علاج حساسية جفن العين بالأعشاب

عمار المصري31 أغسطس 2019151 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
علاج حساسية جفن العين بالأعشاب

علاج حساسية جفن العين بالأعشاب٬ إن هذه الحساسية التي تُصيب جفن العين هي من الأعراض الشائعة التي تصيب العين، وتظهر على هيئة انتفاخات في الجفن واحمرار وتهيج وتغير في اللون، إضافة إلى الإحساس بالحكة، وتبرز في بعض الأحيان بعض القشور البيضاء على الجفن، وربما يصاحبها الإحساس بالألم، مع تواجد التهاب في الجفن، وبالأخص في منطقة منابت الرموش؛ وهذا لكونها منطقة ثرية للغاية بالغدد الدهنية، وتصبح مُعرضة للالتهابات بشكلٍ كبير.

أسباب الإصابة

وتتواجد أسباب كثيرة للإصابة بحساسية جفن العين، والبعض منها لهُ أسباب داخلية تتعلق بالعين نفسها، وبعضها أسباب خارجية؛ كاستعمال مستحضرات التجميل، أو استعمال واحد من المنتجات الدوائية، أو حدوث خلل في الغدد الدهنية في الجفن، إضافة إلى الأعراض التي تتضمن كذلك حساسية الضوء، وزيادة انهمار دموع العين، والشعور بألمٍ في الجفن، والإحساس بحرقة في العين، وأحياناً ترتفع درجة الحرارة.

علاج حساسية جفن العين بالأعشاب

 زيت الخروع

يحتوي على الكثير من المواد الفعالة التي تقوم بالقضاء على الالتهابات، كما أنه يساهم في منع الحكة، ويعمل على تخفيف تهيج الجفون، ويعمل على إزالة الإحساس بالألم، فنمسح جفن العين بكمادات مياهٍ دافئة، ثم نقوم بغمس قطنة صغيرة بزيت الخروع، ونقوم بتمريرها على الجفن، ونحرص على عدم دخول الزيت إلى العين، وبعد ذلك نركز على منابت الرموش، ونعمل على تكرار الوصفة مراتٍ متعددة.

زيت شجرة الشاي

تساعد في مُعالجة الحساسية، ويخفف من الحكة، فنقوم بمزج بضع قطرات من زيت شجرة الشاي مع ملعقة من زيت الزيتون، ومن الممكن أن نستبدله بزيتِ جوز الهند، وبعد هذا نقوم بغلق العينين، ونمسح الجفون بمزيجِ الزيت بطريقةٍ جيدة، مع الحرص على غلق العيون لمدة ثلث ساعة، وبعدها سنقوم بغسل الجفن بالمياه الدافئة، ونعمل على تكرار العملية مراتٍ كثيرو.

خلاصة الصبار

نحصل على هذه الخلاصة (الألوفيرا) من أوراق الصبار، فنقوم بتدليك جفن الأعين بهذه الخلاصة التي من الواجب أن تصبح طازجةً، ونقوم بوضعها على جفن العين بطريقةٍ مباشرة، ونقوم بتركها لمدة ربع ساعة، وبعد نغسل الجفن بالمياه الدافئة، ونعمل على تكرار العملية مراتٍ كثيرة.

الشاي

يملك الشاي الأخضر والأحمر خصائص متميزة في مُعالجة حساسية جفن العين، وهذا عبر وضع كيس الشاي الرطب على الجفن بطريقة مباشرةً حتى نتخلص من العرض بسرعة.

البابونج

يملك خصائص تهدأ حساسية جفن العين، كما أنه يساهم في مُعالجة الالتهابات، ولهذا نبلل كمادات معقمة بمنقوع البابونج، ونقوم بتطبيقها على العين مباشرةً لمدة عشر دقائق كل يوم.

 عشبة كنثاب

تمتلك هذه العشبة خصائص تشبه خصائص البابونج والشاي، والذي يجعلها من الأعشاب النافعة للغاية لالتهابات جفن العين، وتُستعمل بتحضير منقوعها، وتترك حتى يبرد قليلاً، وبعد هذا نضع كمادات من المنقوع على جفن الأعين لمدة عشر دقائق كل يوم.

 عشبة سن الأسد

تعرف أيضًا باسم عشبة الهندباء، ويشرب كوبين من منقوع عشبة الهندباء للتخلص من احمرار الجفون وتورمها.