علاج انخفاض هرمون الإستروجين بالأعشاب

عمار المصري17 سبتمبر 2019162 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
علاج انخفاض هرمون الإستروجين بالأعشاب

إن علاج انخفاض هرمون الإستروجين بالأعشاب معروف في وسط متخصصي الطب البديل وإن هذه الأعشاب تساعد على خفض هذا الهرمون وزيادة صحة الإنسان وفي هذا المقال سنتحدث عنها بالكثير من التفصيل.

هرمون الإستروجين

هو أحد الهرمونات الستيرويدية، ويُفرز من الغدة الكظرية عند كلا الجنسين، ومن المبيضين عند الإناث، وهو يُعد الهرمون الأنثوي الأول، لأنهُ المسؤول عن الجنس وصفات الإناث، ككبر حجم الثدي، والاتساع في الحوض، ومثل تراكم الدهون في الجسد، سلاسة الشعر على الجسد ونعومة الجلد، والدوافع الجنسية لدى النساء، كما يقوم بمهام جسمية عامّة، مثل:

ترسب الكالسيوم في الأسنان والعظام، ويحافظ على حرارة الجسد، ولذلك فإنّ نقصه يتسبب بالكثير من المشاكل للإناث، ولا يكفي المحافظة على مستوى معيّن من الإستروجين، فصحة الإنثى تحتاج إلى توازن هرموني بين الإستروجين والبروجستيرون.

أعراض انخفاض الإستروجين

تعتمد الأعراض التي تصحابه على انخفاض الإستروجين على مدى انخفاضه، كما أنّها تتنوع من انثى إلى أخرى، ومن هذه الأعراض:

  • الاضطراب في النوم.
  • التعرق في الليل.
  • أن يضطرب خفقان القلب.
  • أن تشعر بالإرهاق أثناء النهار، وفقد المقدرة على التركيز في أداء المهمات.
  • يرفع الوزن جرّاء انحباس السوائل في الجسد.
  • حدوث جفاف في العين والجلد.
  • قلة إفرازات المهبل.
  • الصداع.
  • التهابات في المثانة.
  • ان ينخفض الدافع الجنسي.
  • مُعالجة انخفاض هرمون الإستروجين.

علاج انخفاض هرمون الإستروجين بالأعشاب

اليانسون

يجب أن يُغلي كوب من المياه، ويضاف ملعقة من حبوب اليانسون إليه، وشربه كل يوم، كما من الممكن تناول ملعقة صغيرة من زيت اليانسون مع كوبٍ من الحليب الدافئ.

الشمر

تحتوي بذوره على مركبات كيميائية لها فعالية وتعمل على تحفيز إفراز هرمون الإستروجين عند الإناث، كما أنّه يزيد من الرغبة الجنسية لديهن، ويعمل على إدرار الحليب عند المرضع، ولهذا السبب يجب شرب مغلي بذور الشمر يومياً.

النعناع

إنّ تناول شاي النعناع لمرتين في اليوم يعمل على خفض مستويات هرمون الذكورة عند الإناث، ممّا يرفع تأثير هرمون الإستروجين، وبهذا يخفف من الآثار السلبية لانخفاضه، وقد أوضحت الأبحاث أنّ النعناع يخفض نمو الشعر الزائد لدى المرأة.

البردقوش

يساهم في تنظيم الدورة الشهرية، ويعالج تسمم الحمل وعسر الطمث، فهو يضبط التوازن الهرموني عند الانثى.

المعالجة عبر تعديل نظام الغذاء من الأهمية أن يركز الشخص على الأطعمة التي تحتوي على فيتاميني (ج، ب)، والكاروتين من أجل رفع مستوى الإستروجين طبيعياً، ومن الطعم الذي ينصح بها لهذا الغرض

الخضار الخضراء

وبالأخص السبانخ والخرشوف والملوخية، والفلفل الرومي والبازيلاء والبنجر والجزر والكرنب.

الفواكه

الأفوكادو والموز والبرتقال.

الحبوب

كالقمح مع نخالته، وفول الصويا.

المكسرات

  • كما من الواجب التقليل من الأغذية الحيوانية؛ فهي ترفع من هرمون البروجستيرون، والذي يؤدي لفساد التوازن بينهما.
  • المعالجة بتعديل العادات اليومية أن تبتعد عن الضغوط النفسية.
  • تجنب الإجهاد.
  • أن تمارس التمارين الرياضية بانتظام.