاج حموضة المعدة، ومن أبرز تلك الخلطات:

صودا الخبر

والتي تعد مضاد طبيعي للأحماض، لأنها تتكون من كربونات الصوديوم، ويقدم هذا المركب راحة سريعة وسهلة من حموضة المعدة في غضون دقائق محدودة، ويتم استخدام هذا الخليط من خلال إضافة ملعقة من الخليط إلى كوبا من الماء وشرب الخليط، ومن الممكن إضافة بعض القطرات من الليمون أيضا.

بذور الشمر

وتساعد تلك البذور بشكل كبير في علاج حموضة المعدة، ويتم استخدامها من خلال مضغها عدة مرات أو صنع الشاي منها، وتعمل تلك البذور على التخفيف من إنتاج أحماض المعدة.

الزنجبيل

ويعمل الزنجبيل بشكل كبير على التخفيف من كمية الأحماض المنتجة في المعدة، ويساعد الزنجبيل بشكل كبير في علاج حموضة المعدة، ويتم استخدامه من خلال إضافته في الطعام المطبوخ أو مضغه نيئا أو بصنع الشاي منه.