علاج الصداع النصفي

علاج الصداع النصفي

يبحث عدد كبير من الناس عن علاج الصداع النصفي خاصة وأن الصداع بكافة أنواعه واحد من أكثر الأعراض التي تؤدي إلى إزعاج كبير إلى أي شخص، ويمكننا أن نعرف الصداع على أنه ألم في الرأس، وفي أغلب الأوقات هو عرض وليس مرض في حد ذاته، ويجب أن نطمئن الناس أن الصداع حالة تكراره في معظم الأوقات لا يدل على وجود مشكلة عضوية، ومن الممكن أن يكون السبب توسع الأوعية الدموية في الدماغ.

علاج الصداع النصفي

  • ويتم علاج الصداع النصفي من خلال عدة خطوات يجب السير عليها، والخطوة الأولى في علاج الصداع النصفي هي الابتعاد تماما عن المحفزات التي تؤدي إلى حدوثه، وبالنسبة لنوبات الصداع النصفي يجب علاجهم حسب شدة النوبة نفسها، ولكن من الممكن استخدام علاجات مثل مضادات الالتهاب اللاستيروديدية مثل إيبوبروفين وغيرها من الأدوية.
  • وفي حالة كانت النوبة متوسطة أو شديدة من الممكن اللجوء إلى الأدوية المحفزة للمستقبلات، من أبرز تلك الأدوية، أدوية التربيتان وسوماتريبيان وزولميتريبتان، وتعتبر تلك الأدوية من أكثر الأدوية الفعالة في علاج الصداع النصفي ويتم استخدامها بشكل كبير.
  • أيضا من الأدوية التي يتم استخدامها دواء ثنائي هيدروإرغوتامين، والذي يستخدم على شكل رذاذ أنفي، وأيضا الأسيتامينوفين.
  • وأيضا من الأدوية التي تستخدم لعلاج نوبات الصداع النصفي هي مضادات الاختلاج مثل توبيراميت، وثنائي فالوبروكس الصوديوم.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات وتعتبر من أكثر الأدوية المستخدمة في علاج الصداع النصفي ومن أمثلتها نورتربتلين وأميتربتالين.
  • حاصرات مستقبل بيتا: أيضا من أكثر الأدوية المستخدمة في علاج الصداع النصفي وغيرها من الأدوية، ومن أمثلتها دواء بوربوانولول.
  • عقار الريبوفلافين، والذي يتمثل في وجود فيتامين ب 2.
  • عقار ميثيسيرجيد.

علاج الصداع النصفي بدون أدوية

ويوجد مجموعة من الطرق المستخدمة والتي تساعد في علاج الصداع النصفي بدون اللجوء لأي أدوية، ومن الممكن أن تنجح تلك الطريقة مع بعض الأفراد وتفشل مع آخرين، ومن أبرز تلك الطرق:

الوخز بالإبر

حيث أشارت الكثير من الدراسات والتجارب الطبية إلى أن العلاج بالوخز يساعد بشكل كبير في علاج الصداع وذلك عن طريق وخز الجلد في أماكن معينة بالِإبر.

تقنية الارتجاع البيولوجي

وتعتبر تلك التقنية من أفضل الطرق المستخدمة في علاج الصداع النصفي، والتي يمكن من خلالها الاسترخاء التام عن طريق تعليم المريض كيفية التحكم في بعض الاستجابات الجسدية مثل الشد العضلي والضغوطات وغيرها.

التدليك

ومن الممكن أيضا للمريض استخدام التدليك في علاج الصداع النصفي بشكل كبير، وهو الذي يخفف من وتيرة نوبات الصداع النصفي، وأثبتت الكثير من الدراسات والأبحاث فعالية التدليك في علاج الصداع.

العلاج السلوكي المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي، ومن الممكن علاج الصداع من خلال تعليم المرضى الأفكار التي تؤثر على شكل الألم بشكل كبير.

الفيتامينات والأعشاب والمعادن

حيث أشارت الكثير من الدراسات البحثية إلى أن تناول الإنسان للأطعمة الغنية بفيتامين ب2 والمعادن بشكل عام يخفف بشكل كبير من الصداع.