ما هو علاج حصوة المرارة ؟

ما هو علاج حصوة المرارة ؟

علاج حصوة المرارة

يبحث عدد كبير من الناس عن علاج حصوة المرارة ، خاصة أنه أصبح مرض شائع يعاني منه عدد كبير من الناس في الفترة الأخيرة، ويمكننا أن نشير إلى أن حصوات المرارة من الممكن أن تتكون في المرارة وتتجه لأي مكان آخر وتسبب مشاكل كبيرة في الجسم في حالة تضخمها، ومن الممكن أن تحتاج إلى أي تدخل جراحي.

علاج حصوة المرارة

ويوجد الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها علاج حصوة المرارة، من أبرز تلط الطرق العلاج الجراحي:

حيث يقوم الطبيب بإجراء عملية استئصال تام للمرارة من خلال عملية التنظيم بثلاثة شقوق أو أربعة داخل منطقة المريض، وعادة يتم ذلك تحت تأثير مخدر، وتمكنه الفتحات التي يقوم بها في منطقة البطن من إدخال أداة صغيرة ورفيعة تقوم بإزالة المرارة بحذر شديد جدا.

ويمكن أن نشير إلى أن تلك العملية سهلة ومن الممكن أن يعود المريض إلى منزله في نفس اليوم أو اليوم التالي للعملي في حالة عدم حدوث أي مضاعفات له، ومن الممكن أن يعاني المريض من عرض الإسهال في تلك الحالة، وذلك بسبب تغير مجرى العصارة الصفراء، حيث يتم إفرازها من الكبد وإلى الأمعاء مرورا بالمرارة، وهو ما يؤدي إلى انخفاض تركيزها والإصابة بالإسهال.

ويذكر أنه من الممكن أن يخفف المريض من حدوث الإسهال عن طريق تناول المريض للأطعمة قليلة الدسم والخالية منه، وليكون إفراز العصارة الصفراء أقل.

علاج حصوة المرارة بدون جراحة

ومن الممكن استخدام علاجات أخرى في علاج حصوة المرارة على الرغم من أن عمليات استئصال المرارة بسيطة ولا تتسبب في مخاطر كبيرة للمريض، ولكن من الممكن أن يلجأ المريض إلى طرق أخرى مثل العلاج غير الجراحي ومن أبرز تلك الطرق:

تناول المريض دواء حمض الأرسوديول والذي يعمل على إذابة الحصى التي يسببها الكوليسترول ويتم ذلك من خلال تناول الدواء بمقدار جرعتين إلى أربع جرعات يوميا، وهو ما يساوي اتباع تلك الطريقة العلاجية أنها تحتاج لعدة سنوات لإزالة حصى المرارة.

تفتيت الحصوات بموجات صادمة: وتتم تلك الطريقة من خلال استخدام جهاز في تفتيت الحصى، وهو ما يقوم بتوليد موجات صادمة تعبر من خلال الجسم لتفتييت أي حصى إلى ذرات صغيرة، وتساعد تلك الطريقة بشكل كبير في علاج حصوة المرارة.

علاج حصوة المرارة بطرق طبيعية

ومن الممكن استخدام بعد الطرق العلاجية البديلة في علاج حصوة المرارة، ويتم استخدام تلك الطريقة في حالة معاناة المريض من أي أعراض، ومن أبرز تلك الطرق:

محافظة المريض على وزن مثالي.

تجنب نزول الوزن السريع.

تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الالتهاب.

شرب كميات كبيرة وكافية من المياه خلال اليوم الواحد.

تناول وجبات صغيرة موزعة خلال اليوم، وتساعد في هضم الوجبات الصغيرة بشكل أسهل على جسم الإنسان.

إضافة الألياف إلى وجبات الطعام.

الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون قدر المستطاع، بما في ذلك الأطعمة المقلية والدهنية.